إسرائيل في حالة حرب - اليوم 142

بحث

ثلاثة إسرائيليين يتنافسون في بطولة ألعاب الفيديو في السعودية، اثنين منهم في الفريق الفائز

شارك ثلاثة اللاعبين في مسابقة Gamer8، وقضوا عدة أيام في المملكة التي ورد أنهم دخلوها بجوازات سفر إسرائيلية، وتم توفير الحراسة لهم على مدار الساعة، وطلب منهم الابتعاد عن الأنظار

لقطة شاشة من فيديو لفريق 'Vitality'، الذي ضم لاعبين إسرائيليين، والذي حصل على المركز الأول في حدث Counterstrike في بطولة Gamer8 في المملكة العربية السعودية، 20 أغسطس، 2023 (YouTube. Used in accordance with Clause 27a of the Copyright Law)
لقطة شاشة من فيديو لفريق 'Vitality'، الذي ضم لاعبين إسرائيليين، والذي حصل على المركز الأول في حدث Counterstrike في بطولة Gamer8 في المملكة العربية السعودية، 20 أغسطس، 2023 (YouTube. Used in accordance with Clause 27a of the Copyright Law)

شارك ثلاثة إسرائيليين في بطولة دولية لألعاب الفيديو في المملكة السعودية، ولعب اثنان منهم في أحد الفرق الفائزة.

توجه شاحر شوشان، لوتان جلعادي، وغاي إيلوز إلى السعودية، التي ليس لها علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، للمشاركة في بطولة Gamers8 الجارية في الرياض، والتي تستمر لمدة ثمانية أسابيع من يوليو إلى سبتمبر.

وكان شوشان وجلعادي جزءا من فريق بقيادة فرنسية يُدعى “Vitality”، والذي حصل على الجائزة الكبرى في مباراة لعبة Counter-Strike، وهي لعبة إطلاق نار تكتيكية. وكان أعضاء الفريق الآخرون لاعبين فرنسيين وآخر من الدنمارك.

وفي المباراة النهائية، تغلبا على الفريق الذي لعب فيه زميلهما الإسرائيلي إيلوز، المسمى “إينس”.

وذكرت إذاعة “كان” العامة يوم الثلاثاء أن الثلاثي بقي في الرياض لمدة ثمانية أيام للمشاركة في البطولة بعد دخولهم المملكة العربية السعودية بجوازات سفر إسرائيلية والحصول على تأشيرات من السلطات المحلية. ووصلوا إلى المملكة عن طريق الجو عبر الإمارات العربية المتحدة، التي قامت بتطبيع العلاقات مع إسرائيل في عام 2020.

وذكرت قناة “كان” أنه تم توفير حراسة أمنية على مدار الساعة للإسرائيليين، وطُلب منهم الابتعاد عن الأنظار أثناء وجودهم في البلاد. كما تم توفير سائقا خاصا وسيارة لنقلهم إلى أي مكان يريدون الذهاب إليه. وذكر التقرير إن تجربتهم كانت إيجابية بشكل عام.

كانت قيمة الجائزة الأولى في هذا الحدث 400 ألف دولار للفريق الفائز، مع 600 ألف دولار أخرى مقسمة على 16 فريقا مشاركا آخر.

وبعد أن نشر مراسل “كان” روعي قيس أنباء الفوز على وسائل التواصل الاجتماعي، أشار مستخدم آخر إلى أن جلعادي لديه علم إسرائيلي مطبوع على لوحة المفاتيح التي استخدمها خلال المسابقة.

وعلى الرغم من عدم وجود علاقات رسمية بين إسرائيل والسعودية، يُسمح للصحفيين ورجال الأعمال وشخصيات أخرى إسرائيليين بشكل متزايد بزيارة المملكة في السنوات الأخيرة.

وفي يوليو، شارك ثلاثة إسرائيليين في بطولة ألعاب الفيديو التي ينظمها الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في الرياض.

وفي التحضيرات لحفل افتتاح نهائيات كأس العالم لكرة القدم الإلكترونية، تم تصوير اللاعبين الثلاثة من إسرائيل وهم يغنون النشيد الوطني ويحملون العلم الإسرائيلي.

وأفادت قناة “كان” حينها إن السعوديين قرروا في اللحظة الأخيرة عدم بث الفرق مع أناشيدهم، كما رفضوا تسليم تسجيل البروفة للوفد الإسرائيلي.

ومع ذلك، ظهر على الإنترنت مقطع فيديو صوره أحد أعضاء الوفد.

وتسوق السعودية نفسها كأفضل موقع عالمي لاستضافة أحداث ألعاب الفيديو.

وهناك حديث مؤخرا عن التطبيع المحتمل بين إسرائيل والسعودية في الوقت الذي تسعى فيه إدارة بايدن للتوصل إلى اتفاق.

اقرأ المزيد عن