توقيف شخص مزدوج الجنسية في ايران لـ”صلته بالاستخبارات البريطانية”
بحث

توقيف شخص مزدوج الجنسية في ايران لـ”صلته بالاستخبارات البريطانية”

عباس جعفري دولت عبادي ’اوقف الاسبوع الماضي في طهران’ و’كان ناشطا في قطاع الاقتصاد الايراني’، بحسب مدعي عام طهران

المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي، 4 يونيو، 2014. (AFP/ HO /Iranian Supreme Leader's Website)
المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي، 4 يونيو، 2014. (AFP/ HO /Iranian Supreme Leader's Website)

اعلن مدعي عام طهران لوسائل اعلام ايرانية الثلاثاء توقيف شخص يحمل الجنسيتين البريطانية والايرانية للاشتباه بصلاته باجهزة الاستخبارات في المملكة المتحدة.

ونقلت وكالة ميزان التابعة للسلطة القضائية عن المدعي عباس جعفري دولت عبادي ان هذا الشخص “اوقف الاسبوع الماضي في طهران”.

ولم يعط مزيدا من التوضيحات حول هوية الموقوف لكنه اضاف “انه كان ناشطا في قطاع الاقتصاد الايراني وكان مرتبطا باجهزة الاستخبارات البريطانية”.

وقد تم توقيف ثلاثة اشخاص اخرين يحملون جنسيتين خلال العام المنصرم –اميركية وبريطانية وكندية – وينتظرون احالتهم امام المحاكم.

لكن ايران لا تعترف بالجنسية المزدوجة وتتعامل مع الاشخاص الموقوفين فقط على انهم مواطنون ايرانيون.

الى ذلك ذكر المدعي بتحذيرات المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية علي خامنئي بشأن الدول الغربية التي تسعى الى “التسلل” الى البلاد في سياق الاتفاق النووي الايراني الموقع مع القوى العظمى العام الماضي.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال