توقيف إيرانيين للاشتباه بتحضيرهم لاستهداف إسرائيليين في تركيا
بحث

توقيف إيرانيين للاشتباه بتحضيرهم لاستهداف إسرائيليين في تركيا

أوقف ثمانية أشخاص عدد منهم إيرانيون خلال عمليات تفتيش نُفّذت في منطقة بيوغلو وسط اسطنبول الأسبوع الماضي

السلطات التركية تعتقل خلية إيرانية مزعومة سعت لاستهداف إسرائيليين في اسطنبول، 23 يونيو 2022 (Screen capture / CNN Turkey)
السلطات التركية تعتقل خلية إيرانية مزعومة سعت لاستهداف إسرائيليين في اسطنبول، 23 يونيو 2022 (Screen capture / CNN Turkey)

أوقف ثمانية أشخاص عدد منهم إيرانيون الأسبوع الماضي في اسطنبول للاشتباه بتحضيرهم هجمات ضدّ مواطنين إسرائيليين، وهي خطوة أشاد بها وزير الخارجية الإسرائيلي في أنقرة الخميس.

وأشارت وكالة الأنباء التركية “إخلاص” في وقت سابق الخميس إلى أنّ الأشخاص الثمانية الذين أوقفتهم الشرطة والاستخبارات الوطنية التركية يعملون لحساب الاستخبارات الإيرانية.

وأضافت الوكالة أنّه تمّ ضبط أسلحة خلال عمليات تفتيش نُفّذت في منطقة بيوغلو وسط اسطنبول في 17 حزيران/يونيو.

وكان وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد قد دعا في 13 حزيران/يونيو المواطنين الإسرائيليين في تركيا إلى مغادرتها “في أقرب وقت ممكن” خوفاً من هجمات إيرانية.

وقال لبيد الخميس في أنقرة حيث التقى نظيره التركي مولود تشاوش أوغلو، “تم إنقاذ أرواح مواطنين إسرائيليين في الأسابيع الأخيرة بفضل التعاون الدبلوماسي والأمني بين إسرائيل وتركيا”.

وأضاف أن “إيران تقف وراء محاولة تنفيذ هذه الهجمات الارهابية، ليس لاستخباراتنا شكّ في ذلك”، وشكر السلطات التركية مذكرا بأن “تركيا هي الوجهة الأولى للسياح الاسرائيليين”.

وفي الأسابيع الماضية، أفادت الصحافة الإسرائيلية نقلاً عن مصادر طلبت عدم الكشف عن هويتها، عن محاولات هجوم ضدّ إسرائيليين في تركيا.

وأحبطت تلك الهجمات عبر التعاون بين الأجهزة الأمنية الإسرائيلية والتركية، مع تعزيز البلدين علاقاتهما في الأشهر الأخيرة.

تخوض إيران وإسرائيل حرب ظلّ منذ سنوات، لكن التوتر تصاعد في أعقاب سلسلة من الحوادث البارزة التي حمّلت طهران مسؤوليتها لإسرائيل.

في 22 أيار/مايو قُتل العقيد في الحرس الثوري الإيراني صياد خدائي أمام منزله في شرق طهران برصاص مهاجمين.

واتهمت السلطات الإيرانية “الصهاينة” بالوقوف وراء جريمة القتل وتوعدت بالردّ.

وأشادت إسرائيل وتركيا بنقطة تحوّل في العلاقات بينهما بعد زيارة الرئيس إسحق هرتسوغ إلى تركيا في آذار/مارس، وهي الزيارة الأولى التي يقوم بها رئيس إسرائيلي إلى تركيا منذ العام 2007.

وقام وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو الذي استقبل نظيره الإسرائيلي في أنقرة الخميس، بزيارة نادرة إلى القدس في نهاية ايار/مايو كجزء من هذا التحوّل الدبلوماسي.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال