إسرائيل في حالة حرب - اليوم 201

بحث

توقيف أربعة جنود للإشتباه في قيامهم بالإعتداء على ثلاثة مواطنين عرب بالقرب من كفر قاسم

ورد أن الجنود أوقفوا مركبة دون تصريح بالقرب من مدينة كفر قاسم الإسرائيلية واعتدوا على ركابها

توضيحية: جنود إسرائيليون في السجن رقم 4، أكبر سجن عسكري في إسرائيل، الواقع في قاعدة "تسريفين" العسكرية، 26 أبريل، 2018. (Miriam Alster/Flash90)
توضيحية: جنود إسرائيليون في السجن رقم 4، أكبر سجن عسكري في إسرائيل، الواقع في قاعدة "تسريفين" العسكرية، 26 أبريل، 2018. (Miriam Alster/Flash90)

تم اعتقال أربعة جنود إسرائيليين يوم الخميس للاشتباه في قيامهم بالإعتداء وضرب ثلاثة مواطنين عرب الأسبوع الماضي.

وأفاد موقع “واينت” الإخباري أن الجنود، ومن بينهم ضابط، اعتدوا بالضرب على الضحايا خلال توقف مروري غير مصرح به بالقرب من مدينة كفر قاسم العربية بوسط البلاد.

ويُزعم أن الجنود قاموا بدورية بالقرب من المدينة، ولاحظوا سيارة أصحاب الشكوى، وطالبوهم بتقديم هوياتهم، رغم أنه لم يكن للجنود صلاحية طلب ذلك.

وبعد إيقاف السيارة، قام الجنود بضرب ركابها، بحسب أصحاب الشكوى.

ومثل المشتبه بهم أمام محكمة عسكرية لجلسة استماع.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان: “تم اعتقال ضابط وثلاثة جنود لغرض تحقيق يجريه محققو الشرطة العسكرية للاشتباه في ارتكابهم جرائم عنف وتخريب ممتلكات”.

جنود إسرائيليون في مدينة كفر قاسم العربية الإسرائيلية، أوائل 9 سبتمبر، 2023. (Screenshot: X)

عمليات إنفاذ القانون داخل إسرائيل من اختصاص الشرطة، وليس الجيش.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، قام جنود بمطاردة فلسطينيين مشتبه بهما تسللا عبر الجدار الأمني في الضفة الغربية إلى كفر قاسم الواقعة على حدود الضفة الغربية شرق تل أبيب، واشتبكا مع سكان محليين، مما أدى إلى إصابة خمسة بجروح طفيفة.

وقال الجيش إن دخول القوات إلى كفر قاسم كان مخالفا للوائح وسيتم التحقيق في الحادث.

وتمكن العديد من المسلحين الفلسطينيين من دخول إسرائيل من الضفة الغربية عبر ثغرات في السياج خلال سلسلة من الهجمات خلال العام الماضي، ولذلك قام الجيش بنشر وحدات عديدة في منطقة الجدار الأمني.

وانخفض عدد الفلسطينيين الذين عبروا الجدار بشكل غير قانوني من حوالي 30 ألفا يوميا في مارس 2022 إلى عدة مئات منذ أبريل 2022، واستمر بالانخفاض إلى عدة عشرات يوميا في الأشهر الأخيرة، وفقا للجيش.

اقرأ المزيد عن