توصية بالإبتعاد عن شواطئ البحر الأبيض في إسرائيل بسبب مخاوف صحية من تسرب نفطي
بحث

توصية بالإبتعاد عن شواطئ البحر الأبيض في إسرائيل بسبب مخاوف صحية من تسرب نفطي

السلطات تحث على الابتعاد عن ساحل البحر الأبيض المتوسط بأكمله من راس الناقورة وصولا إلى زيكيم بسبب القلق من التعرض للقطران، بعد يوم من شعور أشخاص بتوعك خلال المساعدة في جهود التنظيف

متطوعون ينظفون القطران الناتج عن تسرب نفطي في البحر الأبيض المتوسط في محمية غندور الطبيعية بالقرب من الخضيرة، 20 فبراير، 2021.  (AP Photo/Ariel Schalit)
متطوعون ينظفون القطران الناتج عن تسرب نفطي في البحر الأبيض المتوسط في محمية غندور الطبيعية بالقرب من الخضيرة، 20 فبراير، 2021. (AP Photo/Ariel Schalit)

أوصت الحكومة يوم الأحد المواطنين بتجنب جميع شواطئ البحر الأبيض المتوسط من شمال البلاد إلى جنوبها بسبب التلوث الناجم عن تسرب قطران وصل إلى الساحل.

جاء التحذير في أعقاب تسرب نفطي هائل قبالة الساحل، يشتبه في أنه أدى إلى نفوق العديد من الكائنات البحرية، بما في ذلك حوت جرفته المياه إلى الشاطئ يوم الخميس، ووصفه بعض المسؤولين بأنها أسوأ كارثة بيئية تضرب البلاد منذ سنوات.

ودعا بيان مشترك أصدرته وزارات الصحة والداخلية وحماية البيئة الجمهور إلى “عدم التوجه إلى الشواطئ للسباحة أو ممارسة الرياضة أو الأنشطة الترفيهية حتى إشعار آخر”.

وجاء في التحذير أن “التعرض للقطران يمكن أن يضر بالصحة العامة”.

أطباء بيطريون يجرون تشريحا في 21 فبراير 2021 على جثة حوت زعنفي صغير نافق رمت به المياه على شاطئ نيتسانيم في جنوب إسرائيل في 18 فبراير 2021. (Assaf Kaplan, Israel Nature and Parks Authority)

وتوجه آلاف الأشخاص إلى الشواطئ على طول ساحل البحر الأبيض المتوسط يوم السبت للمساعدة في تنظيف التلوث لكن عددا منهم نُقل إلى المستشفى بعد استنشاق أبخرة سامة على ما يبدو.

نتيجة لذلك، طلبت سلطة الطبيعة والحدائق من المتطوعين الخضوع لعملية تسجيل وتدريب على السلامة.

ولم يتضح سبب التلوث – حيث تسربت عشرات الأطنان من القطران في البحر – بشكل قاطع بعد ولا يزال قيد التحقيق.

ووصف رئيس سلطة الحدائق، شاؤول غولدشتاين يوم السبت الحادثة بأنها “أسوأ كارثة بيئية في إسرائيل منذ عقد”.

القطران على شاطئ تابع للمجلس الإقليمي حوف هكرمل في شمال إسرائيل، 17 فبراير، 2021. (Sharon Adi and Dan Biron, courtesy of the Environmental Protection Ministry)

وقالت وزيرة حماية البيئة غيلا غملئيل أنه تم رصد تلوث نفطي على بعد حوالي 50 كيلومترا  قبالة الساحل قبل أسبوع، وأن إحدى السفن التي كانت في المنطقة في ذلك الوقت قد تكون سبب التلوث.

من الشمال في حيفا ونزولا  إلى أشكلون جنوبا بالقرب من قطاع غزة، يمكن رؤية بقع سوداء على طول ساحل البحر الأبيض المتوسط. في محمية “غادور” الطبيعية بالقرب من مدينة الخضيرة الشمالية ، غطى القطران الأسماك والسلاحف والكائنات البحرية الأخرى.

وقالت وزارة حماية البيئة يوم السبت أنه خلال رحلة مراقبة، تم العثور على بقعات قطران تتحرك في اتجاه عدة شواطئ في حيفا. المناطق المتضررة كانت على بعد 200 إلى 500 متر من الشاطئ، وقالت الوزارة إنها تدرس ردها.

امرأة تحمل سلحفاة بحرية ميتة مغطاة بالقطران من تسرب نفطي في البحر الأبيض المتوسط، في محمية غادور بالقرب من مدينة الخضيرة الإسرائيلية، 20 فبراير، 2021. (AP Photo / Ariel Schalit)

وأعلن الجيش الإسرائيلي وسلطة الطبيعة والحدائق إن الجنود سيساعدون في تنظيف التسرب.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزيرة حماية البيئة غيلا غمليئل يسيران على شاطئ أشدود في 21 فبراير 2021، بعد أن تسبب تسرب نفطي في أضرار على طول ساحل البحر المتوسط في إسرائيل. (Kobi Gideon / GPO)

واتفق رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي ورئيس سلطة الطبيعة والمتنزهات شاؤول غولدشتاين على أنه “بدءا من هذا الأسبوع، سيساعد آلاف الجنود الإسرائيليين العاملين والمتطوعين في سلطة الطبيعة والمتنزهات في رسم خرائط المناطق المتضررة من تلوث القطران وتنظيف الشواطئ وإزالة” الملوثات، بحسب بيان مشترك.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال