إسرائيل في حالة حرب - اليوم 253

بحث

توجيه لائحة اتهام ضد مواطن عربي شارك في هجوم حشد غاضب على رجل يهودي في عكا خلال فترة الإضطرابات

أشار الشاباك إلى أنه حتى بعد ما يقارب من عامين على الإضطرابات، فإنه يواصل التحقيق في قضايا تتعلق بالإرهاب خلال تلك الفترة

مسعفون يقومون بإخلاء مور غناشفيلي، الذي أصيب في هجوم حشد عليه  في خضم اشتباكات بين عرب ويهود في عكا، شمال إسرائيل، 12 مايو، 2021. (Roni Ofer / Flash90)
مسعفون يقومون بإخلاء مور غناشفيلي، الذي أصيب في هجوم حشد عليه في خضم اشتباكات بين عرب ويهود في عكا، شمال إسرائيل، 12 مايو، 2021. (Roni Ofer / Flash90)

أعلن جهاز الأمن العام (الشاباك) يوم الأربعاء توجيه لائحة اتهام ضد عربي ثامن في هجوم حشد غاضب وقع في مدينة عكا، والذي أسفر عن إصابة مور غناشفيلي، بجروح هددت حياته.

كانت أعمال الشغب في عكا جزءا من سلسلة من الاضطرابات العنيفة بين اليهود والعرب، لا سيما في المدن المختلطة، والتي وقعت في الأيام التي أعقبت اندلاع الحرب بين إسرائيل وحركة حماس في غزة في 10 مايو 2021.

وقالت الوكالة إن عاصي محمود صلاح حوراني (50 عاما)، وهو من سكان عكا، اعتقل في الأسابيع الأخيرة بسبب هجوم الحشد الغاضب على غناشفيلي، وهو مواطن يهودي، في 12 مايو. وتم تقديم لائحة اتهام الأربعاء، مما دفع الشاباك إلى الكشف عن تفاصيل القضية.

رفعت لائحة الاتهام ضد حوراني العدد الإجمالي للمتهمين الذين حوكموا في الهجوم على غناشفيلي إلى ثمانية. غناشفيلي تعرض للضرب بقضبان حديدية وأدوات حادة أخرى أفقدته وعيه وأصابته بنزيف في المخ ونزيف داخلي، من بين العديد من الإصابات الأخرى.

وقام ممرض عربي من سكان عكا، ويُدعى فادي قاسم، بإنقاذ غناشفيلي وقدم له العلاج الأولي قبل أن تنقله قوات الأمن وخدمات الطوارئ الطبية إلى المستشفى.

وقال الشاباك إن حوارني “شارك بشكل فعال في الاعتداء، وبالتالي وُجهت إليه تهم تتعلق بالإرهاب”.

عاصي محمود صلاح حوراني (50 عاما) اعتُقل على خلفية هجوم حشد على رجل يهودي في عكا في مايو 2021. (Shin Bet)

وتم اعتقال مواطنين عرب آخرين في الهجوم خلال العام والنصف الماضيين على صلة بالقضية.

في ليلة 12 مايو، سار ملثمون في شوارع عكا وقاموا برشق عناصر الشرطة بالحجارة والألعاب النارية وتدمير الممتلكات العامة، بحسب وثائق الشرطة والمحكمة.

أقام العديد منهم حاجزا على الطريق باستخدام أثاث وأجسام أخرى، والذي صادفه غناشفيلي بينما كان متوجها في سيارته لزيارة والدته، التي كان قلقا بشأنها بسبب الإضطرابات المستمرة.

عندما حاول غناشفيلي اجتياز الحاجز قام الملثمون برشق مركبته،التي كانت تحمل الأعلام الإسرائيلية، بالحجارة فأصابوا المركبة وحطموا الزجاج الأمامي. فقد غناشفيلي السيطرة على المركبة واصطدم بجدار، كما دهس شابا عربيا كان يقف هناك.

وصول مور غاناشفيلي، الذي أصيب بجروح خطيرة في اعتداء حشد وقع في عكا عام 2021، إلى المحكمة لسماع النطق الحكم على المشاركين في الهجوم في المحكمة المركزية بحيفا، 28 نوفمبر، 2022. (Shir Torem / Flash90)

خرج غناشفيلي من السيارة ولكن قبل أن يتمكن من الهرب تعرض للضرب من قبل الحشد. توقف المهاجمون فقط عندما وصل شيخ محلي وأمرهم بالتوقف، قبل أن يقوم قاسم بإنقاذه.

وتم إضرام النار بمركبة غناشفيلي وتدميرها.

على الرغم من أن أحداث العنف بين اليهود والعرب لم تكن الأولى، إلا أن ما حدث في مايو 2021 كان الاسوأ في تاريخ إسرائيل، حيث ظهرت على السطح صراعات قديمة بين المواطنين اليهود والعرب في البلاد.

وأشار الشاباك يوم الأربعاء إلى أنه حتى بعد ما يقارب من عامين على الإضطرابات، فإنه يواصل التحقيق في قضايا تتعلق بالإرهاب خلال تلك الفترة.

ساهم في هذا التقرير طاقم تايمز أوف إسرائيل

اقرأ المزيد عن