توجيه تهمتي الإرهاب ومحاولة القتل لفلسطيني نفذ هجوم طعن وقع في روش هعاين
بحث

توجيه تهمتي الإرهاب ومحاولة القتل لفلسطيني نفذ هجوم طعن وقع في روش هعاين

وليد منصور متهم بالتسلل بشكل غير قانوني إلى إسرائيل من الضفة الغربية وإقناع رفائيل ليفي بمرافقته إلى موقع بناء قبل أن يقوم بطعنه حوالي 20  مرة

وليد منصور، في وسط الصورة، مكبل اليدين، يعيد تمثيل هجوم الطعن المزعم ضد رجل إسرائيلي في موقف بناء بمدينة روش هعاين.  (Channel 12 news)
وليد منصور، في وسط الصورة، مكبل اليدين، يعيد تمثيل هجوم الطعن المزعم ضد رجل إسرائيلي في موقف بناء بمدينة روش هعاين. (Channel 12 news)

تم تقديم لائحة اتهم ضد فلسطيني يوم الأربعاء بتهم محاولة القتل ونشاط إرهابي لقيامه بتنفيذ هجوم طعن في روش هعاين في الشهر الماضي عندما قام بطعن إسرائيلي حوالي عشرين مرة، مما أسفر عن إصابة الضحية إصابة خطيرة.

واتُهم وليد منصور (23 عاما)، وهو من سكان جنين، بالتسبب باصابة خطيرة والسرقة وتهم أخرى.

بداية حققت الشرطة في الهجوم الذي وقع في موقع بناء في المدينة الواقعة بوسط البلاد باعتباره شجارا، ولكن بعد أن استيقظ الضحية رفائيل ليفي (31 عاما) من الغيبوبة، أخبر المحققين بمعلومات دفعتهم إلى تغيير مسار التحقيق باعتبار ما حدث هجوما إرهابيا.

بحسب لائحة الاتهام التي تم تقديمها في المحكمة المركزية في تل أبيب، تسلل منصور عبر فتحة في السياج الأمني بالضفة الغربية وهو يحمل سكينا، وصادف ليفي في موقع البناء، حيث يملك الأخير شقة قيد الإنشاء. ويُزعم أن المشتبه به كذب على ليفي وقال له إنه يحمل المفاتيح للشقق في المبنى وقام الإثنان بدخول المبنى، ظاهريا لتفقد شقة ليفي. داخل المبنى قام منصور بطعن ليفي حوالي عشرين مرة، وتركه مصابا في حالة حرجة.

وقام المشتبه به بسرقة الهاتف الخلوي ومفاتيح سيارة الضحية وفر من المكان عائدا إلى منزله في جنين.

وتمكن ليفي من الوصول إلى مدخل المبنى حيث لاحظ وجوده أحد المارة الذي قام بنقله إلى المستشفى.

في جنين، اختبأ منصور عدة أيام في شقة بمساعدة صديق، ويقال إنه قام بحلق شعره ولحيته وطلب ممن حوله الاتصال به باسم مستعار.

في النهاية، اعتقلت قوات الأمن الإسرائيلية منصور في مداهمة قبل أسبوعين، وقالت الشرطة إنها اعتقلت أيضا ثلاثة أشخاص آخرين يعتقد أنهم ساعدوه.

في وقت لاحق أعاد منصور تمثيل الحادث في موقع البناء لمحققي الشرطة، بحسب أخبار القناة 13.

זה הניצחון שלי !
לפני כמעט 3 שבועות נולדתי מחדש , נפצעתי אנוש ע”י מחבל בראש העין (כן זה אני)
המחבל יימך שמו הצליח לדקור…

פורסם על ידי ‏‎Refael Levi‎‏ ב- יום רביעי, 2 בספטמבר 2020

وكتب ليفي على “فيسبوك” في الأسبوع الماضي، “لقد تمكن الإرهابي، عليه اللعنة، من طعني 28 مرة والتسبب بإصابتي بجروح خطيرة للغاية. كدت أن أفقد حياتي، ولكنني انتصرت!”

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال