إسرائيل في حالة حرب - اليوم 256

بحث

تواصل التظاهرات ضد الإصلاح القضائي في إسرائيل للأسبوع الثالث عشر

dعرب العديد من المعلقين السياسيين والشخصيات المعارضة عن شكوك في فرص التوصل إلى تسوية، فيما أكد التحالف الحاكم أنه سيكمل إقرار التشريعات في الدورة البرلمانية المقبلة إذا فشلت المحادثات

  • متظاهرون في مسيرة ضد الإصلاح القضائي للحكومة في تل أبيب، 1 أبريل 2023 (Avshalom Sassoni / Flash90)
    متظاهرون في مسيرة ضد الإصلاح القضائي للحكومة في تل أبيب، 1 أبريل 2023 (Avshalom Sassoni / Flash90)
  • الشرطة تستخدم خراطيم المياه لإخلاء المتظاهرين المناهضين للإصلاح القضائي الذين أغلقوا طريق أيالون السريع في تل أبيب، 1 أبريل 2023 (Erik Marmor / Flash90)
    الشرطة تستخدم خراطيم المياه لإخلاء المتظاهرين المناهضين للإصلاح القضائي الذين أغلقوا طريق أيالون السريع في تل أبيب، 1 أبريل 2023 (Erik Marmor / Flash90)
  • إسرائيليون يحتجون على خطط حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لإصلاح النظام القضائي، في تل أبيب، 1 أبريل 2023 (AP Photo / Tsafrir Abayov)
    إسرائيليون يحتجون على خطط حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لإصلاح النظام القضائي، في تل أبيب، 1 أبريل 2023 (AP Photo / Tsafrir Abayov)
  • إسرائيليون يحتجون على خطط حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لإصلاح النظام القضائي، في تل أبيب، 1 أبريل 2023 (AP Photo / Ohad Zwigenberg)
    إسرائيليون يحتجون على خطط حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لإصلاح النظام القضائي، في تل أبيب، 1 أبريل 2023 (AP Photo / Ohad Zwigenberg)
  • إسرائيليون يحتجون على خطط حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لإصلاح النظام القضائي، في تل أبيب ، إسرائيل، 1 أبريل 2023 (AP Photo / Tsafrir Abayov)
    إسرائيليون يحتجون على خطط حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لإصلاح النظام القضائي، في تل أبيب ، إسرائيل، 1 أبريل 2023 (AP Photo / Tsafrir Abayov)
  • متظاهر يحمل العلم الأمريكي في مسيرة ضد خطة الحكومة الإسرائيلية لإصلاح النظام القضائي، في تل أبيب، 1 أبريل 2023 (AP Photo / Ohad Zwigenberg)
    متظاهر يحمل العلم الأمريكي في مسيرة ضد خطة الحكومة الإسرائيلية لإصلاح النظام القضائي، في تل أبيب، 1 أبريل 2023 (AP Photo / Ohad Zwigenberg)

تظاهر آلاف الإسرائيليين في تل أبيب السبت للأسبوع الثالث عشر على التوالي ضد الإصلاح القضائي المثير للجدل الذي جمدته الحكومة بينما تجري محادثات بشأنه بين ممثلي الأحزاب.

وحمل المحتجون أعلام إسرائيل وساروا في وسط المدينة مرددين “ديموقراطية”، ورفعوا لافتات تدين حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو اليمينية المتشددة.

كما نُظمت مسيرات أصغر حجما في مدن أخرى.

بدأت التظاهرات في كانون الثاني/يناير بعد أن أعلن التحالف الحاكم عن حزمة تعديلات قانونية تقول الحكومة إنها ضرورية لإعادة توازن السلطات بين المشرّعين والقضاء.

تحدّ الإصلاحات المقترحة من سلطة المحكمة العليا وتعطي السياسيين سلطات أكبر في اختيار القضاة، الأمر الذي يقول المعارضون إنه قد يهدد الديموقراطية الإسرائيلية.

وقرر نتنياهو الاثنين “تجميد” إقرار التشريعات المعنيّة في الكنيست في مواجهة إضراب عام أعقب إعلانه إقالة وزير الدفاع يوآف غالانت لدعوته إلى تعليق النظر في التعديلات المقترحة.

بدأ الثلاثاء ممثلو معظم الأحزاب في الكنيست محادثات في مقر إقامة الرئيس إسحق هرتسوغ لمحاولة صوغ تشريع يكون مقبولاً لطرفي الطيف السياسي.

ولم ترد على الفور مؤشرات عن حجم تظاهرات السبت مقارنة بالأسابيع الفائتة.

في الأثناء، أعرب العديد من المعلقين السياسيين والشخصيات المعارضة عن شكوك في فرص جهود وساطة هرتسوغ، فيما أكد التحالف الحاكم أنه سيكمل إقرار التشريعات في الدورة البرلمانية المقبلة إذا فشلت المحادثات.

على الصعيد الحكومي، لم يقدم نتنياهو الى غالانت رسالة الإقالة كما ينصّ القانون، لذلك استمر وزير الدفاع في أداء مهامه.

اقرأ المزيد عن