تنفيذ حكم الإعدام بحق امرأة إيرانية توفيت بنوبة قلبية قبل وصولها حبل المشنقة
بحث

تنفيذ حكم الإعدام بحق امرأة إيرانية توفيت بنوبة قلبية قبل وصولها حبل المشنقة

إيران أعدمت ما لا يقل عن 233 شخصا في عام 2020، بينهم ثلاثة على الأقل كانوا قاصرين وقت ارتكاب جرائمهم المزعومة

زهرة إسماعيلي (Facebook)
زهرة إسماعيلي (Facebook)

توفيت امرأة إيرانية بنوبة قلبية قبل وقت قصير من إعدامها الأسبوع الماضي، وتم تنفيذ الحكم بعد موتها لتهدئة والدتها، حسب محاميها.

وكانت زهرة إسماعيلي قد أدينت بقتل زوجها. وقال محامي إسماعيلي، أوميد مرادي، إن زوجها كان معنفا وإنها قتلته دفاعا عن النفس، حسبما ذكرت صحيفة “ذا تايمز”.

وقال مرادي إن إسماعيلي نقلت لتشنق في سجن رجائي شهر ببلدة كرج قرب طهران.

وأجبرت إسماعيلي على الانتظار خلف 16 شخص تم إعدامهم، ومشاهدة الاجراءات. وأثناء انتظارها، انهارت، على ما يبدو بسبب نوبة قلبية وفارقت الحياة.

وتم شنق جسدها الهامد حتى تتمكن والدة زوجها من ركل الكرسي من تحت ساقيها، وهو ما يعتبر حقها.

وذكرت قناة العربية أنه تم تسجيل سبب وفاتها على أنه “نوبة قلبية”.

وقال المحامي إن زوج المرأة علي رضا زماني كان مسؤولا في وزارة المخابرات الإيرانية. وكان لدى الزوجان طفلين.

وتتعرض إيران لانتقادات شديدة من المجتمع الدولي بسبب عمليات الإعدام، والتي تشمل قتل المنشقين، المجرمين غير العنيفين والأشخاص المدانين بارتكاب جرائم عندما كانوا قاصرين.

وأعدمت إيران عدد أكبر من الأشخاص مقارنة بأي دولة أخرى غير الصين. وقالت الأمم المتحدة إن إيران أعدمت ما لا يقل عن 233 شخصا في عام 2020، بينهم ثلاثة على الأقل كانوا قاصرين وقت ارتكاب جرائمهم المزعومة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال