تقرير: نتنياهو قام بزيارة سرية إلى الإمارات عام 2018 للقاء ولي العهد محمد بن زايد آل نهيان
بحث

تقرير: نتنياهو قام بزيارة سرية إلى الإمارات عام 2018 للقاء ولي العهد محمد بن زايد آل نهيان

ذكر أن رئيس الوزراء سافر إلى أبوظبي لإجراء محادثات مع الحاكم الفعلي للإمارات في نفس العام الذي زار فيه سلطنة عمان

ولي عهد أبوظبي والحاكم الفعلي لدولة الإمارات العربية المتحدة، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، خلال لقاء مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض في واشنطن، 15 مايو، 2017. (AP / Andrew Harnik، File)
ولي عهد أبوظبي والحاكم الفعلي لدولة الإمارات العربية المتحدة، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، خلال لقاء مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض في واشنطن، 15 مايو، 2017. (AP / Andrew Harnik، File)

أفادت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية يوم الثلاثاء أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو توجه إلى الإمارات العربية المتحدة عام 2018 لعقد اجتماع سري مع ولي عهد إمارة أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان.

وبحسب التقرير، حضر الاجتماع رئيس الموساد يوسي كوهين، الذي نظم الزيارة.

وذكرت مصادر دبلوماسية للصحيفة إن الاجتماع عقد في “اجواء جيدة”، وأنه كان هناك اجتماع متابعة بعد عام في واشنطن حضره مستشار الأمن القومي الإسرائيلي مئير بن شبات وممثلون عن الحكومتين الأمريكية والإماراتية.

وفقا للتقرير، كان سفير إسرائيل في واشنطن آنذاك، رون ديرمر، منخرطا بشدة في المفاوضات التي أدت في النهاية إلى صفقة التطبيع مع الإمارات.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في مكتبه في القدس في مكالمة هاتفية مع الزعيم الإماراتي محمد بن زايد آل نهيان، 13 أغسطس، 2020. (Kobi Gideon/PMO)

كما ألمحت صحيفة “يسرائيل هايوم” الشهر الماضي إلى تنسيق زيارات سرية لنتنياهو للإمارات.

ورفض مكتب رئيس الوزراء التعليق على تقرير “يديعوت أحرونوت”، الذي جاء بعد ساعات من تلميح نتنياهو يوم الإثنين إلى أنه عقد اجتماعات مع قادة عرب لم يتم الإعلان عنها.

وقال نتنياهو، في احتفاله بتوجه وفد إسرائيلي رسمي إلى أبو ظبي لمناقشة التطبيع: “التقيت بالعديد والكثير من القادة في العالم العربي والإسلامي. هناك الكثير مما لا أستطيع الحديث عنه، لكنني أعتقد أنه سيظهر في النهاية”.

وفي عام 2018، قام نتنياهو بزيارة مفاجئة لسلطنة عمان – وهي أول زيارة يقوم بها زعيم إسرائيلي الى البلد منذ أكثر من عقدين. كما رافق كوهين وبن شبات رئيس الوزراء في تلك الرحلة.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو (يسار) يتحدث مع السلطان قابوس بن سعيد في عمان في 26 أكتوبر 2018 (Courtesy)

وعُمان واحدة من بين دول الشرق الأوسط القليلة، بما في ذلك البحرين والمغرب والمملكة العربية السعودية، التي تأمل إسرائيل والولايات المتحدة في أن تحذو حذو الإمارات في إقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل. وأعربت عُمان عن دعمها لصفقة التطبيع الإسرائيلية الإماراتية في اليوم التالي لإعلانها في 13 أغسطس.

وفي حديثه بعد ساعات من وصول أول طائرة إسرائيلية مباشرة إلى الإمارات على متنها الوفد الإسرائيلي، قال نتنياهو مساء الإثنين إن اتفاق التطبيع مع الإمارات يمثل بداية “طبيعة جديدة” في الشرق الأوسط وستتبعه تطورات إقليمية أخرى.

وقال نتنياهو، ذاكرا جميع رحلاته إلى دول الشرق الأوسط ولقاءاته مع قادة المنطقة في السنوات الأخيرة، إن سياساته سمحت لإسرائيل بتطوير علاقات مع دول “قيل لنا دائما أننا لن نكون قادرين على تطويرها أبدا”.

وقد أعلنت إسرائيل والإمارات في 13 أغسطس عن إقامة علاقات دبلوماسية كاملة بينهما، في اتفاق تم التوصل إليه بوساطة أمريكية يلزم إسرائيل أيضا بتعليق خطتها لضم أجزاء من الضفة الغربية.

الإمارات هي الدولة العربية الثالثة التي وافقت على علاقات رسمية مع إسرائيل بعد مصر والأردن. ولقد أعرب مسؤولون إسرائيليون وأمريكيون عن أملهم في أن تحذو دول الخليج العربي الأخرى حذوها في القريب العاجل، مع علاقات قائمة على المصالح التجارية والأمنية المتبادلة، والعداوة المشتركة لإيران.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال