تقرير: مقاتلو حماس حاولوا إسقاط مروحية عسكرية إسرائيلية خلال جولة القتال الأخيرة
بحث

تقرير: مقاتلو حماس حاولوا إسقاط مروحية عسكرية إسرائيلية خلال جولة القتال الأخيرة

قال مسؤولون في غزة أن مقاتلي حماس كانوا يصوبون صاروخا مثبتا على الكتف عند استهدافهم بغارة جوية اسرائيلية

مروحية اسرائيلية تطلق مشاعل فوق قطاع غزة ساعار بعد اصابة منزل بالقرب من تل ابيب بصاروخ اطلق من قطاع غزة، مؤديا الى اصابة سبعة اشخاص، 25 مارس 2019 (Mohammed Abed/AFP)
مروحية اسرائيلية تطلق مشاعل فوق قطاع غزة ساعار بعد اصابة منزل بالقرب من تل ابيب بصاروخ اطلق من قطاع غزة، مؤديا الى اصابة سبعة اشخاص، 25 مارس 2019 (Mohammed Abed/AFP)

حاولت خلية تابعة لحماس اسقاط مروحية عسكرية اسرائيلية خلال آخر جولة قتال في غزة في وقت سابق من الشهر، بحسب تقرير صدر يوم الإثنين في صحيفة “القدس” الفلسطينية.

وأفادت التقرير أن الهجوم فشل.

وفورا قبل تمكن مقاتلي حماس من اطلاق صاروخ مثبت على الكتف باتجاه المروحية، التي كانت تحلق بالقرب من مدينة غزة في شمال القطاع، لاحظتهم طائرة عسكرية اسرائيلية وقصفتهم من الجو، حسب ما أفادت الصحيفة، معتمدة على مسؤولين لم يتم تسميتهم من غزة.

ولم تؤكد مصادر اسرائيلية على التقرير الفلسطيني.

وقع الحادث المفترض خلال التصعيد بين 4-6 مايو في غزة، الذي اطلقت الحركات المسلحة في غزة خلاله حوالي 700 صاروخ وقذيفة، معظمها باتجاه مراكز سكنية اسرائيلية. وقُتل اربعة اسرائيليين خلال التصعيد.

صواريخ تطلق من قطاع غزة باتجاه اسرائيل، 5 مايو 2019 (Mahmud Hams/AFP)

وردا على ذلك، نفذت اسرائيل حوالي 350 غارة جوية ضد اهداف تابعة لحماس والجهاد الإسلامي في القطاع الفلسطيني. وقُتل 25 فلسطينيا، العديد منهم كانوا اعضاء في حركات مسلحة.

وأشارت الصحيفة الى مسؤول من غزة قال أن محاولة اسقاط المروحية الإسرائيلية أتت ردا على “قصف [اسرائيل] عدة مبان سكنية مدنية للمواطنين”.

وتحمل مروحيات سلاح الجو الإسرائيلية انظمة مضادة للصواريخ، ولكن قد تمكنت الصواريخ احيانا من اختراق تلك الدفاعات، كما جرى في حادث اسقاط حزب الله لمروحية “يسعور” للنقل خلال حرب لبنان الثانية في صيف عام 2006.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال