تقرير: مسؤولون قلقون من سفر الإسرائيليين إلى الإمارات والبحرين والأردن ومصر وسط تهديدات إيران
بحث

تقرير: مسؤولون قلقون من سفر الإسرائيليين إلى الإمارات والبحرين والأردن ومصر وسط تهديدات إيران

في خضم التحذير من السفر إلى تركيا، شبكة تلفزيونية تقول إن مسؤولين أمنيين يحذرون من أنه إذا أصبحت إيران "يائسة" فإنها قد تحاول مهاجمة إسرائيليين في بلدان أخرى

إسرائيليون يستعدون للسفر إلى دبي في مطار بن غوريون بالقرب من تل أبيب، 3 ديسمبر، 2020. (AP Photo / Sebastian Scheiner)
إسرائيليون يستعدون للسفر إلى دبي في مطار بن غوريون بالقرب من تل أبيب، 3 ديسمبر، 2020. (AP Photo / Sebastian Scheiner)

مع استمرار التهديد الكبير بهجوم إيراني ضد إسرائيليين في تركيا، ذكرت شبكة تلفزيونية إسرائيلية إن مسؤولين كبار يخشون أيضا من سفر الإسرائيليين إلى الإمارات العربية المتحدة والبحرين والأردن ومصر.

أصدرت إسرائيل سلسلة من التحذيرات الشديدة المتكررة للمسافرين الإسرائيليين في الأسابيع الأخير لتجنب السياحة في تركيا، بسبب تهديد حقيقي وفوري من وجود خلايا إيرانية تسعى الى قتل واختطاف إسرائيليين. كما أفادت القناة أن إسرائيل أحبطت محاولات هجوم بمساعدة السلطات التركية.

وأفادت أخبار القناة 13، نقلا عن مسؤولين أمنيين إسرائيليين لم تذكر أسماءهم يوم الأحد أنه في حين أن التهديد في الوجهات الاخرى ليس ملموسا، إلا أن المخاطر قد تظهر قريبا إذا أصبحت طهران “يائسة” لتنفيذ هجوم.

ونقلت القناة عن مصدر دبلوماسي لم تذكر اسمه: “أوصي الإسرائيليين بعدم الذهاب إلى هناك (تركيا)، وإذا ذهبوا عليهم توخي مزيد من الحذر”.

أُعلن الأحد أن وزير الخارجية يائير لابيد سيتوجه يوم الخميس في زيارة قصيرة إلى تركيا، حيث سيلتقي بنظيره التركي مولود تشاوش أوغلو.

أشخاص يلتقطون صورا خارج آيا صوفيا التي تعود إلى العصر البيزنطي، أحد المعالم السياحية الرئيسية في اسطنبول في منطقة السلطان أحمد التاريخية في اسطنبول، 11 يوليو، 2020. (Emrah Gurel / AP / File)

أفادت القناة 13 أيضا أن بعض الخلايا غادرت تركيا، على ما يبدو نتيجة للجهود التي بذلتها تركيا وإسرائيل لإحباط الهجمات، لكن بعض العملاء ما زالوا يحملون توجيها إيرانيا واضحا لقتل الإسرائيليين. هذا التقرير كان أيضا بدون مصدر.

منذ أوائل الأسابيع الماضي، أطلق المسؤولون الإسرائيليون تحذيرات عاجلة من أن خلايا إرهابية إيرانية تسعى للانتقام لمقتل ضابط كبير في الحرس الثوري الإيراني في مايو من خلال استهداف إسرائيليين في تركيا.

وقد حذر مسؤولون إسرائيليون كبار الجمعة من أن هناك تهديدات “ملموسة” بأن إيران تحاول تنفيذ هجوم ضد إسرائيليين في إسطنبول في نهاية الأسبوع، وحضوا جميع المواطنون على مغادرة تركيا على الفور. كما طلبوا ممن بقوا في المدينة بالبقاء في فنادقهم.

جاءت التحذيرات وسط تقارير غير مؤكدة في الصحافة العبرية بأن المخابرات الإسرائيلية والتركية قد أحبطت بالفعل عدة هجمات مخططة لشبكة واسعة من العملاء الإيرانيين، واعتقلت بعض المشتبه بهم.

يُعتقد في الوقت الحالي أن حوالي 2000 إسرائيلي يتواجدون في تركيا.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال