تقرير: في خطوة تاريخية، إسرائيل تستعد لتعيين أول ضابط إسرائيلي بصفة دائمة في البحرين
بحث

تقرير: في خطوة تاريخية، إسرائيل تستعد لتعيين أول ضابط إسرائيلي بصفة دائمة في البحرين

سوف يعمل الضابط كحلقة وصل للأسطول الخامس للبحرية الأمريكية، في أول موقع عسكري إسرائيلي على الإطلاق في دولة عربية؛ والجيش ينفي التقرير لكنه يقول ان الموضوع قيد المناقشة

ضباط عسكريون بحرينيون يقدمون لوزير الدفاع بيني غانتس سيفا احتفاليا بعد توقيع مذكرة تفاهم في مقر الدفاع البحريني في 3 فبراير 2022 (Ariel Hermoni / Defense Ministry)
ضباط عسكريون بحرينيون يقدمون لوزير الدفاع بيني غانتس سيفا احتفاليا بعد توقيع مذكرة تفاهم في مقر الدفاع البحريني في 3 فبراير 2022 (Ariel Hermoni / Defense Ministry)

ورد أن إسرائيل تستعد لإرسال ضابط من القوات البحرية إلى منصب رسمي في البحرين، مما قد يمثل المرة الأولى التي تستضيف فيها دولة عربية بشكل علني شخصية عسكرية إسرائيلية متمركزة.

ذكرت القناة 13 أن الضابط، الذي لم يتم الكشف عن اسمه، سيسافر إلى المملكة الخليجية في الأسابيع القليلة المقبلة، حيث سيعمل كحلقة وصل للأسطول الأمريكي الخامس الموجود هناك.

حسب التقرير، فقد تم الاتفاق على هذه الخطوة خلال زيارة وزير الدفاع بيني غانتس إلى الخليج الأسبوع الماضي، ويعتبر نشر الضابط خطوة أولى لبناء مزيد من التعاون في السنوات المقبلة.

في بيان للقناة، نفى الجيش الإسرائيلي وجود أي ترتيب لإرسال ضابط، لكنه أشار إلى أن الأمر قيد المناقشة.

وقال الجيش انه “يدرس باستمرار فرص تعميق التعاون العسكري مع دول المنطقة. في الوقت الحالي، لم يتم الاتفاق على وضع ضابط في الجيش الإسرائيلي في دولة أخرى”.

خلال زيارته للبحرين، وقع غانتس مذكرة تفاهم مع نظيره البحريني في مقر وزارة الدفاع البحرينية في المنامة، لإضفاء الطابع الرسمي على العلاقة الأمنية بين البلدين.

توضيحية. طائرة بدون طيار تابعة للبحرية الأمريكية من طراز “مارتن “تحلق فوق مياه الخليج بينما تشارك القوات البحرية الملكية البحرينية “عبدالرحمن الفاضل” في مناورة بحرية مشتركة بين قيادة الأسطول الأمريكي الخامس والقوات البحرينية، 26 أكتوبر، 2021. (Mazen Mahdi / AFP) )

وفقا لمكتب غانتس، فإن مذكرة التفاهم “ستساعد في تعزيز التعاون الاستخباراتي، كإطار للتدريبات، والتعاون بين الصناعات الدفاعية في البلدين”.

هذه هي مذكرة التفاهم الثانية لإسرائيل مع دولة عربية، حيث أن الأولى تمت مع المغرب، والتي وقعها غانتس أواخر العام الماضي.

مع أنها أقل نفوذا إلى حد ما من البلدان الأخرى في الخليج الفارسي، لا تزال البحرين الغنية بالبترول تعتبر لاعبا هاما في المنطقة. وتحافظ على علاقة عميقة مع الجيش الأمريكي.

إسرائيل والبحرين تعتبر إيران عدوا. بالنسبة لمملكة البحرين، تمثل الجمهورية الإسلامية تهديدا دائما للاستقرار، حيث دعمت إيران بانتظام الجماعات الثورية داخل البلاد على مر السنين.

وقامت إسرائيل والبحرين بتطبيع العلاقات قبل عام ونصف من خلال التوقيع على “اتفاقيات إبراهيم” في البيت الأبيض أثناء إدارة ترامب، وهو اتفاق فتح أيضا العلاقات الدبلوماسية بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة.

الأسبوع الماضي أيضا، بدأت البحرية الإسرائيلية المشاركة في تدريب دولي ضخم بقيادة الأسطول الخامس، المعروف باختصاره “آي إم إكس”، والذي يركز على الأنظمة البحرية غير المأهولة واستخدام الذكاء الصناعي.

وهذه هي المرة الأولى التي تشارك فيها إسرائيل في المناورات البحرية، التي تشارك فيها أيضا دولا لا تربطها بها علاقات رسمية، بما في ذلك المملكة العربية السعودية واليمن وباكستان.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال