تقرير: طائرة تابعة للملياردير اليهودي الروسي رومان أبراموفيتش تحط في إسرائيل
بحث

تقرير: طائرة تابعة للملياردير اليهودي الروسي رومان أبراموفيتش تحط في إسرائيل

من غير الواضح ما إذا كان الملياردير الروسي اليهودي، الذي يحمل الجنسية الإسرائيلية، على متن الطائرة، التي قامت بعدة رحلات بين موسكو وتركيا في الأيام الأخيرة، بحسب ما أظهرت بيانات رحلات جوية

مالك نادي تشيلسي لكرة القدم رومان أبراموفيتش يجلس في مقصورته في 19 ديسمبر 2015 ، قبل مباراة كرة قدم في الدوري الإنجليزي الممتاز بين تشيلسي وسندرلاند على ملعب ستامفورد بريدج في لندن. (AP Photo/Matt Dunham)
مالك نادي تشيلسي لكرة القدم رومان أبراموفيتش يجلس في مقصورته في 19 ديسمبر 2015 ، قبل مباراة كرة قدم في الدوري الإنجليزي الممتاز بين تشيلسي وسندرلاند على ملعب ستامفورد بريدج في لندن. (AP Photo/Matt Dunham)

تصاعدت التكهنات بشأن مكان الملياردير اليهودي الروسي رومان أبراموفيتش بعد أن شوهدت طائرة تابعة له تهبط في تل أبيب.

وكانت المملكة المتحدة قد فرضت عقوبات على أبراموفيتش، حامل جواز سفر إسرائيلي ومالك نادي تشيلسي الإنجليزي لكرة القدم، في الأسبوع الماضي بعد غزو روسيا لأوكرانيا، مما منعه بشكل أساسي من مغادرة منزله في لندن.

كما تخضع الجنسية البرتغالية التي حصل عليها العام الماضي من خلال ادعائه بوجود أصول سفاردية له للتدقيق، حيث تم يوم الخميس اعتقال الحاخام الذي كفله.

أظهرت بيانات الرحلة التي أشار إليها حساب على “تويتر” يقوم بتتبع تحركات الطائرات الست التي يمتلكها أبراموفيتش، أن الطائرة “Gulfstream G650” التابعة لأبراموفيتش حطت في تل أبيب حوالي الساعة التاسعة مساء بالتوقيت المحلي.

وكانت الطائرة قد انطلقت من موسكو. ولم يتضح ما إذا كان أبراموفيتش أو أي من أفراد عائلته على متنها.

في الأسبوع الماضي، ذكر موقع “واينت” أن الأوليغارش اليهودي الروسي شوهد وهو يتناول العشاء في مطعم راق في تل أبيب الأربعاء. وقام الموقع الإخباري في وقت لاحق بإزالة المقال دون تفسير.

في هذه الصورة في 2 كانون الأول (ديسمبر) 2010، يهنئ رئيس الوزراء الروسي آنذاك فلاديمير بوتين، إلى اليمين، أعضاء الوفد الروسي، من اليسار: قائد الأوركسترا فاليري جيرجيف، ورجل الأعمال رومان أبراموفيتش ، وحاكم نيجني نوفغورود، فاليري شانتسيف؛ بعد الإعلان عن استضافة روسيا لكأس العالم لكرة القدم 2018 في زيورخ بسويسرا. (AP Photo / Alexei Nikolsky، Pool)

أصبح أبراموفيتش هدفا رئيسيا للمسؤولين في الولايات المتحدة وأوروبا الذين تعهدوا بمصادرة اليخوت والطائرات وغيرها من الأصول المملوكة للأوليغارشيين الروس كوسيلة للضغط على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بسبب غزوه لأوكرانيا. تم تتبع تحركات العديد من الأوليغارشيين، بما في ذلك أبراموفيتش، من قبل هواة باستخدام البيانات العامة للإبلاغ عن حركة طائراتهم الخاصة ويخوتهم.

بحسب حساب RUOligarchJets@ على تويتر، الذي يديره المراهق الأمريكي جاك سويني، فإن طائرة G650 الخاصة بأبراموفيتش، والمسجلة في لوكسمبورغ، قامت بعدة رحلات بين موسكو وتركيا في وقت سابق من هذا الشهر.

سافرت الطائرة إلى موسكو من باكو في أذربيجان في 1 مارس، ثم توجهت لاحقا إلى إسطنبول. بعد ذلك بيوم واحد، غادرت الطائرة إلى أنقرة، حيث ظلت هناك حتى عودتها إلى إسطنبول في 4 مارس. غادرت الطائرة يوم السبت من إسطنبول متجهة إلى موسكو، وقامت يوم الأحد بالرحلة إلى مطار بن غوريون.

شوهدت طائرة “787 دريملاينر”، المسجلة هي أيضا باسم أبراموفيتش، وهي تنتقل بين موسكو ودبي في أوائل مارس. بالإضافة إلى ذلك، تم تعقب طائرة هليكوبتر تابعة للملياردير وهي تحلق حول جزر في برمودا في أواخر فبراير.

وكانت إسرائيل قد أعلنت أنها ستمنع الأوليغارشيين الروس الخاضعين لعقوبات أمريكية من إبقاء طائراتهم ويخوتهم في إسرائيل لكن لا يمكنها منع أبراموفيتش من دخول البلاد.

يخت سولاريس، المملوك للملياردير اليهودي الروسي رومان أبراموفيتش، يبحر باتجاه مرسى اليخوت الفاخر بورتو مونتينيغرو ، بالقرب من مدينة تيفات في الجبل الأسود، على ساحل البحر الأدرياتيكي، 12 مارس، 2022. (Savo Prelevic / AFP)

حصل أبراموفيتش على الجنسية الإسرائيلية في عام 2018 بعد أن رفضت المملكة المتحدة تجديد تأشيرته هناك في 2018، وسط خلاف دبلوماسي بين لندن وموسكو. واصل الملياردير امتلاك تشيلسي، لكنه حاول بيع النادي أواخر الشهر الماضي بمجرد أن أصبح واضحا أنه من المرجح أن يكون مستهدفا بالعقوبات.

يوم الخميس، قامت لندن بتجميد أصوله ومنعته في السفر في إطار عقوبات جديدة للحكومة البريطانية تستهدف سبعة من الأوليغارشيين الروس. جمدت العقوبات قدرته على بيع تشيلسي.

قدرت حكومة البريطانية صافي ثروة أبراموفيتش بنحو 9.4 مليار جنيه إسترليني (11.1 مليار يورو، 12.2 مليار دولار).

رئيس الدولة يتسحاق هيرتسوغ يتحدث مع مالك نادي تشيلسي، رومان أبراموفيتش، في ملعب الفريق، 21 نوفمبر، 2021. (Kobi Gideon / GPO)

ويُعد أبراموفيتش من أبرز المتبرعين لقضايا ومؤسسات في إسرائيل، من ضمنها مؤسسة “ياد فاشيم” لتخليد ذكرى المحرقة في القدس.

وقد وضع هذا إسرائيل في موقف صعب يتمثل في الاضطرار إلى الالتزام بالعقوبات الأمريكية والأوروبية والحفاظ في الوقت نفسه على علاقات جيدة مع العديد من المانحين البارزين للقضايا اليهودية والإسرائيلية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال