تقرير: خبراء إسرائيليون يعتقدون أن حالات كورونا ستنخفض عندما يتم تطعيم 5 ملايين شخص بجرعة معززة
بحث

تقرير: خبراء إسرائيليون يعتقدون أن حالات كورونا ستنخفض عندما يتم تطعيم 5 ملايين شخص بجرعة معززة

بيانات وزارة الصحة تشير إلى أن الجرعة الثالثة من اللقاح يمكن أن تكون أكثر فعالية بعشر مرات من الجرعتين الأولتين

عامل صحي يعطي جرعة ثالثة من لقاح "فايزر-بيونتيك" المضاد لكوفيد-19 في عيادة مكابي للخدمات الصحية في القدس، 20 أغسطس، 2021، بعد أن وافقت إسرائيل على جرعات معززة لمن هم فوق الأربعين. (Ahmad Gharabli / AFP)
عامل صحي يعطي جرعة ثالثة من لقاح "فايزر-بيونتيك" المضاد لكوفيد-19 في عيادة مكابي للخدمات الصحية في القدس، 20 أغسطس، 2021، بعد أن وافقت إسرائيل على جرعات معززة لمن هم فوق الأربعين. (Ahmad Gharabli / AFP)

يعتقد خبراء الصحة في إسرائيل أنه بناء على البيانات الحالية من حملة إعطاء الجرعات المعززة، يمكن للبلاد التغلب على التفشي الحالي لسلالة “دلتا” من فيروس كورونا إذا حصل خمسة ملايين شخص على الجرعة الثالثة، حسبما ذكر تقرير يوم الثلاثاء.

وذكرت قناة “كان” العامة إن المسؤولين يعتقدون أن الحكومة يمكن أن تخفض الحالات إلى المستويات المنخفضة التي شوهدت قبل ظهور سلالة “دلتا” إذا تم الوصول إلى هذا المعيار.

حتى الآن، تلقى حوالي 1.65 مليون شخص في إسرائيل الجرعة الثالثة، ولكن من المتوقع أن يرتفع هذا العدد بشكل حاد قريبا، حيث أصبحت الجرعة المعززة في الأيام الأخيرة متاحة للفئة العمرية ما بين 40- 49 عاما، وتم توسيعها يوم الثلاثاء لتشمل الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم 30 عاما وما فوق.

وقال وزير الصحة نيتسان هوروفيتس يوم الثلاثاء أنه يتوقع أن تصبح الجرعة الثالثة متاحة لجميع الفئات العمرية – 12 عاما وما فوق – بشرط مرور خمسة أشهر من تلقي الجرعة الثانية.

وأفاد تقرير “كان” أن معطيات وزارة الصحة تشير إلى أن الإسرائيليين الذين تلقوا الجرعة الثالثة من اللقاح يتمتعون بوقاية أكبر بعشر مرات من الأشخاص الذين تلقوا جرعتين فقط.

هذا الرقم صحيح بمجرد مرور 12 يوما من إعطاء الجرعة المعززة.

وزير الصحة نيتسان هوروفيتس يتلقى الجرعة الثالثة من لقاح كوفيد-19 في المركز الطبي “مئير” في كفار سابا، 13 أغسطس، 2021. (Avshalom Sassoni/Flash90)

إسرائيل هي واحدة من الدول الأولى في العالم التي تعطي لقاحا ثالثا لمثل هذه الشريحة من سكانها، حيث تسعى لمكافحة سلالة “دلتا” شديدة العدوى.

في غضون ذلك، استمرت أعداد الإصابات اليومية بكورونا في تسجيل معدلات شبه قياسية، حيث أظهرت الأرقام التي نشرتها وزارة الصحة صباح الأربعاء تشخيص 9891 حالة جديدة يوم الثلاثاء – وهو رقم مشابه للرقم الذي سُجل يوم الإثنين.

يقترب هذا العدد من الرقم القياسي المسجل في يناير، عندما تم تسجيل 10,213 حالة، على الرغم من أن المعدل الحالي للاختبارات الإيجابية هو 6.69%، وهو أقل بكثير من المعدلات السابقة التي وصلت إلى 15%. وبالتالي، فإن الأرقام شبه القياسية لعدد الحالات اليومية يعززه العدد الكبير من الاختبارات، والتي بلغ عددها يوم الثلاثاء 150,657 اختبار.

وكانت هناك 77,956 حالة نشطة – وهو عدد يقترب من الرقم القياسي الذي تم تسجيله حتى الآن – بما في ذلك 692 حالة خطيرة، منها 172 حالة حرجة. وبلغ عدد وفيات كورونا في إسرئيل منذ بداية الوباء 6880 وفاة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال