تقرير: ترامب يسعى لإصدار عفو رئاسي عن نفسه وأسرته وبعض مستشاريه لتفادي مقاضاته بعد ترك منصبه
بحث

تقرير: ترامب يسعى لإصدار عفو رئاسي عن نفسه وأسرته وبعض مستشاريه لتفادي مقاضاته بعد ترك منصبه

ورد أن الرئيس الأمريكي يشعر بالقلق من أن إدارة بايدن قد تفتح تحقيق ضده؛ ولا تزال شرعية العفو الرئاسي الاستباقي غير المسبوق موضع تساؤل

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يلوح وهو يصعد على متن طائرة الرئاسة في قاعدة أندروز الجوية بولاية ماريلاند، 23 ديسمبر 2020 (Patrick Semansky / AP)
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يلوح وهو يصعد على متن طائرة الرئاسة في قاعدة أندروز الجوية بولاية ماريلاند، 23 ديسمبر 2020 (Patrick Semansky / AP)

أبلغ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مستشاريه في عدة مناسبات منذ يوم الانتخابات أنه يفكر في منح نفسه عفوا استباقيا وسأل عن التداعيات القانونية والسياسية إذا فعل ذلك، وفقا لتقرير نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” يوم الخميس.

بالإضافة إلى ذلك، ينظر ترامب في اصدار عفو عن أفراد عائلته، بما في ذلك ثلاثة من أبنائه – دونالد ترامب جونيور وإريك ترامب وإيفانكا ترامب – بالإضافة إلى جاريد كوشنر، زوج إيفانكا ومستشار الرئيس الأول. وأضاف التقرير أن المقربين مثل رودي جولياني، محامي الرئيس، مدرجون أيضا على قائمة العفو المحتملة.

وقال ترامب لمستشاريه أن وزارة العدل التابعة للرئيس المنتخب جو بايدن قد تقوم بالتحقيق معهم جميعا.

وقرار منح ترامب العفو الرئاسي لنفسه غير مسبوق، وشرعيته موضع تساؤل.

وذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” أن الخبراء القانونيين غير متأكدين مما إذا كانت المحكمة ستعترف بالعفو الذاتي، لكنهم وافقوا على أن القيام بذلك سيخلق سابقة خطيرة، تمكن الرؤساء من جعل أنفسهم فوق القانون. وينطبق العفو الرئاسي فقط على القانون الفدرالي، ولا يوفر الحماية من الجرائم الحكومية.

أفراد عائلة الرئيس الجمهوري المنتخب دونالد ترامب (يسار الى اليمين): زوجته ميلانيا ترامب، ابنته إيفانكا ترامب وأبنائه إريك ترامب ودونالد ترامب جونيور وهم يستمعون إلى المناظرة الرئاسية الثانية في جامعة واشنطن في سانت لويس بولاية ميسوري، 9 أكتوبر 2016 (AFP / Tasos Katopodis)

يبدو أن ترامب مهتم جدا بالعفو عن نفسه وعن الآخرين، وورد إنه عرض العفو الاستباقي على المستشارين والمسؤولين الإداريين لأنه أصبح مقتنعا أكثر فأكثر بأن أعدائه المتخيلين سوف يحققون معه ومع آخرين بعد تركه منصبه.

ولم يرد متحدث بإسم البيت الأبيض على طلب صحيفة “نيويورك تايمز” للتعليق.

ويمكن سماع ترامب، الذي يرفض إلى حد كبير قبول خسارته بانتخابات 2020، وهو يتوسل في مكالمة هاتفية مع مدير انتخابات ولاية جورجيا لإلغاء فوز بايدن في الولاية.

“هذا كل ما أريد فعله. أريد فقط أن أجد 11,780 صوتا، وهو أكثر مما لدينا. لأننا فزنا بهذه الولاية”، قال.

واندلعت الفوضى في مبنى الكابيتول الأمريكي يوم الأربعاء، حيث اقتحم مناصرون لترامب المبنى ونهبوا مكاتبه. وخلال الفوضى، قُتلت إحدى مؤيدي ترامب برصاص الشرطة، بالإضافة إلى أربعة آخرين لقوا حتفهم في ظروف غير واضحة، بينهم ضابط شرطة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال