تقرير: بوتين مصاب بالسرطان ونجا من محاولة اغتيال في شهر مارس
بحث

تقرير: بوتين مصاب بالسرطان ونجا من محاولة اغتيال في شهر مارس

ذكرت مجلة "نيوزويك" أن الرئيس الروسي خضع للعلاج من المرض الذي وصل إلى مرحلة متقدمة، ونجا من مخطط روسي لاغتياله

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال لقاء في الكرملين في موسكو، روسيا، 26 مايو، 2022. (Mikhail Metzel، Sputnik، Kremlin Pool Photo via AP)
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال لقاء في الكرملين في موسكو، روسيا، 26 مايو، 2022. (Mikhail Metzel، Sputnik، Kremlin Pool Photo via AP)

أفادت مجلة “نيوزويك” يوم الخميس، نقلا عن مسؤولي استخبارات أمريكيين، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خضع للعلاج مرض السرطان الذي وصل إلى مرحلة متقدمة في شهر أبريل ونجا من محاولة اغتيال في شهر مارس.

وذكر التقرير أن تقييمات المخابرات الامريكية تشير إلى أن الزعيم الروسي مريض ومعزول ومصاب بجنوب الارتياب، ما يجعل من مساره في أوكرانيا غير متوقع. ونفى مجلس الأمن القومي الأمريكي وجود أي تقرير من هذا القبيل.

وقال المسؤولون إن المعلومات الاستخباراتية حول وضع بوتين غامضة بسبب عزلته منذ غزو أوكرانيا، وحذروا من القفز إلى أي استنتاجات أو توقع زوال بوتين.

وقال أحد المسؤولين إن مسؤولين روس آخرين يطمحون للسلطة في الكرملين يستشعرون أن بوتين يقترب من نهاية عصره.

وذكر التقرير أن محاولة الاغتيال كانت “مخططا روسيا” كشف عنه أمن الكرملين، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

كما ذكر التقرير أن وكالة المخابرات المركزية الامريكية (CIA) ووكالات مخابرات في دول أخرى سمعت تقارير عن استياء في وزارات الأمن الروسية وأن بعض الدبلوماسيين الروس يريدون الانشقاق إلى دول أخرى.

بدا بوتين ضعيفا خلال بعض الظهورات العلنية في الأشهر الأخيرة.

وقال أحد مسؤولي المخابرات الأمريكية إن بوتين الضعيف يتمتع بسلطة أقل على مرؤوسيه، وقد يكون أقل قدرة على إصدار الأوامر باستخدام الأسلحة النووية حتى لو قرر ذلك.

وقد نفى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أي شائعات عن مرض بوتين.

دخان يتصاعد من مدينة سيفيرودونتسك، خلال قصف بمنطقة دونباس بشرق أوكرانيا، في 30 مايو 2022، وسط الغزو العسكري الروسي لأوكرانيا. (Aris Messinis/AFP)

بلغ الغزو الروسي لأوكرانيا يومه المائة يوم الجمعة حيث قصفت القوات الروسية منطقة دونباس في سعيها للاستيلاء على شرق البلاد.

يوم الأربعاء، أعلنت أوكرانيا أن روسيا تسيطر على نحو 20% من الأراضي الأوكرانية، بما في ذلك شبه جزيرة القرم وأجزاء من دونباس تم الاستيلاء عليها في 2014.

بعد صدها من جميع أنحاء العاصمة، ركزت قوات بوتين أنظارها على السيطرة على شرق أوكرانيا، مما أثار تحذيرات كئيبة من أن الحرب قد تطول.

تسبب غزو روسيا لأوكرنيا في مقتل الآلاف وأجبر الملايين على الفرار، وتحمل شرق أوكرانيا العبء الأكبر من الهجوم.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن القوات الأوكرانية تخسر ما يصل إلى 100 جندي يوميا.

ساهمت في هذا التقرير وكالة فرانس برس

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال