إسرائيل في حالة حرب - اليوم 229

بحث

تقارير: القوات في العمليات “المحلية” داخل غزة انتشلت جثثا ومتعلقات لإسرائيليين مفقودين

تظهر الوثائق التي تم الكشف عنها حديثا على جثث مسلحي حماس خططا واسعة النطاق لقتل مدنيين، ومداهمة البلدات الإسرائيلية في الهجوم الصادم الذي نُفذ يوم السبت

دبابات إسرائيلية تتجه نحو حدود قطاع غزة في جنوب إسرائيل، الجمعة، 13 أكتوبر، 2023. (AP/Ariel Schalit)
دبابات إسرائيلية تتجه نحو حدود قطاع غزة في جنوب إسرائيل، الجمعة، 13 أكتوبر، 2023. (AP/Ariel Schalit)

عثرت القوات الإسرائيلية، التي دخلت قطاع غزة يوم الجمعة لتنفيذ “مداهمات محلية” على رفات أشخاص مفقودين منذ الهجمات التي ارتكبتها حماس يوم السبت وانتشلت الجثث، بحسب تقارير في وسائل الإعلام العبرية.

وذكرت صحيفة “هآرتس” الجمعة أن قوات المدرعات والمشاة التي توغلت في القطاع الفلسطيني، حيث تحتجز حماس ما بين 150-200 شخص كرهائن، انتشلت جثث عدد غير معروف من الأشخاص وعثرت على بعض الأغراض التي تخص أشخاصا ما زالوا مفقودين منذ الهجوم المباغت يوم السبت، عندما تسلل مسلحون من حركة حماس إلى إسرائيل عن طريق البر والبحر والجو، وهاجموا التجمعات السكنية الحدودية في غزة ومهرجانا موسيقيا، مما أسفر عن مقتل أكثر من 1300 شخص، معظمهم من المدنيين.

وأعلنت إسرائيل الحرب وتقصف غزة بضربات جوية وقالت إنها تستهدف البنية التحتية الإرهابية وجميع المناطق التي تعمل أو تختبئ فيها حماس.

كما قتلت القوات الإسرائيلية نحو 1500 من مسلحي حماس الذين تسللوا إلى داخل الأراضي الإسرائيلية منذ يوم السبت واعتقلت عددا غير محدد منهم على قيد الحياة.

وتواصل السلطات ومتطوعون العمل على تحديد مكان رفات الأشخاص الذين قُتلوا على أيدي المسلحين في منطقة غلاف غزة والتعرف عليها.

قامت القوات بجمع أشياء من جثث المسلحين ومركباتهم وممتلكاتهم، وعثرت على أشياء مثل علم تنظيم “الدولة الإسلامية” الجهادي على سترة أحد المسلحين الذي قُتل خلال هجوم على كيبوتس صوفا، بالقرب من حدود غزة، بالإضافة إلى مواد دينية ووثائق ومنشورات تحتوي على خطط وجداول هجوم ومعلومات استخباراتية مثل عدد السكان في تجمع سكاني إسرائيلي معين.

صورة غير مؤرخة تحمل علم تنظيم الدولة الإسلامية تم العثور عليها بحوزة مسلح قُتل أثناء الهجوم على كيبوتس صوفا. (Israel Defense Forces)

تم نشر المتعلقات التي تم العثور عليها على قناة عبر تطبيق “تلغرام” تسمى “أول المستجيبين في الجنوب” ، والتي قامت بتوزيع لقطات وصور من مشاهد في الكيبوتسات والمناطق الأخرى التي دمرت في مذبحة يوم السبت.

يوم الجمعة، أفادت هيئة البث الإسرائيلي “كان” بأنه تم العثور على وثيقة تركها أحد مسلحي حماس في جنوب إسرائيل تعطي أوامر للمسلحين بقتل أكبر عدد ممكن من المدنيين خلال استيلائهم على كيبوتس علوميم.

الوثيقة باللغة العربية تعطي تعليمات لفرقة المسلحين المكلفة بمداهمة الكيبوتس لقتل أكبر عدد من المدنيين، واحتجاز رهائن، وصد القوات الإسرائيلية، وانتظار المزيد من الأوامر، وفقا للتقرير.

تظهر الوثائق الإضافية التي تم العثور عليها مع المسلحين خططا واسعة النطاق لحماس لاستهداف مدرسة ابتدائية ومركز شبيبة، وقتل “أكبر عدد ممكن من الأشخاص” واحتجاز رهائن ونقلهم بسرعة إلى قطاع غزة من كيبوتس سعد، وفقا لشبكة “NBC نيوز”.

وتشمل الوثائق “السرية للغاية” التي نشرتها شبكة NBC أوامر لمجموعتين من المسلحين بالتسلل إلى الكيبوتس المتاخم لغزة، و”تفتيش مركز شبيبة بني عكيفا”، و”تفتيش مدرسة داعت القديمة”، و”جمع الرهائن”، و”قتل أكبر عدد ممكن من الأشخاص”.

مسلحون فلسطينيون يختطفون مدنية إسرائيلية، عُرف فيما بعد أن إسمها يافا أدار (85 عامًا)، من كيبوتس كفار عزة إلى قطاع غزة، 7 أكتوبر، 2023. (AP Photo/Hatem Ali)

وقال مصدر في الجيش الإسرائيلي لشبكة NBC إن التعليمات الأخرى شملت محاصرة قاعة الطعام في الكيبوتس ومداهمة “عيادة الأسنان، والسوبر ماركت، وقاعة الطعام”، وأضاف المصدر أن “مستوى الدقة من شأنه أن يذهل أي شخص يعمل في مجال الاستخبارات”.

وقال مسؤول في الجيش الإسرائيلي لم يذكر اسمه للشبكة الأمريكية “لم أري يوما هذا النوع من التخطيط التفصيلي” لهجوم إرهابي جماعي.

بالإضافة إلى ذلك، تم العثور على خطط هجوم مفصلة لبلدات غلاف غزة بما في ذلك كفر عزة وناحل عوز وألوميم، وتظهر كيف جمعت حماس معلومات استخباراتية واسعة النطاق عن كل تجمع إسرائيلي استهدفته في الهجوم الذي وقع في 7 أكتوبر وأعطت تعليمات واضحة لاستهداف النساء والأطفال، وفقا لما ذكره الجيش، بحسب التقرير.

وتشير الوثائق، إلى جانب اللقطات التي تم الحصول عليها من كاميرات المسلحين، والمقابلات مع الناجين وشهود العيان، وشهادات مباشرة من القوات وأوائل المستجيبين في أعقاب الهجوم الكارثي إلى عملية تم التخطيط لها وتنسيقها بشكل مستفيض لاستهداف وقتل المدنيين.

جنود إسرائيليون يزيلون جثث مدنيين إسرائيليين في كيبوتس كفار عزة، بالقرب من الحدود بين إسرائيل وغزة، في جنوب إسرائيل، 10 أكتوبر، 2023. (Chaim Goldberg/Flash90)

في وقت سابق الجمعة، قال الجيش إن قوات مشاة ودبابات دخلت قطاع غزة في “مداهمات محلية” من أجل تطهير المنطقة من مسلحين محتملين وتحديد مكان المفقودين الإسرائيليين في مقدمة محتملة لتوغل واسع ردا على الهجوم الذي وقع في نهاية الأسبوع.

وقال المتحدث باسم الجيش دانيئل هغاري إن قوات مدرعة وقوات مشاة نفذت عمليات بحث و”أحبطت فرق صواريخ موجهة مضادة للدبابات كانت تنوي التسلل إلى الأراضي الإسرائيلية”.

وأضاف: “عثرت القوات على نتائج قد تساعد في الجهود لتحديد مكان المفقودين. سنواصل بذل كل الجهود للعثور على كل التفاصيل المتعلقة بالمفقودين والرهائن”.

وقد احتجزت حماس ما يتراوح بين 150 إلى 200 شخص كرهائن خلال هجومها يوم السبت الماضي. وأبلغ الجيش الإسرائيلي حتى الآن عائلات 120 رهينة بأن أحبائهم محتجزون في قطاع غزة.

في وقت لاحق الجمعة، نشرت حماس شريط فيديو يظهر أعضائها وهم يحتجزون أطفالا إسرائيليين في كيبوتس في جنوب إسرائيل في نهاية الأسبوع الماضي، في “محاولة واضحة للتهوين من هجومها”.

ويظهر أحد المقاطع المسلحين وهم يقدمون كوبا من الماء لطفل، ويظهر مقطع آخر المسلحين وهم يهزون عربة طفل.

ولا يظهر أهالي الأطفال في مقاطع الفيديو. ولم يتضح على الفور ما إذا كان الأطفال من بين الذين يتم احتجازه كرهائن في غزة.

سرير طفل ملطخ بالدماء في كيبوتس كفار عزة يظهر في صورة نشرها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في 11 أكتوبر، 2023، في أعقاب هجوم حماس على إسرائيل في 7 أكتوبر. (X/Netanyahu)

ولقد قام وزير الخارجية الأمريكي أنتونبي بلينكن، خلال زيارة إلى تل أبيب يوم الخميس، بتصنيف بعض ما أسماه “أعمال الإرهاب التي لا تعد ولا تحصى التي تقوم بها حماس في سلسلة من الوحشية واللاإنسانية”، مشيرا بالتحديد إلى “ذبح أطفال، وتدنيس حرمة جثث، وإحراق الشباب أحياء، واغتصاب النساء، وإعدام الأهل أمام أطفالهم، وأطفال أمام أهاليهم”.

في تل أبيب يوم الجمعة، قال وزير الدفاع الأمريكي الزائر لويد أوستن إنه يعتبر أفعال حركة حماس أسوأ من الأعمال التي شهدها لتنظيم “الدولة الإسلامية” سيء السمعة قبل عقد من الزمن.

وقال أوستن، الذي شغل منصب قائد القيادة المركزية الأمريكية، القوات الأمريكية في الشرق الأوسط، من 2013 إلى 2016، لنتنياهو: “كما تعلم، كنت أنا الرجل الذي قام بترتيب الحملة ضد داعش في البداية وأعرف الكثير عن داعش، وهذا أسوأ مما رأيته مع داعش”.

يوم الخميس، اتخذ مكتب رئيس الوزراء خطوة غير مألوفة من خلال نشر صور مروعة لأطفال قتلى للصحفيين والجمهور، في محاولة لتسليط الضوء على الفظائع التي ارتكبتها حماس في هجومها الوحشي يوم السبت.

متحدث باسم مكتب رئيس الوزراء قال لـ”تايمز أوف إسرائيل” إن الفكرة من وراء مشاركة مثل هذه الصور بسيطة: “لكي يرى العالم جزء صغير فقط من الفظائع التي ارتكبتها حماس”.

اقرأ المزيد عن