إسرائيل في حالة حرب - اليوم 252

بحث

تقرير: الرقابة العسكرية تقول أن نتنياهو يضغط بشكل غير مبرر لقمع التغطية الإعلامية

ورد أن العميد كوبي ماندلبليت قال لضباط كبار آخرين إن نتنياهو سعى إلى منع نشر تعليقات من اجتماع مجلس الوزراء بدا فيها رئيس الوزراء مترددا بشأن المجهود الحربي

رقيب الجيش الإسرائيلي العميد كوبي ماندلبليت يحضر اجتماع لجنة مراقبة الدولة في الكنيست، القدس، 5 يونيو، 2023. (Oren Ben Hakoon/Flash90)
رقيب الجيش الإسرائيلي العميد كوبي ماندلبليت يحضر اجتماع لجنة مراقبة الدولة في الكنيست، القدس، 5 يونيو، 2023. (Oren Ben Hakoon/Flash90)

اشتكى الرقيب العسكري الإسرائيلي العميد كوبي ماندلبليت سرا من أن رئيس الوزراء ومسؤولين حكوميين آخرين يضغطون عليه لقمع بعض التقارير الإعلامية دون مبرر أمني لذلك، وفقا لتقرير صدر يوم الأربعاء.

وقالت صحيفة “هآرتس” إن ماندلبليت تحدث عن الأمر مع ضباط آخرين في الجيش الإسرائيلي في محادثة خاصة أجريت مؤخرا، وجه خلالها عدة انتقادات لرئيس الوزراء وأخبرهم أنه يخشى أن نتنياهو يريد عزله من منصبه أو حرمان الرقيب من السلطة.

ورد مكتب رئيس الوزراء في بيان بأن الرقابة أضرت، من وجهة نظره، بالأمن القومي وعرّضت الجنود للخطر من خلال السماح بنشر بعض التقارير خلال النزاع الحالي في قطاع غزة. ولم يقدم أي تفاصيل. كما نفى أن يكون منصب ماندلبليت مهددًا.

وقال ضابطان كبيران كانا حاضرين خلال المحادثة لصحيفة “هآرتس” إن ماندلبليت قال إنه طلقى طلبات لتعزيز الرقابة من قبل نتنياهو نفسه، ومستشار الأمن القومي تساحي هنغبي والسكرتير العسكري لنتنياهو آفي غيل.

ويفترض أن مندلبيت قال للحاضرين أنه لا يوجد أي مبرر أمني لهذه الطلبات، وأن الضغوط التي تمارس عليه غير عادية. وبأفاد التقرير إن الضباط الحاضرين اتفقوا معه.

وقالت المصادر إن الضغوط على ماندلبليت تزايدت خلال الأسبوعين الماضيين، وشملت تصريحات لم توجه إليه بشكل مباشر، بل تم نقلها عبر آخرين.

وأوضح ماندلبليت، وهو ابن عم المستشار القضائي السابق أفيحاي ماندلبليت الذي اتهم نتنياهو بتهم الفساد، أنه طُلب منه تضييق الخناق على نشر معلومات من اجتماعات لمجلس الوزراء بدا فيها نتنياهو مترددا بشأن الحرب المستمرة مع حماس.

وذكر التقرير أن إحدى الأمور التي طُلب منه حظر نشرها، والتي تم منع نشرها بالفعل، تتعلق بأمور تخص نتنياهو وزوجته. وذكرت صحيفة “هآرتس” أن الرقابة بررت الحظر بقولها إنه يعتمد على اعتبارات أمنية تتعلق بزوجي نتنياهو.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في الكنيست بالقدس، 27 نوفمبر، 2023. (Chaim Goldberg/FLASH90)

ورفض ماندلبليت التعليق لصحيفة “هآرتس” على تقريرها وطالب الصحيفة بالحصول على موافقة الرقابة العسكرية قبل نشره، لكنه سحب الطلب لاحقا.

وقال مكتب رئيس الوزراء لصحيفة “هآرتس” في بيان: “طوال الحرب، وافقت الرقابة على أنباء أضر نشرها بالأمن القومي لدولة إسرائيل، مما يعرض جنودنا وسلامة رئيس الوزراء نفسه للخطر”.

وقال البيان إن أي انتقاد للرقيب “هو واقعي”، ولا يتضمن “رسائل تهديد بالتقصير أو تقليص صلاحيات الرقيب” وأن أي تقرير بخلاف ذلك “غير صحيح”.

وهناك شكاوى متزايدة من وسائل الإعلام حول سياسات ماندلبليت، بما في ذلك ادعاءات بأنه يمارس سلطاته بشكل غير عادل، حيث سمح لبعض وسائل الإعلام بنشر بعض المعلومات بينما منع وسائل أخرى من نشر المعلومات ذاتها.

وبعثت نقابة الصحفيين في إسرائيل برسالة يوم الثلاثاء إلى ماندلبليت تشكو فيها من المعاملة التفضيلية بين وسائل الإعلام.

وذكرت القناة 12 في الأسبوع الماضي أن الوزراء ناقشوا بشكل مطول مسألة التسريبات من مجلس الوزراء الأمني. وقال نتنياهو إنه يعتزم طرح قانون يحظر نشر أي محتوى من اجتماعات مجلس الوزراء الأمني. ومن شأن مثل هذه الخطوة أن تتجاوز سلطة الرقابة العسكرية.

كما تطلب مسودة لمشروع القانون، والتي تم توزيعها الأسبوع الماضي، من الوزراء الخضوع لاختبارات كشف الكذب بشكل منتظم. لكن ورد إن جهاز الأمن الأمن الداخلي (الشاباك)، الذي سيكون مكلفة بإجراء الاختبارات، يعارض الخطوة. وأفاد موقع “واينت” الأسبوع الماضي أن هناك أيضًا معارضة في السلطة القضائية وبين الوزراء لمشروع القانون.

اقرأ المزيد عن