تقرير: الرئيسة التنفيذية اليهودية لشركة “غوغل الروسي” تهاجر إلى إسرائيل بسبب الحرب
بحث

تقرير: الرئيسة التنفيذية اليهودية لشركة “غوغل الروسي” تهاجر إلى إسرائيل بسبب الحرب

"لا أستطيع العمل في بلد في حالة حرب مع جيرانه"، يقال أن بونينا من "ياندكس" كتبت قبل الانتقال

إيلينا بونينا، يهودية روسية كانت الرئيسة التنفيذية لموقع محرك البحث الأكثر شعبية في روسيا، تنحت عن منصبها وانتقلت إلى إسرائيل وسط الغزو الروسي لأوكرانيا. (ويكيميديا كومنز / إيليا فارتانيان / شركة ياندكس)
إيلينا بونينا، يهودية روسية كانت الرئيسة التنفيذية لموقع محرك البحث الأكثر شعبية في روسيا، تنحت عن منصبها وانتقلت إلى إسرائيل وسط الغزو الروسي لأوكرانيا. (ويكيميديا كومنز / إيليا فارتانيان / شركة ياندكس)

استقالت إلينا بونينا، وهي روسية يهودية ترأست في السنوات الأخيرة شركة التكنولوجيا الروسية الكبرى “ياندكس”، من منصبها كرئيسة تنفيذية للشركة وانتقلت إلى إسرائيل بسبب الحرب المستمرة في أوكرانيا، وفقا لتقارير إعلامية.

ذكرت الأسبوع الماضي وكالة رويترز أن بونينا قررت التنحي عن منصبها كرئيسة تنفيذية لشركة “ياندكس”، أكبر شركة تكنولوجيا روسية يطلق عليها اسم “غوغل روسيا”، وذلك قبل أسبوعين من انتهاء عقد فترة عملها.

لم يحدد التقرير الأسباب الكامنة وراء مغادرة بونينا المفاجئة للشركة، حيث شغلت منصب الرئيسة التنفيذية منذ عام 2017.

بعد مغادرتها روسيا، شاركت وسائل الإعلام الروسية لقطة شاشة غير مؤكدة لبيان زعمت أنها أدلت به، حيث كتبت في منتدى داخلي للشركة بأنها “لن تعود” إلى روسيا، مضيفة “لا يمكنني العمل في بلد في حالة حرب مع الجيران.”

يوم الثلاثاء، أكدت صحيفة “هآرتس” التكهنات السابقة حول مكان بونينا، مستشهدة بمصادر لم تسمها على دراية بمكان وجودها والتي قالت إنها بالفعل في إسرائيل.

كما أعربت بونينا عن معارضتها للغزو الروسي لأوكرانيا في الأيام الأولى للهجوم، وكتبت في منشور على فيسبوك أنها ضد “الدم والحرب”، وفقا لصحيفة “هآرتس”.

وبحسب مصدر نقلته صحيفة “هآرتس”، فإن بونينا موجودة في إسرائيل منذ عدة أسابيع ولا تخطط للعودة إلى روسيا.

وبحسب المصادر التي نقلتها صحيفة “ذا ماركر”، فإن بونينا لا تعمل في الفرع الإسرائيلي لشركة “ياندكس”، كما أشارت بعض التقارير في وسائل الإعلام الروسية في وقت سابق.

ولم يتضح ما إذا كانت بونينا تحمل الجنسية الإسرائيلية أم أنها بصدد أن تصبح مواطنة بموجب قانون العودة الإسرائيلي.

لن تكون أول شخصية روسية تنتقل إلى إسرائيل وسط الغزو الروسي لأوكرانيا. يوم الإثنين، أفاد موقع “واينت” الإخباري أن الملياردير الروسي ميخائيل بروخوروف وصل مؤخرا إلى إسرائيل وقدم جميع الأوراق اللازمة ليصبح مواطنا إسرائيليا.

وكانت هناك زيادة في الهجرة من أوكرانيا وروسيا وبيلاروسيا منذ أن شنت موسكو غزوها لأوكرانيا في 24 فبراير.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال