إسرائيل في حالة حرب - اليوم 148

بحث

تقرير: البابا قال لهرتسوغ الشهر الماضي أنه لا يمكن لإسرائيل “الرد على الإرهاب بالإرهاب”

قالت صحيفة واشنطن بوست إن إسرائيل لم تنشر تفاصيل "المكالمة المشحونة" لأنه بدا أن البابا فرنسيس يصنف عملية الجيش الإسرائيلي في غزة على أنها إرهاب

البابا فرنسيس يصل قاعة بولس السادس في الفاتيكان في 29 نوفمبر 2023. (Tiziana FABI / AFP)
البابا فرنسيس يصل قاعة بولس السادس في الفاتيكان في 29 نوفمبر 2023. (Tiziana FABI / AFP)

أجرى البابا فرانسيس مكالمة هاتفية متوترة مع الرئيس يتسحاق هرتسوغ الشهر الماضي بدا فيها أنه يصنف العمليات العسكرية الإسرائيلية ضد حركة حماس في غزة على أنها “إرهاب”، حسبما ذكرت صحيفة واشنطن بوست يوم الخميس نقلا عن مسؤول إسرائيلي كبير لم تذكر اسمه.

وبحسب التقرير، قال البابا فرنسيس أنه “ممنوع الرد على الإرهاب بالإرهاب” خلا المكالمة مع هرتسوغ، الذي اعترض على هذا التصنيف.

وذكرت صحيفة “واشنطن بوست” أن المسؤولين الإسرائيليين لم ينشروا “المكالمة المشحونة” أو محتوياتها، لأن “البابا كان يصف حملتهم في غزة بأنها عمل إرهابي”.

واندلعت الحرب بعد هجوم حماس في 7 أكتوبر، والذي شهد تسلل آلاف المسلحين عبر الحدود إلى إسرائيل من قطاع غزة عن طريق البر والجو والبحر، مما أسفر عن مقتل حوالي 1200 شخص واحتجاز أكثر من 240 رهينة تحت غطاء إطلاق الصواريخ آلاف على البلدات والمدن الإسرائيلية.

وردا على ذلك، تعهدت إسرائيل بالقضاء على حماس وشنت هجوما جويا وبريا تقول وزارة الصحة في غزة إنه أسفر عن مقتل أكثر من 15 ألف شخص. ولا يمكن التحقق من هذه الأرقام بشكل مستقل، ويعتقد أنها تشمل مدنيين وعناصر حماس الذين قتلوا في غزة، بما في ذلك نتيجة سقوط صواريخ طائشة أطلقتها الجماعات المسلحة.

وصدر تقرير واشنطن بوست خلال هدنة مؤقتة بين إسرائيل وحماس، والتي شهدت إطلاق سراح 97 رهينة مدنية من أسر حماس في غزة حتى يوم الأربعاء: 73 إسرائيليا، 23 مواطنا تايلانديا، وفلبينيا واحدا.

وأكد الفاتيكان إجراء المكالمة، لكنه لم يذكر تفاصيل. ورفض مكتب هرتسوغ التعليق.

وفي وقت سابق من نوفمبر، عقد البابا اجتماعات منفصلة مع أقارب رهائن تحتجزهم حماس وفلسطينيون لديهم أقارب في غزة. وقال في تصريحات بعد الاجتماعات: “لقد تجاوزنا الحروب. هذه ليست حرب. هذا إرهاب”.

راشيل غولدبرغ تعرض لقطات للهجوم الذي تعرض فيه ابنها هيرش للاعتداء والإصابة والاختطاف على يد مسلحين من غزة في 7 أكتوبر، 2023، للبابا فرانسيس، في 22 نوفمبر، 2023. (Screenshot / Aviva Klompas/X/ used in accordance with clause 27a of the Copyright Law)

وحثت الجماعات اليهودية البابا فرنسيس على توضيح تلك التصريحات، وما إذا كان يقول إن ما تفعله إسرائيل هو إرهاب.

وأصدرت نعمي دي سينيي، رئيسة اتحاد الجاليات اليهودية في إيطاليا، بيانًا يوم الأربعاء قالت فيه إنها كانت تفضل لو أصدر فرنسيس إدانة واضحة لما حدث في 7 أكتوبر.

وقالت دي سينيي: “بالتأكيد لا يمكننا أن نقارن بين مسؤوليات من لديهم تصميم على الإبادة والإرهاب، ومن يدافعون عن أنفسهم ويدافعون عن بلد بأكمله ومجتمع يضم المسلمين والفلسطينيين”.

واتهم مجلس مجلس حاخامات إيطاليا في بيان نُشر على الموقع الرسمي للجالية اليهودية في ميلانو البابا بـ”اتهام الجانبين بالإرهاب علنا”.

ساهمت ةكالة “جي تي إيه” في إعداد هذا التقرير

اقرأ المزيد عن