تقرير: إسرائيل استهدفت موقعا للطائرات المسيرة تابعا لحزب الله في سوريا هذا الأسبوع
بحث

تقرير: إسرائيل استهدفت موقعا للطائرات المسيرة تابعا لحزب الله في سوريا هذا الأسبوع

نقلا عن مصادر لم تذكر أسماءها، قناة العربية تقول إن طائرات إسرائيلية ضربت مبنى للأبحاث والتطوير في قاعدة القصير الجوية في وقت متأخر من ليل الأحد، في غارة لم يتم الإبلاغ عنها من قبل

توضيحية: دخان يتصاعد في اعقاب غارة جوية اسرائيلية مزعومة جنوب دمشق، سوريا، 20 يوليو، 2020. (AFP)
توضيحية: دخان يتصاعد في اعقاب غارة جوية اسرائيلية مزعومة جنوب دمشق، سوريا، 20 يوليو، 2020. (AFP)

ضرب سلاح الجو الإسرائيلي موقع أبحاث وتطوير للطائرات المسيرة تابعا لمنظمة “حزب الله” اللبنانية في سوريا في وقت سابق هذا الأسبوع، حسبما أفاد تقرير لشبكة “العربية” الإخبارية الممولة سعوديا وقناة “الحدث” التابعة لها.

وقالت العربية، نقلا عن مصادر لم تذكر أسماءها، إن طائرات إسرائيلية ضربت موقع حزب الله في قاعدة القصير الجوية، المتاخمة للحدود مع لبنان، ومدينة حمص في شمال غرب سوريا في الليلة بين الأحد والإثنين. ولم يتم الإبلاغ عن الضربة من قبل.

وأفاد التقرير إن الموقع تابع للوحدة 127 في حزب الله، المسؤولة بحسب تقارير عن عمليات البحث والتطوير والصيانة للطائرات المسيرة التي تقوم المنظمة المدعومة من سوريا بتشغيلها في سوريا.

ولم يصدر تعليق عن الجيش الإسرائيلي، تماشيا مع سياسته المتمثلة بعدم التعليق على غارات جوية في دول أجنبية.

بشكل منفصل، اتهمت سوريا إسرائيل بإطلاق غارات ضد مواقع بالقرب من العاصمة السورية دمشق في وقت متأخر الإثنين، مما أسفر عن إصابة جنديين.

واستهدفت الضربة الثانية، بحسب العربية، مركز تحكم إيراني في دمشق. واستندت القناة في تقريرها إلى المصادر المجهولة نفسها.

ونشرت قناة الحدث صورا قالت إنها تظهر الموقعين اللذين تعرضها لقصف سلاح الجو الإسرائيلي في القصير ودمشق.

كقاعدة عامة، لا يعلق الجيش الإسرائيلي على ضربات محددة في سوريا، لكنه أقر بتنفيذ مئات الغارات ضد الجماعات المدعومة من إيران التي تحاول وضع موطئ قدم لها في البلاد.

وقال الجيش أنه هاجم أيضا شحنات أسلحة يُعتقد أنها كانت متجهة لهذه الجماعات، وعلى رأسها حزب الله اللبناني. بالإضافة إلى ذلك، استهدفت غارات جوية منسوبة إلى إسرائيل أنظمة الدفاع الجوي السورية بشكل متكرر.

في تعليق نادر، أكد رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي الأسبوع الماضي أن سلاح الجو الإسرائيلي شن غارة جوية في أوائل نوفمبر على قافلة يُزعم أنها كانت تحمل أسلحة إيرانية بالقرب من الحدود السورية العراقية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال