تقرير: إسرائيلي حصل على 69 مليون دولار من ولاية نيويورك مقابل أجهزة تنفس ولم يوفرها
بحث

تقرير: إسرائيلي حصل على 69 مليون دولار من ولاية نيويورك مقابل أجهزة تنفس ولم يوفرها

غرد يارون أورين-باينز، مهندس الاتصالات اللاسلكية الذي مقره وادي السيليكون، لدونالد ترامب بعد ندائه لأجهزة تنفس، وتحصل على ثلاثة أضعاف السعر العادي

أخصائي جهاز تنفسي يشغل جهاز تنفس صناعي لمريض مصاب بـCOVID-19 أصيب بسكتة قلبية وتم إحياؤه، في مستشفى سانت جوزيف في يونكرز، نيويورك، 20 أبريل 2020 (AP Photo / John Minchillo)
أخصائي جهاز تنفسي يشغل جهاز تنفس صناعي لمريض مصاب بـCOVID-19 أصيب بسكتة قلبية وتم إحياؤه، في مستشفى سانت جوزيف في يونكرز، نيويورك، 20 أبريل 2020 (AP Photo / John Minchillo)

فشل رائد أعمال إسرائيلي مقره في وادي السليكون في توفير أجهزة تنفس حصل مقابلها على 69.1 مليون دولار من ولاية نيويورك.

وفقا لتقرير استقصائي في موقع BuzzFeed News، وعد مهندس الاتصالات اللاسلكية يارون أورين-باينز بتوفير 1450 جهاز تنفس إلى ولاية نيويورك مقابل 47,656 دولارا لكل جهاز، وهو وفقا للتقرير ثلاث أضعاف السعر العادي للأجهزة الاكثر تطورا في الولايات المتحدة.

ومضت الصفقة قدما بعد أن عرض أورين-باينز خدماته على تويتر ردا على تغريدة نشرها الرئيس دونالد ترامب في 27 مارس، حيث ناشد الرئيس الأمريكي شركتي جنرال موتورز وفورد إلى “البدء في صنع أجهزة التنفس، الآن!”

ورد يارون أورين-باينز، الذي لديه 75 متابعا فقط على تويتر، وحول حسابه الى حساب مغلق منذ ذلك الحين، بالتغريد، “يمكننا تزويد اجهزة تنفس لوحدات العناية المكثفة، الداخلية وغير الداخلية. ارجو الاتصال بي على وجه السرعة”.

وعلى الرغم من أن أورين-باينز ليس لديه على ما يبدو خبرة في التعاقدات الحكومية أو الأجهزة الطبية، فقد قدمت الولاية له المال في غضون ثلاثة أيام فقط.

وقال مسؤول حكومي، تحدث بشرط عدم الكشف عن هويته، لموقع Buzzfeed أن ولاية نيويورك أبرمت العقد مع أورين-باينز بناء على توصية مباشرة من فرقة العمل المعنية بفيروس كورونا بالبيت الأبيض.

وقال المسؤول: “لقد أوصى فريق عمل مكافحة فيروس كورونا في البيت الأبيض بهذا الرجل لأنهم كانوا يتعاملون معه أيضا. أعتقد أن الجميع كانوا يحاولون بصدق مساعدة بعضهم البعض والحصول على الإمدادات”.

وبعد نشر المقال، قالت المتحدثة بإسم نائب الرئيس مايك بنس، كاتي ميلر: “لم يتم إبلاغ فريق عمل البيت الأبيض لفيروس كورونا عن هذا العقد ولم يشارك فيه على الإطلاق”.

وقال موقع Buzzfeed أن الولاية أنهت العقد الآن وأن مكتب نيويورك للخدمات العامة قال أن “جزءا كبيرا من الأموال أعيد إلى الولاية”.

وقال أورين-باينز، الذي اتصل به موقع BuzzFeed عبر الهاتف: “لا أنا ولا شركتي تقدم أي تعليق حول هذا”، ثم انهى المكالمة. ولم يرد على الرسائل النصية اللاحقة.

ووفقا للموقع، هاجر أورين-باينز إلى الولايات المتحدة من إسرائيل في منتصف التسعينات. ويشرح ملفه الشخصي على LinkedIn أنه تخرج من جامعة ميريلاند ومعهد إلينوي للتكنولوجيا وهو مسجل كمؤسس ومالك شركة تدعى InCommon، والتي تقدم خدمات استشارية لمطوري الهواتف المحمولة ومشغلي الهواتف الخلوية. ومع ذلك، وفقا للموقع، لم يتم العثور على أي اشارة لشركة InCommon في سجلات الولاية.

وعمل أورين-باينز أيضا كمستشار في Google لمدة عامين اعتبارا من أغسطس 2016، ووصفه مديره مايك ريتر بأنه “مهندس مخلص ومجتهد يفعل كل ما يلزم لإنهاء المشاريع”.

وقال ريتر لموقع BuzzFeed أن أورين-باينز “يسعى للمزيد. في أي وقت هناك فرصة، كان دائما هناك يحاول المساعدة وتحقيق ربح”.

وفي رباط إسرائيلي إضافي للقصة، أشار BuzzFeed إلى أنه بعد أقل من ساعة من رد أورين-باينز على ترامب بالنسبة لأجهزة التنفس، غرد رائد أعمال إسرائيلي باسم سيغيف بنيامين، الذي لديه ثلاثة متابعين فقط على تويتر، أحدهم أورين-باينز، لوزير الدفاع نفتالي بينيت أنه يمكنه تزويد اجهزة تنفس لإسرائيل.

تغريدة من سيغيف بنيامين تعرض على وزير الدفاع الإسرائيلي نفتالي بينيت 1400 جهاز تنفس (screenshot)

“أنا أمتلك شركة صينية ولدي القدرة على شحن 1400 جهاز”، غرد بنيامين. وأشار موقع BuzzFeed إلى أن الرقم كان مطابقا تقريبا لعدد أجهزة التنفس التي تم التعاقد مع أورين-باينز على بيعها إلى ولاية نيويورك.

ورفض بنيامين توفير تعليق لموقع BuzzFeed.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال