تقديم لائحة اتهام ضد رجل مأجور قتل امرأة بإطلاق النار عليها أمام طفلتها
بحث

تقديم لائحة اتهام ضد رجل مأجور قتل امرأة بإطلاق النار عليها أمام طفلتها

يشتبه في أن نضال داغر أطلق النار على رشا ستاوي في الرأس في جريمة قتل مأجور، بينما كانت تساعد ابنتها البالغة من عمرها 10 سنوات في واجباتها المدرسية

رشا ستاوي. (Courtesy)
رشا ستاوي. (Courtesy)

ستُوجه يوم الخميس لائحة اتهام ضد رجل قتل امرأة بإطلاق الرصاص عليها في العام الماضي أمام طفلتها فيما يُعتقد بأنها جريمة قتل مأجور في منزل العائلة.

وفقا للائحة الاتهام، يُعتقد أن نضال داغر حصل على المال مقابل قتل رشا ستاوي في نوفمبر 2021.

وأفادت وسائل إعلام عبرية أن الدافع وراء القتل ما زال مجهولا.

المشتبه به (32 عاما) من سكان قرية الرامة. ستاوي كانت سيدة مطلقة وأم لثلاثة أطفال التي انتقلت من الرامة إلى بلدة المغار في شمال البلاد عقب طلاقها.

وكانت ستاوي تساعد ابنتها (10 سنوات) في أداء واجبها المدرسي عندما دخل المسلح منزلها.

دخل المشتبه به المنزل ومسدسه مسحوب، بحسب تحقيقات الشرطة، وأدركت ستاوي على الفور أنها في خطر وبدأت بالتوسل له كي لا يقتلها.

نضال داغر (Courtesy)

داغر متهم بإطلاق النار على ستاوي في الرأس من مسافة قريبة، أمام طفلتها على الرغم من صرخات الطفلة.

بعد أن سقطت ستاوي على الأرض، اقترب منها المشتبه به وأطلق رصاصتين أخريين من مسافة تقل عن متر واحد للتأكد من قتلها، بحسب لائحة الاتهام.

بعد ذلك فر داغر من المكان على دراجة نارية وحاول إخفاء الأدلة.

وقالت الشرطة إنها استخدمت “وسائل تكنولوجية متقدمة” لتعقب داغر واعتقاله في منطقة أحراش بعد أيام من جريمة القتل بينما كان يحاول إخراج الدراجة النارية التي خبأها هناك.

وينفي داغر تهمة قتل ستاوي.

وستوجه لداغر تهمة القتل العمد، والاعتداء على قاصر، وعرقلة سير العدالة، والقيادة بدون رخصة وبدون تأمين، والقيادة رغم عدم أهليته.

وتم اعتقال عدد من الأشخاص على صلة بالقضية وإطلاق سراحهم، من بينهم زوج ستاوي السابق.

تشهد المجتمعات العربية تصاعدا في أعمال العنف في السنوات الأخيرة، ويعود ذلك بشكل رئيسي إلى الجريمة المنظمة. ويلقي المواطنون العرب باللوم على الشرطة، التي يقولون إنها فشلت في قمع المنظمات الإجرامية وتتجاهل العنف إلى حد كبير، والذي يشمل نزاعات عائلية وحرب العصابات وعنف ضد النساء. كما عانى المجتمع العربي أيضا من عقود من الإهمال.

ولطالما اشتكى النشطاء من عدم القيام بما يكفي لمنع العنف ضد النساء في إسرائيل.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال