إسرائيل في حالة حرب - اليوم 190

بحث

تقارير: مستوطنون أطلقوا النار على فلسطينيين وأشعلوا النار في سيارتين مع استمرار الهجمات في الضفة الغربية

نقل رجل وصبي إلى المستشفى بعد قدوم المهاجمين المزعومين من يتسهار، وقيامهم بإطلاق النار، وإلقاء الحجارة والإشتباك مع الفلسطينيين في عصيرة القبلية

أصيب فلسطينيان بالرصاص، وأُحرقت مركبتان ومنزل في هجمات مستوطنين عنيفين في شمال الضفة الغربية، حسبما أفادت وسائل إعلام عديدة يوم الاثنين.

وقال رئيس بلدية عصيرة القبلية حافظ صالح لوسائل إعلام فلسطينية إن المجموعة دخلت القرية من مستوطنة “يتسهار” المتطرفة، وأضاف أن المستوطنون أطلقوا النار ورشقوا الحجارة خلال الاشتباكات مع السكان.

وأصيب شاب (20 عاما) برصاصة في بطنه، بينما أصيب صبي (16 عاما) في يده.

وتم نقلهما إلى المستشفى، لكن حالتهما لم تعرف على الفور. وقالت مجموعة “ننظر للاحتلال بعينيه” إنهما أصيبا بجروح متوسطة إلى خطيرة.

وقال صالح لموقع وفا الإخباري الفلسطيني الرسمي إن النيران أضرمت في مركبة ومنزل خلال الهجوم.

وذكرت إذاعة الجيش نقلا عن مسؤول أمني أن جنودا إسرائيليين انتشروا في وقت لاحق في المنطقة وقاموا بتفريق المهاجمين، لكن لم ترد تقارير عن اعتقالات.

وفي حادثة لاحقة في قرية حوارة القريبة، أضرم المستوطنون النار أيضًا في شاحنة يملكها فلسطيني. وقالت وفا إن السيارة تابعة للمواطن عبد الله عودة، من سكان حوارة، وكانت واقفة أمام منزله.

وتأتي هذه الحوادث في الوقت الذي تواجه فيه إسرائيل ضغوطا متزايدة لكبح جماح عنف المستوطنين، حيث فرضت كل من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة عقوبات على مستوطنين متطرفين يُزعم أنهم نفذوا هجمات على الفلسطينيين.

وقُتل 10 فلسطينيين على الأقل وتم إضرام النيران في عشرات المنازل في الضفة الغربية في هجمات للمستوطنين في عام 2023، حسبما قالت منظمة “يش دين” الحقوقية في شهر يناير.

وتصاعدت أعمال العنف بعد هجمات 7 أكتوبر التي نفذتها حماس في جنوب إسرائيل، والتي قُتل فيها حوالي 1200 شخص وتم احتجاز 253 آخرين كرهائن، لكن العنف كان في ارتفاع قبل ذلك أيضا، وفقا لهيئات مراقبة.

قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في الأول من يناير إن هناك متوسط يومي لثلاث حوادث متعلقة بالمستوطنين في الأشهر الثمانية الأولى من عام 2023 مقارنة بمتوسط حادثتين يوميا في عام 2022 – وهو أعلى معدل منذ بداية حفظ السجلات في عام 2006.

اقرأ المزيد عن