تعيين أول سفير بحريني لدى إسرائيل رسميا
بحث

تعيين أول سفير بحريني لدى إسرائيل رسميا

ملك البحرين يتمنى لمبعوثه التوفيق في ’التوفيق لتعزيز رسالة البحرين النبيلة للسلام وقيم التسامح والتعايش السلمي المشترك’

خالد يوسف الجلاهمة  (Bahrain Foreign Ministry)
خالد يوسف الجلاهمة (Bahrain Foreign Ministry)

عين العاهل البحريني حمد بن عيسى آل خليفة يوم الثلاثاء رسميا أول سفير للمملكة الخليجية لدى إسرائيل، بعد اتفاق العام الماضي بين البلدين لتطبيع العلاقات الدبلوماسية.

أفادت وسائل إعلام رسمية بحرينية أن خالد يوسف الجلاهمة سيتولى منصب سفير البحرين لدى إسرائيل.

وذكرت وكالة أنباء البحرين الرسمية، “هنأ جلالته رعاه الله السفير خالد يوسف الجلاهمة، وأبدى جلالته توجيهاته السامية للسفير، متمنياً له التوفيق لتعزيز رسالة البحرين النبيلة للسلام وقيم التسامح والتعايش السلمي المشترك”.

ووافقت وزارة الخارجية الإسرائيلية على تعيين الجلاهمة في شهر مارس. وكان الجلاهمة قد شغل في السابق منصب نائب سفير بلاده لدى الولايات المتحدة من بين مناصب رفيعة أخرى في السلك الدبلوماسي البحريني.

وقّعت البحرين وإسرائيل اتفاقية تطبيع في سبتمبر الماضي كجزء من “اتفاقيات إبراهيم”، وهي مبادرة بقيادة أمريكية لتطبيع العلاقات بين اسرائيل وجيرانها العرب. والدول العربية الأخرى التي انضمت إلى الاتفاقات هي الإمارات العربية المتحدة والسودان والمغرب.

البحرين لم تنشئ بعد سفارة في إسرائيل ولم يتم تحديد موعد لإرسال الجلاهمة. وفعليا لدى إسرائيل سفارة عاملة في العاصمة البحرينية المنامة.

ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة يتحدث خلال لقاء مع الرئيس الأمريكي آنذاك دونالد ترامب، 21 مايو، 2017، في الرياض. (AP Photo / Evan Vucci)

وجاء إعلان يوم الثلاثاء بعد أن التقى وزير الخارجية يائير لابيد بنظيره البحريني عبد اللطيف الزياني في روما يوم الأحد في أول لقاء بينهما منذ أن أدت الحكومة الإسرائيلية الجديدة اليمين في وقت سابق من الشهر الجاري.

وقال لابيد عقب الاجتماع: “تحدثنا باستفاضة عن عملية التطبيع في الشرق الأوسط وضرورة توسيعها لزيادة التعاون مع دول أخرى. العلاقة بين إسرائيل والبحرين مهمة وضرورية للبلدين وسنواصل تعزيزها وتعميقها لصالح البلدين”.

وقال لابيد إنهما ناقشا أيضا “التحديات التي تواجه الشرق الأوسط، وفي مقدمتها إيران”، العدو الإقليمي لكل من إسرائيل والبحرين.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال