تعرض شرطييّن لهجوم طعن بالقرب من الحرم القدسي؛ وإطلاق النار على منفذ الهجوم
بحث

تعرض شرطييّن لهجوم طعن بالقرب من الحرم القدسي؛ وإطلاق النار على منفذ الهجوم

مقطع فيديو من مكان الهجوم يظهر تعرض منفذ الهجوم لإطلاق النار بينما كان ممددا على الأرض

قوات الأمن الإسرائيلية في موقع هجوم طعن في البلدة القديمة بالقدس، 7 مارس، 2022. (Yonatan Sindel Flash90)
قوات الأمن الإسرائيلية في موقع هجوم طعن في البلدة القديمة بالقدس، 7 مارس، 2022. (Yonatan Sindel Flash90)

قالت الشرطة ومسعفون إن شرطيين أصيبا بجروح متوسطة في هجوم طعن وقع في البلدة القديمة بالقدس مساء الاثنين.

وجاء في بيان للشرطة أن شابا هاجم الشرطيين بالقرب من مدخل الحرم القدسي، وأن الشرطيين ردا بإطلاق النار.

وقالت نجمة داوود الحمراء إن الشرطيين تلقيا العلاج في مكان الهجوم وتم نقلهما بعد ذلك إلى المركز الطبي “شعاري تسيدك” ومستشفى “هداسا هار هتسوفيم” في المدينة.

وقالت منظمة “زاكا” لخدمات الطوارئ إن منفذ الهجوم الفلسطيني المزعوم توفي متأثرا بجروحه بعد إطلاق النار عليه، إلا أنه لم يكن هناك تأكيد رسمي بشأن حالته، واكتفت الشرطة بالقول أنه تم “تحييده”.

وأظهر مقطع فيديو من مكان الهجوم الشرطيين يقفان فوق منفذ الهجوم، الذي كان ممددا على الأرض بعد وقت قصير من وقوع الهجوم.

أطلق أحد الشرطيين النار، ثم وقف فوق المنفذ وهو يهتف بألفاظ نابية.

وأغلقت الشرطة المداخل إلى المنطقة وفتحت تحقيقا في الهجوم.

ولم يتم تحديد هوية منفذ الهجوم بعد.

كما لم تعلق الشرطة بشكل فوري على المقطع الذي تم نشره على الإنترنت والذي يظهر قيام الشرطيين بإطلاق النار على المنفذ بينما كان ممددا على الأرض.

في هذه الصورة التي نشرتها الشرطة الإسرائيلية، السكين الذي يُزعم أن فلسطينيا استخدمه في عملية طعن في أعقاب الهجوم الذي وقع في البلدة القديمة في القدس، 7 مارس، 2022. (Israel Police)

يأتي حادث الطعن يوم الاثنين في القدس بعد إصابة شرطيين بجروح في هجوم طعن آخر وقع صباح الأحد في مكان قريب، وقُتل المنفذ شاب فلسطيني يبلغ من العمر 19 عاما.

وحذر وزير الأمن الداخلي عومر بارليف، الذي يشرف على الشرطة، في تعليق على هجوم يوم الأحد من أن “الإرهابيين والمتطرفين سيحاولون إشعال النار في المنطقة” في الأسابيع القريبة.

وكرر يوم الاثنين هذا التقييم، مضيفا: “تم تجنب كارثة بفضل استجابة [الشرطيين] السريعة والحازمة”.

كما تأتي عملية الطعن بعد هجومين وقعا في الأسبوع الماضي تعرض فيهما يهوديان إسرائيليان في الأربعينات من العمر للطعن بشكل منفصل في متجر ببلدة بالضفة الغربية بالقرب من القدس في ظروف شبه متطابقة. واعتُقل المهاجم الفلسطيني المزعوم في وقت لاحق.

وقالت الشرطة يوم الاثنين إنها تجري تقييما للوضع بعد سلسلة الهجمات.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال