تشييع جثمان الشرطي الذي قتل في حادث دهس خلال مطاردة في كفار سابا
بحث

تشييع جثمان الشرطي الذي قتل في حادث دهس خلال مطاردة في كفار سابا

المتهم البالغ 17 عاما، من سكان رام الله، اعتقل لقيامه بدهس الشرطي باراك مشولام في الصباح الباكر الأحد عند حاجز بالقرب من مدينة رعنانا

لقطة شاشة من مقطع فيديو لجنازة الرقيب باراك مشولام، الذي دهسه فتى فلسطيني يقود سيارة مسروقة، 17 يوليو، 2022. (Twitter)
لقطة شاشة من مقطع فيديو لجنازة الرقيب باراك مشولام، الذي دهسه فتى فلسطيني يقود سيارة مسروقة، 17 يوليو، 2022. (Twitter)

صرحت الشرطة يوم الأحد أن الفلسطيني البالغ من العمر 17 عاما الذي تم اعتقاله في حادثة دهس قاتلة لضابط الشرطة باراك مشولام عند حاجز في وسط البلاد يجري التحقيق معه بتهمة القتل.

ومثل المشتبه به، الذي لم يتم الكشف عن اسمه، أمام قاض بعد ظهر الأحد، وصدر أمر باحتجازه ليوم إضافي فقط. ونفى محامي المراهق أنه كان ينوي إيذاء أي شخص، زاعما أن مصرع مشولام كانت حادثا مأساويا.

ودفن مشولام (29 عاما)، وهو متزوج وأب لطفلين، في مقبرة عسكرية في بلدته كفار سابا مساء الأحد.

وحضر المئات الجنازة، بمن فيهم قائد الشرطة كوبي شبتاي ووزير الأمن العام عومر بارليف المسؤول عن الشرطة.

“حب حياتي لمدة 11 عاما”، أثنت أرييلا زوجة مشولام. “من المهم أن تعرف أنني لست غاضبة. أستمر في إخبارهم كم أنت أب رائع. وأعدك بأن أكون قوية من أجلهم”، في إشارة إلى أطفالهم. “أنت بطل. من الصعب بالنسبة لي أن أصدق أنني لن أرى وجهك. أنا سوف أحبك إلى الأبد”.

ووصفت والدة مشولام، زوكي، إبنها بأنه “نور حياتنا، حجر الأساس لدينا، الخيط الذي يربطنا جميعا”. وأضافت أنه “ليس من الطبيعي أن يدفن الوالدين أطفالهم”، واصفة الحادث “بالقتل العمد مع سبق الإصرار”.

الشرطي باراك مشولام، الذي قُتل في 17 يوليو 2022 (Courtesy)

وقال شبتاي متحدثا في الجنازة ان “ليالي الهدوء للمواطنين هي ليالي حرب لضباط الشرطة”. وأن الشرطة تنظر إلى الوفاة على أنها جريمة قتل “بجميع الأشكال”.

“التقى باراك الليلة قاتلا، مجرما خطيرا. يجب أن تكون العقوبة مناسبة”، قال بارليف في الجنازة.

وبينما كان يتحدث، قاطعته أرملة باراك، وصرخت من خلال الدموع: “لا تسمح لهم بإطلاق النار، أنت لا تحميهم. إنهم مثل البط”.

يُزعم أن الشاب الفلسطيني من مدينة رام الله بالضفة الغربية كان يقود سيارة مسروقة في منطقة تل أبيب وكانت الشرطة تلاحقه عندما دهس مشولام عند نقطة تفتيش على الطريق 4، بالقرب من مدينة رعنانا.

تم العثور على ضابط الشرطة ميتا على الطريق، وفقا لخدمة الإسعاف التابعة لنجمة داوود الحمراء.

وورد أن المشتبه به خرج بعد ذلك من السيارة، محاولا الفرار سيرا على الأقدام. وساعدت مروحية تابعة للشرطة في تحديد مكانه واعتقاله بعد ذلك بوقت قصير.

لقطة شاشة من مقطع فيديو لأرملة الرقيب في الشرطة باراك مشولام، الذي دهسه فتى فلسطيني أثناء قيادته لسيارة مسروقة، أثناء مراسم جنازة زوجها، في 17 يوليو، 2022. (تويتر)

فتحت الشرطة تحقيقا في ملابسات الحادث وتقوم باستجواب المشتبه به.

كما افتتح رئيس الوزراء يئير لبيد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء يوم الأحد بإرسال تعازيه إلى زوجة مشولام، أرييلا، وطفليه الصغار – “نحن نشاركهم في حزنهم”.

وبعد الحادثة، وهي ثاني حادثة دهس خلال عدة أسابيع، أوضح قائد الشرطة الإسرائيلية كوبي شبتاي أنه يُسمح للضباط بفتح النار على “أي شخص يعرض حياة القوات للخطر أثناء محاولته اختراق نقطة تفتيش”.

في وقت سابق ، نقل موقع “واينت” الإخباري عن ضابط لم يذكر اسمه في محطة كفار سابا – التي ينتمي إليها الشرطي المقتول – قوله: “حتى نحصل على إذن بإطلاق النار في مثل هذه الحالات، ستستمر مهاجمة ضباط الشرطة وقتلهم”.

في الشهر الماضي، قُتل ضابط الشرطة المتطوع عميخاي كارملي عندما دهسته سيارة عند نقطة تفتيش أقيمت للتحقق مع السائقين المخمورين في مدينة ريشون لتسيون بوسط البلاد.

في وقت سابق من هذا الشهر، اتهم السائق المزعوم بارتكاب عدد من الجرائم، بما في ذلك القتل بلامبالاة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال