تسجيل 31 إصابة جديدة في 24 ساعة الماضية وارتفاع حصيلة الوفيات إلى 237
بحث

تسجيل 31 إصابة جديدة في 24 ساعة الماضية وارتفاع حصيلة الوفيات إلى 237

صرحت وزارة الصحة أن 5808 إسرائيليا مصاب حاليا، بينما تعافى 10,223 شخصا، بينهم طفلا يبلغ 11 عاما وشابا يبلغ 16 عاما كانا في حالة خطيرة

عاملون طبيون يعالجون مريضاً في جناح فيروس كورونا في مستشفى إيخيلوف في تل أبيب، 4 مايو 2020. (Yossi Aloni / Flash90)
عاملون طبيون يعالجون مريضاً في جناح فيروس كورونا في مستشفى إيخيلوف في تل أبيب، 4 مايو 2020. (Yossi Aloni / Flash90)

أبلغت وزارة الصحة يوم الثلاثاء عن 31 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الماضية، ليصل إجمالي عدد الإصابات في إسرائيل إلى 16,268.

وتوفي ثلاثة أشخاص بالفيروس خلال تلك الفترة، ما يجعل عدد الوفيات الاجمالي 237.

وبحسب وزارة الصحة، هناك حاليا 5808 مصابا بالفيروس في إسرائيل، 89 منهم في حالة خطيرة. ومن بين الحالات الخطيرة، 66 على أجهزة تنفس.

وكان 58 إسرائيليا آخرا في حالة معتدلة والبقية يعانون من أعراض خفيفة.

و10,223 شخصا تعافوا من الفيروس، بزيادة 365 منذ صباح الاثنين.

ومن بين الأشخاص الذين تعافوا طفل يبلغ من العمر 11 عاما وشاب يبلغ 16 عاما، كانا في مركز رمبام الطبي بحيفا في حالة خطيرة.

اشخاص يسيرون في شارع يافا في وسط مدينة القدس، 4 مايو 2020. (Yonatan Sindel / Flash90)

ولا زال في مدينة القدس أكبر عدد حالات إصابة بالفيروس في في البلاد، مع 3579 حالة. وتليها مدينة بني براك ذات الأغلبية اليهودية المتشددة، التي سجلت 2864 حالة إصابة ولديها ثالث أكبر عدد حالات في إسرائيل بالنسبة لعدد السكان.

والبلدات ذات أعلى معدلات إصابة بالنسبة لعدد السكان هي دير الأسد في الشمال وبلدة حورة البدوية في صحراء النقب.

وقالت الوزارة أنه تم اجراء 8322 اختبارا لفيروس كورونا يوم الاثنين.

وفي الأيام الأخيرة، انخفض معدل الإصابة بالفيروس في إسرائيل بشكل كبير، حيث انخفض عدد الحالات الجديدة على مدار فترات 24 ساعة باستمرار إلى أقل من 200 حالة منذ بداية الأسبوع الماضي. ومنذ مساء السبت، أكبر عدد من الإصابات الجديدة في اليوم كان 84.

ويوم الأربعاء الماضي، تجاوز عدد الإسرائيليين الذين تعافوا عدد المرضى لأول مرة منذ بداية الوباء.

ومع انخفاض عدد الإصابات الجديدة، تخفف الحكومة بشكل متزايد القيود التي تهدف إلى الحد من تفشي المرض، وألغت يوم الاثنين حظر الابتعاد اكثر من 100 متر من المنزل إن لم يكن للقيام بنشاط مسموح به.

كما أنهت القيود التي تمنع الناس من زيارة العائلة، ووافقت على إعادة افتتاح المراكز التجارية والأسواق الخارجية يوم الخميس.

وقال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أنه يمكن إزالة جميع القيود بحلول منتصف يونيو.

الشرطة تقف عند حاجز في عين حيمد، بالقرب من القدس، 28 أبريل، 2020. (Nati Shohat/Flash90)

ولكنه حذر من أن إسرائيل قد تضطر إعادة تقييم تطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي في حال تجاوز 100 حالة إصابة جديدة بالفيروس التاجي يوميًا، مضاعفة الحالات في غضون 10 أيام، أو 250 حالة خطيرة في المستشفيات.

وأعيد فتح المدارس الابتدائية يوم الأحد في العديد من الأماكن في جميع أنحاء البلاد للصفوف 1-3. وأعيد فتح أبواب مدارس أخرى يومي الاثنين والثلاثاء.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال