تسجيل حوالي 10 آلاف إصابة يومية جديدة، بينما يتجاوز عدد الإصابات الإجمالي 500,000 حالة
بحث

تسجيل حوالي 10 آلاف إصابة يومية جديدة، بينما يتجاوز عدد الإصابات الإجمالي 500,000 حالة

مع انتشار السلالة البريطانية، وزارة الصحة تدرس تقليص وقت الاتصال مع المصابين المؤكدين الذي يتطلب الحجر الصحي

أخصائي رعاية صحية إسرائيلي يحمل عينة اختبار كوفيد-19 في مركز اختبار في القدس، خلال إغلاق على مستوى البلاد للحد من انتشار فيروس كورونا، 10 يناير 2021 (AP Photo / Ariel Schalit)
أخصائي رعاية صحية إسرائيلي يحمل عينة اختبار كوفيد-19 في مركز اختبار في القدس، خلال إغلاق على مستوى البلاد للحد من انتشار فيروس كورونا، 10 يناير 2021 (AP Photo / Ariel Schalit)

أظهرت بيانات وزارة الصحة الصادرة صباح الثلاثاء تسجيل رقم قياسي من الإصابات الجديدة المؤكدة في اليوم السابق، حيث تم تشخيص إصابة ما يقارب من 10 آلاف شخص بفيروس كورونا.

وتم تسجيل 9589 إصابة بالفيروس يوم الاثنين، وبذلك تجاوز العدد الإجمالي منذ بداية الوباء علامة نصف مليون، مع تشخيص 504,269 اصابة.

وكان هناك 74,639 حالة نشطة مع 1027 شخصا في حالة خطيرة، بما في ذلك 247 شخص على أجهزة التنفس الصناعي.

وبلغت حصيلة الوفيات 3704 حالة.

عامل في “حيفرا كديشا”، جمعية الدفن اليهودية الرسمية في إسرائيل، يرتدي ملابس وقائية ويستريح في مشرحة خاصة للأشخاص الذين توفوا نتيجة كوفيد-19 في حولون، 10 يناير 2021. (AP Photo / Oded Balilty)

وتم إجراء 126,584 اختبارا يوم الاثنين، وكانت نسبة النتائج الإيجابية 7.6%.

وفي المقابل، مع استمرار انتشار سلالة فيروس كورونا البريطانية – وبينما تشير بعض التقديرات إلى أنه مسؤول عن حوالي 2000 حالة في إسرائيل يوميا – أفادت تقارير أن وزارة الصحة تفكر في تقليص وقت الاتصال مع المصابين المؤكدين الذي يتطلب الحجر الصحي.

في ضوء السلالة شديدة العدوى التي نشأت في المملكة المتحدة، يدرس مسؤولو الصحة الإسرائيليون في طلب الحجر الصحي لأي شخص قضى خمس أو 10 دقائق مع حامل مؤكد للفيروس، بدلا من 15 الدقائق المطلوبة حاليا، حسبما أفادت اذاعة الجيش يوم الثلاثاء.

وقد قرر مستشفى شيبا بشكل مستقل أن خمس دقائق من الاتصال بشخص مصاب تتطلب العزل الذاتي.

وجاء الانتشار المتزايد للفيروس في الوقت الذي أظهرت فيه البيانات أن 1,854,055 شخصا في إسرائيل قد تلقوا الآن جرعتهم الأولى من لقاح فيروس كورونا – وهو أعلى معدل تطعيم في العالم، وفقًا لموقع “عالمنا في بيانات”.

وبحلول نهاية مارس، ستكون إسرائيل قد لقحت 5.2 مليون مواطن ضد فيروس كورونا، وفقًا لخطة وضعتها وزارة الصحة.

إسرائيلي يتلقى الجرعة الثانية من لقاح فايزر ضد كوفيد-19 في مركز تطعيم تابعة لصندوق المرضى “مكابي”، في مدينة حيفا الساحلية، 11 يناير 2021 (JACK GUEZ / AFP)

وقال مسؤولو الصحة للقناة 12 يوم الإثنين أنه بناءً على الاتفاق الأخير الذي تم التوصل إليه مع شركة فايزر، ستصل شحنات من مئات الآلاف من جرعات اللقاح إلى إسرائيل كل أسبوع.

وسيسمح ذلك لـ 1,300,000 إسرائيلي إضافي بتلقي جرعتهم الأولى، و1,800,000 لتلقي جرعتهم الثانية، هذا الشهر. وستشهد خطة وزارة الصحة بدء تلقيح الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 40 عاما في فبراير، مع تلقي 1,450,000 شخص جرعتهم الأولى وتلقي 1,750,000 جرعتهم الثانية في ذلك الشهر. وفي مارس، سيتم السماح للسكان المتبقين الذين تزيد أعمارهم عن 16 عامًا بتلقي التطعيم، ومن المقرر أن يحصل 1,700,000 على الجرعة الثانية.

وإذا استوفت شركة فايزر جميع اهدافها لشحنات اللقاح، فسيتم تطعيم 5.2 مليون إسرائيلي بحلول 20 مارس، وفقًا لخطة وزارة الصحة. ويقع هذا الموعد ثلاثة أيام قبل الانتخابات. وجعل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، الذي يحاكم بتهم فساد، تطعيم سكان البلاد نقطة محورية في حملة إعادة انتخابه.

الشرطة عند حاجز مؤقت في القدس، خلال الإغلاق الثالث على مستوى البلاد، في محاولة لمنع انتشار فيروس كورونا، 11 يناير 2021 (Olivier Fitoussi / Flash90)

وتخطط وزارة الصحة أيضًا لتقديم شهادات تطعيم بينما تستعد البلاد لإعادة فتح الاقتصاد.

وفي غضون ذلك، قالت مصادر في وزارة الصحة لقناة “كان” العامة الإثنين إن الخروج من الإغلاق الإسرائيلي المشدد الأخير، الذي بدأ يوم الجمعة، سيكون تدريجيًا وسيعتمد على معدل التطعيم وعدد حالات كوفيد-19 الخطيرة.

وأضافت مصادر في وزارة الصحة أنه حتى بعد انتهاء الإغلاق الحالي – التاريخ محدد حاليًا في 21 يناير – لن يتم إعادة فتح الاقتصاد بالكامل على الفور.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال