إسرائيل في حالة حرب - اليوم 263

بحث

الكرملين: تزويد أوكرانيا بأسلحة بعيدة المدى لن يقف في وجه روسيا

المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف يقول للصحافيين إن تزويد أوكرانيا بصواريخ يصل مداها إلى 150 كيلومترا سيؤدي إلى "تصعيد التوتر"

في هذه الصورة الأرشيفية شاحنة إطلاق صواريخ تطلق  نظام صاروخ المدفعية عالي الحركة (HIMARS) الذي تنتجه شركة لوكهيد مارتن في الولايات المتحدة في الصحراء الكبرى لمركز ياكيما للتدريب، واشنطن 23 مايو، 2011. (Tony Overman/The Olympian via AP, File)
في هذه الصورة الأرشيفية شاحنة إطلاق صواريخ تطلق نظام صاروخ المدفعية عالي الحركة (HIMARS) الذي تنتجه شركة لوكهيد مارتن في الولايات المتحدة في الصحراء الكبرى لمركز ياكيما للتدريب، واشنطن 23 مايو، 2011. (Tony Overman/The Olympian via AP, File)

قال الكرملين الأربعاء إن تسليم الولايات المتحدة صواريخ بعيدة المدى إلى أوكرانيا “لن يغير مسار الأحداث” وإن روسيا ستواصل هجومها مهما كلف الأمر.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف للصحافيين إن تزويد أوكرانيا بصواريخ يصل مداها إلى 150 كيلومترا سيؤدي إلى “تصعيد التوتر، زيادة مستوى التصعيد. نرى أن هذا سيتطلب منا بذل مجهود إضافي، لكنه لن يغير مجرى الأحداث. العملية العسكرية ستستمر”.

قال الرئيس الأميركي جو بايدن الثلاثاء إنه سيناقش احتياجات أوكرانيا من الأسلحة مع الرئيس فولوديمير زيلينسكي.

تطلب أوكرانيا منذ شهور تزويدها بمئات الدبابات الثقيلة الحديثة والصواريخ التي يتجاوز مداها 100 كيلومتر وطائرات لتتمكن من شن هجمات مضادة واستعادة الأراضي الأوكرانية التي احتلتها روسيا.

تقول أوكرانيا أيضًا إن الصواريخ عالية الدقة ستمكنها من تدمير خطوط الإمداد ومخازن الذخيرة الروسية.

كان الغرب يرفض تسليمها هذه الأنظمة خوفًا من تصعيد روسي جديد.

لكن انتهى الأمر بالأوروبيين والأميركيين إلى الموافقة على تسليمها دبابات ثقيلة.

ترى روسيا في الإمدادات الأميركية والأوروبية لأوكرانيا أن الغرب أعلن حربًا بالوكالة على موسكو.

اقرأ المزيد عن