إسرائيل في حالة حرب - اليوم 227

بحث

تركيا والهند وأوكرانيا يرسلون تحيات بمناسبة عيد “حانوكا” اليهودي

الرئيس التركي يقول إن وحدة المجتمع في بلاده تشكل مثالاً لمواجهة معاداة السامية وكراهية الإسلام؛ الولايات المتحدة وبريطانيا والإمارات أيضا تقدم التهاني في بداية العيد الذي يستمر ثمانية أيام

حاخام وأحد أفراد الجالية اليهودية يضيئون شمعة خلال احتفال بمناسبة عيد حانوكا اليهودي في كنيس خاركيف كورال في خاركيف، شرق أوكرانيا، وسط الغزو الروسي لأوكرانيا، 18 ديسمبر 2022 (Sergey BOBOK / AFP)
حاخام وأحد أفراد الجالية اليهودية يضيئون شمعة خلال احتفال بمناسبة عيد حانوكا اليهودي في كنيس خاركيف كورال في خاركيف، شرق أوكرانيا، وسط الغزو الروسي لأوكرانيا، 18 ديسمبر 2022 (Sergey BOBOK / AFP)

كان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي من بين مجموعة من القادة والدول الذين أرسلوا التحيات إلى الشعب اليهودي يوم الأحد بمناسبة بدء بمناسبة عيد “حانوكا” (الأنوار) الذي يستمر ثمانية أيام.

استغل إردوغان المناسبة للتحدث علانية ضد معاداة السامية وكراهية الإسلام، قائلا إن الوحدة التي أظهرها المجتمع التركي تشكل مثالا ضد كراهية الأجانب.

وقال إردوغان في بيان باللغة الإنجليزية: “بمناسبة حانوكا، أهنئ من صميم قلبي مواطنينا من ذوي العقيدة اليهودية”.

“مواطنونا اليهود، الذين نعيش معهم بإحساس قوي بالوحدة والتضامن والانتماء، هم جزء لا يتجزأ من مجتمعنا، كما كان الحال في الماضي”.

“في حين أن معاداة السامية وكراهية الإسلام وكراهية الأجانب تهدد السلام الاجتماعي اليوم في العديد من البلدان وكذلك السلام العالمي والوحدة والتضامن، فإن جميع مواطنينا يظهرون في بلدنا الاحترام المتبادل والحب والتفاهم دون أي تمييز، ويقدمون مثالاً استثنائياً لكل العالم”، كتب.

تحسنت العلاقات بين أنقرة وإسرائيل في الأشهر الأخيرة بعد أكثر من عقد من انعدام الثقة.

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان خلال مؤتمر صحفي على هامش قمة قادة مجموعة العشرين في نوسا دوا في بالي بإندونيسيا، 16 نوفمبر 2022 (Firdia Lisnawati / AP)

وفي الهند، غرد مودي، الذي أقام على مر السنين صداقة شخصية مع رئيس الوزراء المقبل المفترض بنيامين نتنياهو، تحياته باللغة العبرية.

وكتب “حانوكا سعيد لصديقي نتنياهو، وللأصدقاء في إسرائيل، وللذين يحتفلون بعيد الأنوار في جميع أنحاء العالم”.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، في مقطع فيديو يبارك اليهود في أوكرانيا وحول العالم، أن قصة عيد “حانوكا” هي مصدر إلهام لقتال بلاده ضد الغزو الروسي. وقال: “القلة هزمت الكثيرين، هزم النور الظلام. وهكذا ستكون هذه المرة أيضًا”.

وقال زيلينسكي بالعبرية: “حانوكا سعيد”، قبل أن يختتم بصرخة بلاده الحاشدة، “المجد لأوكرانيا”.

وغرد وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا امنياته لعيد “حانوكا” سعيد “لجميع الجاليات اليهودية التي تحتفل اليوم في أوكرانيا وحول العالم”.

وكتب كوليبا الذي تقاتل بلاده لصد الغزو الروسي الذي بدأ في شهر فبراير، “يسود النور والسلام دائما على الظلام والعدوان”.

وتم إضاءة شمعدان عملاق في كييف مساء الأحد في احتفال قام خلاله زعيم يهودي أيضا بالمقارنة بين قصة عيد “حانوكا” والصراع الجاري، قائلا إن كلاهما كان “حربا بين الظلام والنور”.

وكان هناك المزيد من تهاني عيد “حانوكا” من بلدان أخرى.

وقدمت سفارة الإمارات العربية المتحدة في إسرائيل، عبر تغريدات بالعبرية، “أحر تمنياتها لشعب إسرائيل بمناسبة عيد حانوكا وتتمنى للجميع عطلة من النور والزمالة”.

وغردت بعثة الاتحاد الأوروبي في إسرائيل أيضا باللغة العبرية، مكتفية بتغريد عبارة “عيد سعيد”.

كما غردت وزارة الخارجية البريطانية “حانوكا سعيد للجالية اليهودية في المملكة المتحدة وحول العالم! حاغ ساميح!”

ومن واشنطن، كتبت وزارة الخارجية الأمريكية “حانوكا سعيد لكل المحتفلين. أتمنى أن تكون شموعكم ناصعة وأن يكون العيد مليئًا بالسلام والسعادة”.

ويشهد عيد حانوكا، المعروف أيضًا باسم مهرجان الأنوار، إضاءة شمعدانا من ثمانية فروع، بدءا من شمعة واحدة عشية اليوم الأول، ويزداد عددها لتصل ثمانية شموع في اليوم الأخير.

ساهم لازار بيرمان في إعداد هذا التقرير

اقرأ المزيد عن