ترامب يصدر قائمة عفو رئاسي تشمل المشغل الإسرائيلي للجاسوس جوناثان بولارد بطلب من إسرائيل
بحث

ترامب يصدر قائمة عفو رئاسي تشمل المشغل الإسرائيلي للجاسوس جوناثان بولارد بطلب من إسرائيل

تم منح 73 شخصًا العفو، بما يشمل أفيام سيلاع، وتخفيف عقوبة 70؛ القائمة لا تشمل ترامب أو عائلته؛ تم العفو عن العديد من المدانين اليهود

أفيام سيلاع يلقي محاضرة في هرتسليا عام 2012. (Screenshot: YouTube)
أفيام سيلاع يلقي محاضرة في هرتسليا عام 2012. (Screenshot: YouTube)

أصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عفوا عن 73 شخصا وخفف الأحكام الصادرة على 70 آخرين في الساعات الأخيرة من ولايته يوم الأربعاء. وتضمنت القائمة العديد من المدانين اليهود وكذلك أفيام سيلاع، الطيار البارز في سلاح الجو الإسرائيلي، الذي جند وشغل الجاسوس جوناثان بولارد.

ولا تشمل القائمة ترامب نفسه أو أفراد عائلته. لكنها تشمل كبير استراتيجييه السابق ستيف بانون والعديد من حلفاء الأسرة.

وهرب سيلاع إلى إسرائيل قبل أيام من اعتقال بولارد خارج السفارة الإسرائيلية في واشنطن العاصمة، ووجهت إليه تهمة التجسس في عام 1987، ولكن لم يتم تسليمه.

وبدأ سيلاع، وهو طيار مقاتل سابق شارك في هجوم عام 1981 على مفاعل صدام حسين النووي، العمل في وكالة الاستخبارات الإسرائيلية (الموساد) في أوائل الثمانينيات وحصل على بعض الوثائق السرية التي وفرها بولارد.

أفيام سيلاع (Moshe Shai/FLASH90)

وصرح البيت الأبيض إن طلب العفو الذي قدمه سيلاع حظي بدعم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، السفير الإسرائيلي لدى الولايات المتحدة رون ديرمر، السفير الأمريكي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان، وميريام أديلسون، زوجة المانح المحافظ شيلدون أديلسون الذي توفي الأسبوع الماضي.

وأضاف البيت الأبيض، “لقد أصدرت دولة إسرائيل اعتذارا كاملا لا لبس فيه، وطلبت العفو من أجل إغلاق هذا الفصل المؤسف في العلاقات الأمريكية الإسرائيلية”.

وسُمح لبولارد، الذي أطلق سراحه من السجن في عام 2015، مؤخرا بالانتقال إلى إسرائيل بعد عدم تجديد وزارة العدل الأمريكية قيود الإفراج المشروط.

وفي بيان صدر الأربعاء، قال بولارد وزوجته إستر إنهما “سعداء للغاية” بشأن القرار، مضيفين أنه “يضع حدا لجروح القضية التي تنزف بعد 35 عاما”.

وأضافا: “نتمنى حظا سعيدا لأفيام. بعد سنوات عديدة من المعاناة، أريد أنا وإستر التركيز فقط على المستقبل بدلا من جروح الماضي”.

وكان بانون (66 عاما) أحد مهندسي حملة دونالد ترامب الرئاسية في 2016 قبل أن يطرده الملياردير الجمهوري. وقد حصل على العفو الرئاسي بينما يواجه تهمة اختلاس أموال كانت مخصصة حسبما يعتقد لبناء جدار فصل عند الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك.

كبير الاستراتيجيين السابق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب ستيف بانون يتحدث مع الصحفيين بعد أن دفع ببراءته من اتهامات بأنه سرق من مانحين لخطة لجمع التبرعات عبر الإنترنت لبناء جدار حدودي، 20 أغسطس 2020 (AP Photo / Eduardo Munoz Alvarez)

وذكر بيان البيت الأبيض أنه “كان قائدا مهما للحركة المحافظة وهو معروف بخبرته السياسية”.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت سابقا عن هذا العفو.

وذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” أن ترامب أصدر قرارا بالعفو عن مستشاره السابق في اللحظة الأخيرة بعدما تحدث معه هاتفيا. وأوضحت أن العفو الرئاسي من شأنه أن يلغي التهم الموجهة إلى ستيف بانون في حال إدانته.

ومن بين الأشخاص الذين تم العفو عنهم جامع التبرعات السابق إليوت برويدي الذي رفع دعوى قضائية ضد حملة ضغط غير قانونية.

وتشمل اللائحة أيضا مغني الراب الأميركي ليل واين الذي أقر بذنبه الشهر الماضي لحيازة سلاح ناري وهي جنحة يعاقب عليها القانون بالسجن عشر سنوات.

والنجم الذي ورد أنه دواين مايكل كارتر جونيور “أظهر سخاء عبر التزام بدعم مختلف الجمعيات الخيرية بينها هبات لمستشفيات تقوم بأبحاث ولسلسلة مطاعم مجانية”.

وصدر عفو عن مغني راب آخر هو كوداك بلاك بعدما سجن بتهمة الادلاء بإفادة كاذبة فيما تم العفو أيضا عن عمدة ديترويت كوامي كيلباتريك الذي حكم عليه عام 2013 بالسجن 28 عاما في سجن فدرالي بتهم فساد وابتزاز.

كوداك بلاك يصل إلى حفل MTV Video Music Awards في إنجلوود، كاليفورنيا، 27 أغسطس 2017 (Jordan Strauss/Invision/AP)

وتشمل اللائحة أيضا أشخاصا غير معروفين كثيرا بينهم ستيف بوكر.

وأضاف بيان البيت الابيض أنه “قبل حوالى ثلاثين سنة، اعترف بوكر بذنبه في انتهاك قانون لايسي الذي يحظر تهريب الاحياء البرية”.

ويأتي العفو الأربعاء بعد سلسلة قرارات عفو أخرى صدرت في أواخر السنة الماضية وشملت حلفاء لترامب مثل مستشاره السابق للأمن القومي مايكل فلين، وبول مانافورت وروجر ستون وجورج بابادوبولوس واليكس فان دير زوان.

وهؤلاء الاشخاص الخمسة كانوا إما اعترفوا بذنبهم أو ادينوا في محاكمات نتيجة تحقيق المدعي الخاص روبرت مولر في ما إذا كان فريق ترامب أجرى اتصالات مع روسيا خلال حملة 2016.

وكان فلين الجنرال السابق اعترف في 2017 بأنه كذب على الشرطة الفدرالية بشأن اتصالاته مع دبلوماسي روسي. لم يتم النطق بالحكم عليه بسبب العديد من التقلبات في هذه القضية المسيسة جدا. ومثل هذا العفو الجماعي يعتبر تقليدا رئاسيا يعود الى حقبة الرئيس جورج واشنطن.

وكان بيل كلينتون أصدر عفوا عن أخيه غير الشقيق روجر كلينتون الذي كان أدين بتهمة حيازة الكوكايين وعن مارك ريتش الملياردير ومانح الهبات الرئيسي للحزب الديموقراطي والذي كان حكم عليه بتهمة التهرب الضريبي.

وعمد باراك اوباما الى تخفيف عقوبة تشيلسي مانينغ بالسجن 35 عاما، وهي عنصر في الجيش الاميركي أدينت بتزويد موقع ويكيليكس معلومات مصنفة.

ومن المقرر أن يتم تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن الذي هزم ترامب في انتخابات تشرين الثاني/نوفمبر السنة الماضية، رئيسا للولايات المتحدة في وقت لاحق الأربعاء.

وحتى ذلك الحين، يحتفظ ترامب بسلطات إصدار قرارات عفو أخرى.

وفي الأشهر الأخيرة استخدم ترامب بالفعل هذه السلطة الرئاسية وأصدر قرارات عفو عن معاونين ومقربين منه. وكان بعضهم أدينوا بالتحقيق في تواطؤ محتمل بين روسيا وفريق حملتها في 2016.

ولن يحضر ترامب حفل التنصيب وسيغادر البيت الابيض الاربعاء متوجها الى منزله في فلوريدا.

لكنه لم يهنىء بعد بايدن شخصيا على فوزه كما انه لم يوجه اليه دعوة للقيام بزيارة بروتوكولية الى المكتب البيضوي.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال