ترامب يشارك صورة له مع نتنياهو من حملته الإنتخابية
بحث

ترامب يشارك صورة له مع نتنياهو من حملته الإنتخابية

البيت الأبيض لم يغفل عن صورة رئيس الوزراء على إنستغرام تظهر لوحة إعلانيه في تل أبيب يظهر فيها هو والرئيس الأمريكي

صورة تم التقاطها في 3 فبراير، 2019 في تل أبيب يظهر فيه لوحة إعلانية ضخمة لرئيس الوزراء بينيامين نتنياهو والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وكُتب عليها "نتنياهو، في مستوى آخر". (Jack Guez/AFP)
صورة تم التقاطها في 3 فبراير، 2019 في تل أبيب يظهر فيه لوحة إعلانية ضخمة لرئيس الوزراء بينيامين نتنياهو والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وكُتب عليها "نتنياهو، في مستوى آخر". (Jack Guez/AFP)

أجاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على السؤال الذي يتساؤله المراقبين الإسرائيليين في الأسابيع الأخيرة: هل يعلم بأنه تم تجنيده للحملة الإنتخابية الإسرائيلية، حيث أنه يظهر إلى جانب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على لوحات إعلانية منذ يوم الأحد في القدس وتل أبيب؟

يوم الثلاثاء، أعاد ترامب نشر صورة اللوحة الإعلانية على إنستغرام بعد أن قام نتنياهو بمشاركتها على حسابه في وقت سابق.

ولم يرفق ترامب الصورة بأي تعليق. وحصلت صورة الرجلان على الشبكة الاجتماعية لتبادل الصور على 97,000 “لايك” في غضون خمس ساعات.

ويظهر في إعلان حزب “الليكود” الحاكم الذي يقوده نتنياهو القائدان وهما يتصافحان تحت عنوان “نتنياهو، في مستوى مختلف” مع كلمة “الليكود” في أسفل الصورة.

 

View this post on Instagram

 

#Repost @b.netanyahu ・・・ נתיבי איילון, אמש

A post shared by President Donald J. Trump (@realdonaldtrump) on

على الرغم من التقلبات السريعة في السياسة الإسرائيلية وعدد من التحقيقات الجنائية ضده، تبوأ نتنياهو المركز الأول في استطلاعات الرأي باعتباره خيار الشعب لمنصب رئيس الوزراء وبفارق واسع.

إلا أن ذلك تغير مؤخرا بعد أن أعلن رئيس هيئة الأركان الأسبق بيني غانتس عن دخوله الحلبة السياسية وخوض الإنتخابات العامة في 9 أبريل.

استطلاعات الرأي التي أجريت بعد خطاب غانتس الأول في 29 يناير أظهرت أن حزبه “الصمود من أجل إسرائيل” نجح في تضييق الفارق الذي يفصله عن حزب نتنياهو “الليكود” قبل الإنتخابات، إلا أنه لا يزال بعيدا عنه بفارق ستة إلى تسعة مقاعدة. وما قد يكون أكثر أهمية من ذلك هو  استطلاع الرأي الذي نشرته القناة 12 الذي أظهر أن تحالف برئاسة غانتس مع حزب “يش عتيد” الوسطي سيحصل على 35 مقعدا مقابل 30 لليكود. في سيناريو كهذا، سيكون غانتس في وضع جيد ليصبح رئيسا للوزراء.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (من اليمين) يرحب برئيس الوزراء بينيامين نتنياهو في البيت الأبيض، 5 مارس، 2018، في العاصمة الأمريكية واشنطن. (AFP Photo/Mandel Ngan)

لكن التحالف نفسه بين الحزبين بقيادة رئيس “يش عتيد”، يائير لابيد، لن ينجح في اجتياز الليكود، حيث يُتوقع حصوله على 30 مقعدا مقابل 31 للحزب الحاكم، بحسب استطلاع الرأي.

ويقاوم لابيد تحالفا مع غانتس، وأصر حزبه في بيان الأربعاء على أن لابيد لا يزال “الإجابة الوحيدة” لنتنياهو. وقال حزب غانتس، “الصمود من أجل إسرائيل” في بيان بشأن استطلاعات الرأي الوردية إنه “ليس بنشوة من فترات الصعود وغير قلق من فترات التراجع. الجمهور سيقرر”.

وازدادت المناورات بين الأحزاب المختلفة لتتحد أو يتفوق أحدها على الآخر قبيل الموعد النهائي لتقديم لوائح المرشحين النهائية للكنيست في 21 فبراير.

وأثارت صورة ترامب-نتنياهو التي تم نشرها على شبكات التواصل الاجتماعي ردودا أشارت إلى أن هناك اختلاف في الطول بين الزعيمين على أرض الواقع.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال