تراجع عدد الإصابات اليومية الجديدة في إسرائيل مع تباطؤ تفشي الفيروس
بحث

تراجع عدد الإصابات اليومية الجديدة في إسرائيل مع تباطؤ تفشي الفيروس

قالت وزارة الصحة إن 223,560 إسرائيليا تلقوا التطعيم في رقم قياسي يومي جديد؛ وقال مسؤول أن الذين تلقوا التطعيم خارج البلاد سيضطرون لإجراء اختبار للأجسام المضادة لمغادرة الحجر الصحي

عامل طبي يأخذ عينات مسحة من إسرائيليين في مركز اختبار فيروس كورونا في بيت شيمش، 21 يناير 2021 (Yonatan Sindel / Flash90)
عامل طبي يأخذ عينات مسحة من إسرائيليين في مركز اختبار فيروس كورونا في بيت شيمش، 21 يناير 2021 (Yonatan Sindel / Flash90)

أفادت وزارة الصحة يوم الجمعة عن انخفاض إضافي في الإصابات اليومية بفيروس كورونا في اليوم السابق، حيث يبدو أن أسوأ تفش للفيروس في إسرائيل منذ بداية الوباء بدأ يتراجع بعد أسابيع من فرض قواعد الإغلاق الصارمة.

ووفقا للوزارة، تم تأكيد 7099 حالة جديدة يوم الخميس، بعد أن بلغت الإصابات اليومية ذروتها عند أكثر من 10,100 حالة في وقت سابق من الأسبوع. وإلى جانب 1228 حالة أخرى منذ منتصف الليل، بلغ إجمالي عدد الإصابات المسجلة في إسرائيل 585,746 حالة.

وجاء الانخفاض في الحالات اليومية مع انخفاض مستويات الاختبارات أيضا، لكن نسبة نتائج الفحص الإيجابية انخفضت إلى 8.9%.

وبلغت حصيلة الوفيات 4245 حالة، مع تسجيل 27 حالة وفاة الخميس.

وقالت الوزارة أن هناك 82,029 حالة نشطة، و1845 مريضا في المستشفى. ومن بينهم، كان 1128 في حالة خطيرة، مع 310 حالة بحاجة إل أجهزة التنفس الاصطناعي.

امرأة تلتقط صورة سيلفي أثناء تلقيها لقاح فيروس كورونا في مركز تطعيم “كلاليت” في القدس، 21 يناير 2021 (Yonatan Sindel / Flash90)

كما تم تقديم 223,560 جرعة لقاح يوم الخميس، بينما تتقدم البلاد بحملة التطعيم الوطنية. وأظهرت أرقام الوزارة أن 2,441,379 شخصا تلقوا جرعة اللقاح الأولى و850,811 تلقوا الجرعة الثانية.

وتتصدر إسرائيل العالم من حيث عدد التطعيمات للفرد، وقد تلقى 37 من كل 100 إسرائيلي جرعة من اللقاح حتى يوم الخميس، وفقا لموقع “عالمنا في بيانات” الذي مقره أكسفورد.

ولتشجيع الجماهير لتلقي التطعيم، تخطط الحكومة لإصدار “جوازات سفر خضراء”، والتي ستسمح للذين يتم تطعيمهم أو الذين تعافوا من الفيروس بحضور التجمعات الكبيرة والفعاليات والأماكن الثقافية. كما سيتم إعفاء المحصنين من متطلبات الحجر الصحي.

ومع ذلك، قال عضو في فريق المنسق الوطني لفيروس كورونا نحمان آش يوم الجمعة أن الفوائد ستكون فقط للأشخاص الذين تم تطعيمهم في إسرائيل وبعد أسبوع على الأقل من تلقيهم الجرعة الثانية.

وقالت أورلي غرينفيلد لإذاعة الجيش: “الشخص الذي يتلقى اللقاح خارج البلاد، حتى لو كان لديه وثيقة تثبت التطعيم، لا يمكنه مغادرة الحجر الصحي إلا بعد اجراء اختبار للأجسام المضادة”.

مسافرون يرتدون بدلات وأقنعة واقية كاملة للحماية من جائحة كوفيد-19 في منطقة المغادرة في مطار بن غوريون، 19 يناير 2021 (JACK GUEZ / AFP)

كما حذرت من سلالات الفيروس المتحورة، قائلة أنه تم تأكيد إصابة 16 شخصا بالسلالة الجنوب أفريقية. ولم يصدر تأكيد فوري من وزارة الصحة، التي قالت أنه تم تسجيل 22 شخصا في إسرائيل يحملون هذه السلالة حتى يوم الأربعاء.

وقالت غرينفيلد أيضا إن الأقنعة الجراحية توفر حماية أفضل ضد السلالات المتحورة. وأنه “لا توجد حتى الآن بيانات عن الأقنعة القابلة لإعادة الاستخدام”.

رجل يرتدي قناعا ودرعا للوجه يسير في وسط مدينة القدس، خلال الإغلاق الوطني الثالث لوقف تفشي فيروس كورونا، 21 يناير 2021 (Olivier Fitoussi / Flash90)

وعزا مسؤولو الصحة الزيادة الأخيرة في الإصابات إلى سلالات فيروس كورونا المتحورة، لا سيما السلالة التي نشأت في المملكة المتحدة، والتي قالت مديرة قسم خدمات الصحة العامة بوزارة الصحة يوم الخميس إنها تعرض النساء الحوامل لخطر الإصابة بأعراض خطيرة.

ويُعتقد أن السلالات معدية أكثر، على الرغم من أنها لا تعتبر أكثر فتكا. وقال آش، منسق ملف كورونا، للوزراء يوم الثلاثاء أن السلالة مسؤولة عن 30% -40% من الإصابات الحالية وستصبح السلالة السائدة في إسرائيل في غضون أسابيع.

وتوقع آش يوم الخميس أن مسؤولي الصحة لن يطلبوا تمديدا آخرا للإغلاق الوطني الثالث بعد تاريخ 31 يناير.

وأشار آش إلى أن معدل انتقال العدوى، أو رقم التكاثر الأساسي، انخفض إلى أقل من 1 للمرة الأولى منذ أواخر أكتوبر، مما يشير الى تباطؤ تفشي المرض.

وكان من المقرر أن تنتهي إجراءات الإغلاق السارية ليل الخميس، لكن الوزراء وافقوا على تمديد القيود لمدة 10 أيام أخرى، بعد تسجيل عدد قياسي للإصابات اليومية يوم الاثنين الماضي.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال