تراجع حصيلة الإصابات اليومية بفيروس كورونا إلى 14 حالة، الأدنى منذ تفشي الجائحة
بحث

تراجع حصيلة الإصابات اليومية بفيروس كورونا إلى 14 حالة، الأدنى منذ تفشي الجائحة

ارتفاع عدد الإصابات إلى 16,458 إصابة ؛ ارتفاع حصيلة الوفيات إلى 248 بعد يوم من عدم تسجيل أي حالة وفاة لمدة 24 ساعة منذ أواخر مارس

مسعف من نجمة داوود الحمراء في زي واق يحمل عينات فحوصات فيروس كورونا تم أخذها من مرضى في القدس، 7 أبريل، 2020. (Olivier Fitoussi/Flash90)
مسعف من نجمة داوود الحمراء في زي واق يحمل عينات فحوصات فيروس كورونا تم أخذها من مرضى في القدس، 7 أبريل، 2020. (Olivier Fitoussi/Flash90)

أعلنت وزارة الصحة الأحد عن أن عدد حالات الإصابة المثبتة بفيروس كورونا ارتفع إلى 16,458 حالة، بعد تسجيل 14 حالة في الساعات ال24 الأخيرة وأربع حالات منذ الليلة الماضية.

وتوفي شخص واحد جراء الفيروس، لترتفع بذلك حصيلة الوفيات من كوفيد-19 إلى 248 حالة وفاة. ولم ترد تفاصيل عن هوية الضحية.

حصيلة ال14 حالة في يوم واحد هي أدنى حصيلة سُجلت في يوم واحد منذ بدأت وزارة الصحة بنشر معطيات يومية عن انتشار الفيروس في 11 مارس.

وفقا لوزارة الصحة، 74 من المصابين بفيروس كورونا في حالة خطيرة، تم وضع 65 منهم على أجهزة تنفس صناعي.

وهناك 52 شخصا آخر في حالة متوسطة، في حين يعاني بقية المرضى من أعراض خفيفة.

وتم إجراء 703 فحصا صباح الأحد و3,560 في اليوم السابق – وغالبا ما تكون مستويات الفحوصات أقل خلال نهاية الأسبوع. في الشهر الماضي، قالت وزارة الصحة إن لدى إسرائيل القدرة المختبرية على إجراء 15,000 فحص للكشف عن فيروس كورونا يوميا لكن الطلب على إجراء الفحوصات انخفض مع وجود عدد أقل من الحالات التي يُشتبه بأنها مصابة بالفيروس.

إلا أن الأرقام المتضاربة في معطيات وزارة الصحة استمرت بالظهور، حيث أن عدد الإصابات الإجمالي في بيت شيمش كان أقل بحالة واحدة من العدد الذي نُشر يوم السبت، بحسب للمعطيات.

متسوقون في مركز التسوق ’المالحة’ في القدس بعد وقت قصير من إعادة فتح أبوابه، 7 مايو، 2020. (Yonatan Sindel/Flash90)

مساء السبت سجلت إسرائيل أسبوعين منذ المرة الأخيرة التي تم تسجيل فيها 200 حالة إصابة بفيروس كورونا في أي فترة 24 ساعة.

كما سجلت البلاد مرور أسبوع بدون تسجيل أكثر من 100 حالة يومية جديدة في أي يوم.

بعد أن لم تعلن وزارة الصحة عن وفيات جديدة صباح السبت – المرة الأولى التي لم تكن فيها وفيات خلال مدة 24 ساعة منذ 28 مارس – ارتفعت حصيلة الوفيات إلى 247 شخصا مساء بعد الإعلان عن حالتي وفاة جديدتين.

يوم الجمعة، قال نائب المدير العام لوزارة الصحة، إيتمار غروتو، إن الأسبوع المقبل سيكون “حاسما” بشأن ما إذا كان سيكون بإمكان الحكومة الاستمرار في تخفيف القيود أو ستكون مضطرة لإعادة فرضها في حال حدوث ارتفاع كبير في حالات الإصابة بكوفيد-19، وقال لإذاعة الجيش إن هناك احتمال حقيقي في عودة الحالات في الصيف.

عاملان طبيان في زي واق يقفان من أمام وحدة فيروس كورونا في المركز الطبي شعاري تسيدك بالقدس، 5 مايو، 2020. (Nati Shohat/Flash90)

وقال غروتو “إننا نستعد لعدد من السيناريوهات التي سنبقى فيها في نفس الوضع [لدرجة معينة من القيود] حتى الشتاء وندرس أيضا الاحتمال لموجة ثانية في الصيف”.

وسط الانخفاض المستمر في الإصابات، خففت الحكومة بشكل متزايد من القيود التي فرضتها بهدف احتواء الوباء، وقامت بافتتاح بعض المدارس وسمحت للعديد من المصالح التجارية بإعادة فتح أبوابها.

أطفال يعودون إلى الروضات في القدس، 10 مايو، 2020. (Yonatan Sindel/Flash90)

صباح الأحد، عاد مئات آلاف الأطفال إلى الروضات والحضانات لأول منذ شهرين، بعد يوم من قيام 15,000 إسرائيليا بزيارة الحدائق الوطنية والمحميات الطبيعية في البلاد بإعادة فتح أبوابها في وقت سابق من الأسبوع، في حين تدفق آلاف الإسرائيليين يوم الجمعة على الشواطئ، على الرغم من استمرار إغلاقها.

وسُمح أيضا لمراكز التسوق والأسواق المفتوحة بإعادة فتح أبوابها الخميس.

وقد قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إنه قد يتم رفع جميع قيود الإغلاق في منتصف شهر يونيو، ويوم الإثنين ألغت الحكومة القيد الذي يحظر على الإسرائيليين الابتعاد عن منازلهم لمسافة تزيد عن مئة متر لأنشطة تُعتبر غير ضرورية، وكذلك تم إلغاء الإجراءات التي تمنع الزيارات العائلية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال