إسرائيل في حالة حرب - اليوم 257

بحث

تحليلات لمقاطع فيديو تظهر أن تدريبات حماس تضمنت تكتيكات مماثلة لتلك التي حدثت في 7 أكتوبر

صحيفة "وول ستريت جورنال" تعرض التشابه بين جلسات التدريب السنوية وتكتيكات تم استخدامها في الهجمات في نهاية المطاف، وتقول إن التدريبات أصبحت أكثر تعقيدا بشكل تدريجي

لقطة شاشة من تحليلات فيديو ل"صحيفة وول ستريت جورنال" وتم نشرها في 12 ديسمبر 2023، تظهر صورا من التدريبات السنوية التي أجرتها الفصائل المسلحة في غزة بجوار صور مماثلة من هجوم حماس في 7 أكتوبر في جنوب إسرائيل.  (Screenshot: Wall Street Journal)
لقطة شاشة من تحليلات فيديو ل"صحيفة وول ستريت جورنال" وتم نشرها في 12 ديسمبر 2023، تظهر صورا من التدريبات السنوية التي أجرتها الفصائل المسلحة في غزة بجوار صور مماثلة من هجوم حماس في 7 أكتوبر في جنوب إسرائيل. (Screenshot: Wall Street Journal)

لسنوات، نشرت حركة حماس وفصائل مسلحة أخرى تسجيلات من مناورات سنوية كبيرة تحاكي بعض التكتيكات التي استخدمتها في نهاية المطاف خلال الهجوم في 7 أكتوبر على جنوب إسرائيل، وفقا لتحليلات فيديو نُشرت يوم الثلاثاء.

وجدت صحيفة “وول ستريت جورنال”، نقلا عن محللين عسكريين لم يذكر أسمائهم، أن التدريبات التي أجرتها ما تسمى بـ“غرفة العمليات المشتركة”، المكونة من مختلف الفصائل المسلحة الفلسطينية، أصبحت أكثر تعقيدا بشكل تدريجي منذ أن بدأت في ديسمبر 2020 وتضمنت ملاعب تدريب تشبه بشكل أفضل المواقع التي تم استهدافها في 7 أكتوبر.

هذا العام، تم تقديم موعدة التدريبات السنوية إلى منتصف سبتمبر – قبل أسابيع فقط من الغزو الجماعي والمجازر التي أودت بحياة حوالي 1200 شخص – وتضمنت تكتيكات منسقة تشبه “المشاة العسكرية”، على حد قول الصحيفة.

“مع ذلك، يبدو أن المسؤولين الإسرائيليين تجاهلوا أو فوتوا هذه التحذيرات التي تعكس التكتيكات التي ستستخدمها حماس بعد بضعة أسابيع فقط”، بحسب “وول ستريت جورنال”.

سلط التحليل الضوء على لقطات شاشة مختلفة من مقاطع الفيديو التي تم التقاطها في 7 أكتوبر وعرضها بجوار لقطات مشابهة بصريا من التسجيلات للتدريبات السابقة التي تم نشرها على “تلغرام”.

ومن بين تكتيكات المحاكاة التي تم التدريب عليها على مر السنين واستخدامها في نهاية المطاف في الهجوم، كان تفجير السياج الحدودي بين إسرائيل وغزة من بعيد، والسفر في قوافل من الشاحنات الصغيرة البيضاء، ومداهمة القواعد العسكرية، وإلقاء القنابل اليدوية على مبان خرسانية واحتجاز الجنود كرهائن.

ومع ذلك، فإن تكتيكات المحاكاة التي تم تحليلها في الفيديو لم تتضمن التكتيكات الرئيسية التي شلت الجيش الإسرائيلي ومكنت من اختراق السياج الحدودي في 7 أكتوبر – استهداف أنظمة المراقبة والأسلحة عالية التقنية التي يتم التحكم فيها عن بعد والتي تراقب الحاجز. بالإضافة إلى إطلاق آلاف الصواريخ على القواعد العسكرية والبلدات في جميع أنحاء البلاد.

بالإضافة إلى ذلك، فإن التكتيكات التي أبرزتها التدريبات لم تتضمن الخصائص الأكثر إثارة للصدمة والجديرة بالملاحظة في 7 أكتوبر، وهي الغزو المنهجي والمتعمد للبلدات والمدن.

ومع ذلك، أظهرت تقارير سابقة تدريبات تضمنت أيضا نماذج لبلدات وهجمات على مدنيين.

ولقد تم الكشف في وقت سابق عن العديد من التفاصيل حول معلومات استخباراتية مفصلة حصل عليها الجيش الإسرائيلي حول خطط هجوم حماس خلال الأسابيع والأشهر والسنوات التي سبقت هجمات 7 أكتوبر – والتي تجاهلها المسؤولون إلى حد كبير، معتقدين أنها مجرد تفاخر فارغ – بالإضافة إلى ان كبار  ضباط الجيش  تجاهلوا أو فوتوا الإنذارات التي أطلقها جنود من ذوي الرتب الأدنى، فضلا عن صرف الجيش انتباهه بعيدا عن غزة، ومؤشرات في اللحظة الأخيرة عن هجوم وشيك لم يتم اتخاذ إجراءات بشأنه بشكل عاجل.

اقرأ المزيد عن