تحطم طائرة مسيرة إسرائيلية في غزة، بعد يوم من تحطم أخرى في جنوب لبنان
بحث

تحطم طائرة مسيرة إسرائيلية في غزة، بعد يوم من تحطم أخرى في جنوب لبنان

الجيش يقول إنه لا يوجد خطر من استخراج معلومات استخبارية من الجهاز، الذي يعتبر طرازا رخيصا ومتوفرا في السوق ويتم استخدامه لمهام استطلاع أساسية

مراسل الجيش والامن في التايمز أوف إسرائيل

توضيحية: جندي في وحدة المخابرات القتالية التابع للجيش الإسرائيلي يتحكم بطائرة مسيرة.  (Screen capture: Israel Defense Forces)
توضيحية: جندي في وحدة المخابرات القتالية التابع للجيش الإسرائيلي يتحكم بطائرة مسيرة. (Screen capture: Israel Defense Forces)

أعلن الجيش الإسرائيلي عن تحطم طائرة مسيرة تابعة له في قطاع غزة صباح الثلاثاء، بعد يوم من وقوع حادثة مماثلة في جنوب لبنان.

وقال الجيش في بيان أنه “خلال نشاط عملياتي لقوات جيش الدفاع قبل وقت قصير، سقطت طائرة تابعة لجيش الدفاع في جنوب قطاع غزة”.

وأضاف الجيش أنه لا يوجد خطر من الحصول على معلومات استخبارية من الطائرة المسيرة، والتي يبدو أنها كانت نموذجا صغيرا وهو متاح في السوق ويُستخدم في مهام استطلاع بسيطة.

يوم الإثنين، تحطمت طائرة مسيرة مماثلة في جنوب لبنان، في حين أعلن “حزب الله” في بيان أنه يقف وراء سقوطها.

وأكد الجيش سقوط إحدى طائراته المسيرة في الأراضي اللبنانية، لكنه امتنع عن تحديد سبب تحطمها، وقال في بيان أنه “خلال أنشطة عملياتية لقوات جيش الدفاع على الحدود اللبنانية، سقطت طائرة مسيرة تابعة للجيش الدفاع في الأراضي اللبنانية”.

بحسب وسائل إعلام تابعة لحزب الله، تحطمت الطائرة المسيرة بالقرب من قرية بليدا، الواقعة مباشرة غربي الحدود من بلدة يفتاح الإسرائيلية، وقام أعضاء في حزب الله بأخذها. وفي هذه الحالة أيضا، قال الجيش أنه لا يوجد هناك خطر في استخراج معلومات استخبارية من الجهاز.

مثل هذه الطائرات المسيرة، الرخيصة نسبيا، تتحطم أو يتم إسقاطها في لبنان وفي قطاع غزة بمعدل مرة كل بضعة أشهر.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال