تحذيرات من ارتفاع حوادث الإنتحار في إسرائيل بعد تسجيل 13 حالة انتحار خلال الأسبوعين الماضيين
بحث

تحذيرات من ارتفاع حوادث الإنتحار في إسرائيل بعد تسجيل 13 حالة انتحار خلال الأسبوعين الماضيين

سجلت نجمة داود الحمراء أيضا 252 محاولة انتحار في نفس الفترة؛ وأفاد تقرير تلفزيوني بأنه تم تقديم 3757 لائحة اتهام متعلقة بالعنف الأسري منذ مارس الماضي

صورة توضيحية: عناصر الشرطة وطاقم طبي في موقع جريمة قتل-انتحار مشتبه بها في بتاح تكفا، 17 يناير 2020. (Roy Alima / Flash90)
صورة توضيحية: عناصر الشرطة وطاقم طبي في موقع جريمة قتل-انتحار مشتبه بها في بتاح تكفا، 17 يناير 2020. (Roy Alima / Flash90)

سجلت خدمة طوارئ نجمة داود الحمراء 13 حالة انتحار في الأيام الـ 11 الماضية وـ 252 محاولة انتحار، فيما وصفه مسعفون بارتفاع حاد في الحالات.

وذكرت القناة 12، التي نشرت الأرقام، إنها لا تستطيع تأكيد الصلة بين معدل حالات الانتحار ووباء فيروس كورونا، لكنها أضافت أنه هناك صلة.

وقال عيدو روزنبلات، كبير مسؤولي المعلومات في نجمة داود الحمراء: “في الأيام القليلة الماضية، شهدنا زيادة كبيرة في الحالات المبلغ عنها إلى نجمة داود الحمراء بخصوص حوادث يشتبه في أنها محاولات انتحار. هذا يمثل ارتفاعا بعشرات النقاط المئوية مقارنة بالحوادث خلال فترة روتينية”.

وتشهد إسرائيل حوالي 300-400 حالة وفاة نتيجة الانتحار كل عام، وأكثر من 6000 محاولة، وفقا لبيانات وزارة الصحة من عام 2007 إلى 2017.

وفي الشهر الماضي، ذكر خط ساخن إسرائيلي للأزمات إنه تلقى مستوى غير مسبوق من الاتصالات بخصوص الانتحار – العديد منها من أشخاص لم يتم تشخيص إصابتهم بمشاكل نفسية قبل بدء الوباء.

وضاعف الإغلاق الحالي العدد المعتاد للمكالمات بخصوص الانتحار إلى “عيران”، وهي منظمة غير ربحية تدعمها وزارة الصحة. ومنذ بداية أزمة فيروس كورونا، تواصل حوالي 5500 إسرائيلي ممن يفكرون في إنهاء حياتهم مع المنظمة.

المشغلون في مركز اتصالات “عيران” (courtesy of ERAN)

كما سلطت القناة 12 يوم الإثنين الضوء على الزيادة الهائلة في تهم العنف الأسري منذ بداية الوباء.

وقالت أنه تم تقديم 3757 لائحة اتهام جنائية منذ شهر مارس بتهم العنف الأسري، بزيادة 18% مقارنة بالعام الماضي.

وأودت جائحة فيروس كورونا بحياة أكثر من 2600 شخص في إسرائيل، وإلى إصابة أكثر من 300,000 شخص، وتركت حوالي مليون عاطل عن العمل.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال