تبرعات تجاوزت 400,000 شيقل لعائلة رجل قُتل في خلاف حول موقف سيارات بالرملة
بحث

تبرعات تجاوزت 400,000 شيقل لعائلة رجل قُتل في خلاف حول موقف سيارات بالرملة

تبرع أكثر من 2000 شخص لعائلة اوفير حسداي، الذي قُتل بالرصاص داخل موقف سيارات في مجتمع تجاري بالرملة

أوفير حسداي، زوجته ديكلا، واثنتين من بناتهما الثلاث. قُتل حسداي بالرصاص خلال سجار حول موقف سيارات في 28 يوليو 2019 (courtesy: Facebook)
أوفير حسداي، زوجته ديكلا، واثنتين من بناتهما الثلاث. قُتل حسداي بالرصاص خلال سجار حول موقف سيارات في 28 يوليو 2019 (courtesy: Facebook)

جندت حملة جمع أموال عبر الإنترنت من أجل زوجة واطفال رجل قُتل في خلاف حول موقف سيارات في مركز اسرائيل يوم الأحد اكثر من 433,000 شيكل خلال ساعات.

وحتى بعد ظهر الإثنين، جند حوالي 2000 متبرع اكثر من نصف هدف الحملة، 600,000 شيكل، من أجل عائلة حسداي بواسطة منصة التمويل الجماعي Jgive.

وكان اوفير حسداي (40 عاما) يحاول ركن سياراته في موقف ذوي الإعاقات في مجمع عزرائيلي التجاري في الرملة يوم الأحد من أجل زوجته، التي تعاني من ضمور العضلات. وهناك، اندلع شجار بينه وبين سائق آخر حول الموقف، حيث أطلق الأخير النار على اوفير أمام زوجته وبناته الثلاثة.

واعتقلت الشرطة مشتبها به بالقتل (74 عاما)، من سكان بلدة اللد المجاورة، والذي تم الكشف يوم الإثنين انه يدعى فيكتور كاتان. ومثل أمام قاضي لتمديد اعتقاله يوم الإثنين بشبهة القتل. وبحسب القناة 13، كان يدعي انه كان يدافع عن نفسه، مشيرا الى اندلاع شجار حول الموقف.

وقالت زوجة الضحية ديكلا حسداي لوسائل اعلام اسرائيلية أن لديها ثلاث اطفال: توأم تبلغان 9 اعوام، وتعاني إحداهما من الشلل الدماغي، وطفلة تبلغ 18 شهرا تعاني من ضمور العضلات وتحتاج استخدام آلة تنفس. وابنتهم الثالثة لا تعاني من اعاقات.

وقالت إن زوجها كان المعيل الوحيد للعائلة. “لا اعلم كيف سأدبر الأمور وحدي”، قالت ديكلا خلال مقابلات مع عدة وكالات اعلام بينما طلبت المساعدة. “زوجي قام بكل شيء”.

وقالت حسداي للقناة 12 يوم الإثنين أن زوجها توجه الى كاتان في موقف السيارات من أجل الطلب منه تحريك سيارته، التي كانت واقفة في موقفين لذوي الإعاقات. واندلع شجار في أعقاب ذلك بينه وبين زوجة كاتان، التي بدأت ضرب حسداي بحقيبتها، قالت. وبعدها سحب كاتان السلاح واطلق النار على حسداي في قدمه، وبعد لحظات، في صدره، بحسب ما قالت.

ودان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يوم الإثنين جريمة القتل “الصادم”.

“قتل أوفير حسداي المروع صادما لنا جميعنا. قتل والد بالرصاص بسبب موقف سيارات”، كتب رئيس الوزراء بتغريدة. “هذا فظيع… لا مكان للعنف في مجتمعنا، ولن نتسامح معه”.

وقال نتنياهو إن سلطات الرعاية الإجتماعية سوف تساعد العائلة، وأن الحملة عبر الإنترنت لمساعدة العائلة رد “مؤثر جدا” على العنف.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال