تأكيد إصابة نائب وزير الصحة الإيراني بكورونا المستجد
بحث

تأكيد إصابة نائب وزير الصحة الإيراني بكورونا المستجد

يوما بعد مؤتمر صحفي عانى فيه حريرجي من سعال متكرر بينما تصبب عرقا، حيث نفى وفاة 50 شخص بالفيروس، أعلن نائب الوزير اصابته

لقطة شاشة من فيديو لنائب وزير الصحة الإيراني، إيراج حريرجي، خلال مؤتمر صحفي حول انتشار فيروس كورونا، 24 فبراير 2020. (Twitter)
لقطة شاشة من فيديو لنائب وزير الصحة الإيراني، إيراج حريرجي، خلال مؤتمر صحفي حول انتشار فيروس كورونا، 24 فبراير 2020. (Twitter)

أصيب نائب وزير الصحة الإيراني إيراج حريرجي بفيروس كورونا المستجد، وفق ما أفاد مسؤول في الوزارة الثلاثاء، في ظل تفشي المرض في الجمهورية الإسلامية.

وقال مستشار وزير الصحة الإعلامي علي رضا وهاب زاده في تغريدة إن “اختبار كورونا المستجد الذي أجري للسيد حريرجي، نائب وزير الصحة الذي كان في الصفوف الأمامية في مكافحة فيروس كورونا، جاء بنتيجة إيجابية” لجهة الإصابة.

ويذكر أن حريرجي كان يعاني من سعال متكرر بينما تصبب عرقا خلال مؤتمر صحافي مشترك الاثنين مع المتحدث باسم الحكومة علي ربيعي.

وخلال المؤتمر، نفى حريرجي صحة ما أعلنه أحد النواب عن وفاة 50 شخصا بالفيروس في مدينة قم، قائلا إنه مستعد “للاستقالة” في حال ثبتت صحة العدد.

وأكدت إيران ثلاث وفيات و34 إصابة جديدة الثلاثاء، ما يرفع إجمالي عدد الوفيات بكورونا المستجد في البلاد إلى 15 بينما بلغ عدد الإصابات 95.

ويعد عدد الوفيات في إيران بكورونا المستجد الأعلى خارج الصين حتى الآن.

وذكرت وزارة الصحة أن معظم الوفيات والإصابات خارج قم كانت بين أشخاص زاروا المدينة المقدّسة لدى الشيعة مؤخرا.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور إنه تم تأكيد 16 إصابة في قم وتسع في طهران بينما تأكدت إصابتان في كل من ألبرز وغيلان ومازندران.

ويبدو أن الفيروس ينتشر إلى أجزاء أخرى من إيران، إذ تم تسجيل إصابة جديدة في كل من محافظات فارس وخرسان الرضوية وجزيرة قشم.

ورغم كونها بؤرة تفشي كورونا المستجد، لم تفرض السلطات بعد حجرا صحيا على قم.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال