تأخير التجربة السريرية لجرعة كورونا الرابعة بعد تعليق اللجنة الرئيسية الموافقة
بحث

تأخير التجربة السريرية لجرعة كورونا الرابعة بعد تعليق اللجنة الرئيسية الموافقة

لجنة هلسنكي التي تأذن بإجراء التجارب السريرية لم توقع بعد على الدراسة التجريبية للجرعة الإضافية لـ 100 متطوع لسبب غير معروف، حتى مع موافقة وزارة الصحة على اللقاح لكبار السن

عاملة رعاية صحية تعد لقاحا في صفد، شمال إسرائيل، 29 نوفمبر 2021 (David Cohen / Flash90)
عاملة رعاية صحية تعد لقاحا في صفد، شمال إسرائيل، 29 نوفمبر 2021 (David Cohen / Flash90)

بحسب ما ورد، لم تبدأ بعد دراسة تبحث في فعالية جرعة رابعة من لقاح كورونا، حتى مع تقدم وزارة الصحة في الموافقة على إعطاء جرعة إضافية للأشخاص المعرضين للخطر.

كان من المقرر أن يبدأ مستشفى شيبا خارج تل أبيب تجربته على 100 متطوع هذا الأسبوع بعد طلب الموافقة من ما يسمى بلجنة هلسنكي، التي توقع على جميع التجارب السريرية في إسرائيل، في بداية ديسمبر.

لكن وسائل إعلام عبرية ذكرت أن اللجنة لم تأذن بالدراسة قط. عند طلب التعليق، قالت اللجنة للقناة 12 أنها لا تستطيع الكشف عن مداولاتها الداخلية بشأن هذه المسألة.

لكن يوم الثلاثاء، وافقت لجنة الخبراء الاستشارية بوزارة الصحة على توزيع جرعة رابعة لمن تزيد أعمارهم عن 60 عاما بالاضافة الى الآشخاص المعرضين للخطر.

كان من المقرر أن يبدأ هذا النشر يوم الأحد ولكن بعد يومين، أفادت القناة 13 أن وزارة الصحة تراجعت عن هذا القرار خلال اجتماع بشأن هذه المسألة بعد مراجعة البيانات الأولية التي تشير إلى أن الأشخاص الذين يعانون من متغير “أوميكرون” الجديد هم بين 50-70% أقل احتمالا للحاجة إلى العلاج في المستشفى من الذين يعانون من سلالة “دلتا”.

تضيف النتائج التي توصلت إليها وكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة إلى الأدلة الناشئة على أن متغير “أوميكرون” ينتج مرضا أكثر اعتدالا من المتغيرات الأخرى – ولكنه ينتشر أيضا بشكل أسرع ويتجنب اللقاحات بشكل أكبر.

يتلقى الإسرائيليون جرعة من لقاح كورونا في مركز صحي في كاتسرين، مرتفعات الجولان، 12 ديسمبر، 2021 (Michael Giladi / Flash90)

لم يوافق نحمان آش، المدير العام للوزارة، بعد على حملة الجرعات الرابعة وكان يفحص البيانات الواردة من بريطانيا.

وذكرت القناة 13 أنه في حالة تراكم المزيد من هذه البيانات، فقد لا يدعم آش توصية اللجنة الاستشارية الحكومية بتقديم جرعات معززة إضافية في هذه المرحلة، ليبقى الأمر مرة أخرى قيد مزيد من المداولات.

وذكر تقرير منفصل من هيئة الإذاعة العامة “كان” أنه من المرجح أن يتخذ آش قرارا بشأن جرعات اللقاح الرابعة بحلول منتصف الأسبوع المقبل.

وكان من المقرر أن تصبح إسرائيل أول دولة في العالم تطرح جرعة رابعة لمجموعات معينة.

أفادت “كان” أن رئيس الوزراء نفتالي بينيت يريد البدء في منح الجرعات التعزيزية الإضافية في أقرب وقت ممكن، لكنه أقر بأن آش له الكلمة الأخيرة في هذا الشأن.

تم دعم الخطوة من قبل العديد من الخبراء، على الرغم من أن آخرين حذروا من أنه قد يكون من الأفضل انتظار لقاح جديد مصمم لمتغير “أوميكرون”.

على الرغم من البيانات التي تشير إلى أن “أوميكرون” قد لا يكون خطيرا مثل سلالة “دلتا”، لا تزال الحكومة تخشى زيادة هائلة في عدوى فيروس كورونا في الأسابيع المقبلة، حسبما ذكرت عدة شبكات يوم الخميس.

ونقلت “كان” عن مسؤول كبير في الصحة قوله، إن هناك “أسابيع سوداء قادمة” على البلاد، بينما أفادت القناة 13 أن وزارة الصحة تتوقع دخول مئات الآلاف من الأشخاص إلى الحجر الصحي.

عاملة في نجمة داوود الحمراء تجري اختبار سريع لـفيروس كورونا في مركز اختبار في القدس، 22 ديسمبر 2021 (Olivier Fitoussi / Flash90)

وفقا لآخر إحصائيات وزارة الصحة الصادرة مساء الخميس، تم تأكيد 1420 إصابة جديدة بفيروس كورونا في اليوم السابق، وهي أعلى حصيلة يومية منذ أكتوبر. كما اتجه معدل النتائج الإيجابية إلى الأعلى قليلا، حيث وصل إلى 1.45% مقارنة بـ 1.24% في اليوم السابق و0.9% قبل أسبوع.

كما واصل معدل انتشار العدوى، أو الرقم “R”، ارتفاعه التدريجي يوم الخميس، ليسجل 1.34، مرتفعا من 1.02 في بداية ديسمبر. يعتمد معدل انتشار العدوى على بيانات من الأيام العشرة الأخيرة، وأي قيمة أعلى من 1 تُظهر أن الوباء آخذ في الازدياد.

لكن تماشيا مع بيانات المملكة المتحدة، لا تزال الحالات الخطيرة ودخول المستشفيات منخفضة. حتى مساء الخميس، كان هناك 9930 حالة كورونا نشطة في إسرائيل، منهم 123 في المستشفى، 81 في حالة خطيرة، و38 على أجهزة التنفس الصناعي.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال