تأخيرة إقلاع طائرة من الولايات المتحدة بعد رفض الطيار السفر إلى إسرائيل بسبب “الوضع الأمني”
بحث

تأخيرة إقلاع طائرة من الولايات المتحدة بعد رفض الطيار السفر إلى إسرائيل بسبب “الوضع الأمني”

المسافرون يقولون أنهم حصلوا على أسباب متناقضة بشأن التأخير، بما في ذلك رفض طيار شركة ’يونايتد إيرلاينز’ السفر و"حظر" غير قائم لرحلات الطيران في مطار بن غوريون

توضيحية: طائرة دريملاينر 787-10 تصل إلى بوابة في مطار نيوارك ليبرتي الدولي في نيوارك، نيو جيرسي، في عام 2019. (AP Photo / Seth Wenig ، File)
توضيحية: طائرة دريملاينر 787-10 تصل إلى بوابة في مطار نيوارك ليبرتي الدولي في نيوارك، نيو جيرسي، في عام 2019. (AP Photo / Seth Wenig ، File)

تم تأجيل إقلاع طائرة تابعة لشركة “يونايتد إيرلاينز” من نيوارك إلى تل أبيب لمدة 24 ساعة بعد أن رفض الطيار السفر إلى تل أبيب “بسبب الوضع الأمني”.

الطائرة التي كانت من المقرر أن تقلع مساء السبت كانت في مرحلة صعود الركاب إلى الطائرة عندما أبلغ أحد أفراد الطاقم الأشخاص الذين كانوا ما زالوا ينتظرون عند البوابة أن الرحلة لن تقلع في موعدها المحدد.

بداية، أبلغ طاقم الطائرة المسافرين أن التأخير سببه “رفض الطاقم” الإقلاع، وفقا لمقطع فيديو تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي.

ووصفت إحدى المسافرات، وتُدعى ميخال، لحظات الارتباك التي اكتنفت الرحلة رقم 84.

وقالت ميخال للقناة 12 أنه بعد تأخير في تحميل الأمتعة على متن الطائرة، بدأ موظفو شركة الطيران “بإجراءات الصعود على متن الطائرة وكنا ثاني من صعد إلى الطائرة لأن لدينا طفل”.

بمجرد صعود ميخال وعائلتها إلى الطائرة، طُلب منهم النزول منها.

وقالت: “أبلغنا طاقم الطائرة أن الطاقم على الأرض كان يعلم بعدم وجود طيار، ومع ذلك قام بتنفيذ إجراءات الصعود ولم نتمكن من فهم السبب”.

“عندما نزلنا من الطائرة وعدنا إلى منطقة الانتظار، قالوا إن الطيار يرفض السفر إلى إسرائيل بسبب الوضع الأمني”.

وقال غيل إيال، وهو مسافر آخر كان على متن الرحلة المؤجلة إلى تل أبيب، للقناة 12: “كنت انتظر الرحلة رقم 84 مع أطفالي… ولكن كان هناك شعور بأن هناك خطب ما لأن إجراءات الصعود على متن الطائرة بدأت ولكنها كانت بطيئة”.

“فجأة، أعلنت ممثلة يونايتد عن إلغاء الرحلة، وأكدت أن السبب هو أن الطاقم رفض الإقلاع”.

ونشر إيال تغريدة على توتير طلب فيه تفسيرا من شركة “يونايتد إيرلاينز” على حسابها الرسمي.

ردا على إيال، غيّرت الشركة سبب التأخير، مدعية أنه لم يكن هناك رفض من أفراد الطاقم، بل أن التأخير كان سببه “حظر رحلات الطيران” و”في ضوء الوضع الأمني”، مما زاد الارتباك لدى الركاب، حيث لم يكن مثل هذا الحظر قائما.

مروحية هجومية من طراز “أباتشي AH-64” عسكرية إسرائيلية تطلق قنابل إنارة أثناء تحليقها فوق أشكلون في جنوب إسرائيل، 6 أغسطس، 2022. (Jack Guez / AFP)

مع إطلاق أكثر من 500 صاروخ من قطاع غزة منذ بدء عملية “مطلع الفجر” بعد ظهر الجمعة، تم تغيير مسار الرحلات من وإلى مطار بن غوريون لضمان استمرار عمل الرحلات الجوية التجارية بأمان.

فيما عدا ذلك، تستمر الرحلات الجوية القادمة والمغادرة في العمل كالمعتاد.

وكان من المقرر أن تقلع رحلة يونايتد إيرلاينز رقم 82 من نيوارك إلى تل أبيب في وقت لاحق الأحد.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال