تأجيل اجتماع مجلس الكورونا وسط الخلافات حول الأعياد اليهودية مع وصول حصيلة الوفيات إلى 839
بحث

تأجيل اجتماع مجلس الكورونا وسط الخلافات حول الأعياد اليهودية مع وصول حصيلة الوفيات إلى 839

411 في حالة خطيرة، 200 في حالة معتدلة؛ ورد أن الاجتماع الوزاري تأجل مرة أخرى بسبب استمرار الخلافات حول القواعد التي تخص الكنس والحج الى أومان

فريق طبي يعمل في جناح فيروس كورونا في مركز شامير الطبي، بئر يعقوب، 20 أغسطس 2020 (Yonatan Sindel / Flash90)
فريق طبي يعمل في جناح فيروس كورونا في مركز شامير الطبي، بئر يعقوب، 20 أغسطس 2020 (Yonatan Sindel / Flash90)

أعلنت وزارة الصحة صباح يوم الاثنين أن حصيلة الوفيات الوطنية من جائحة فيروس كورونا بلغت 839 وفاة، بينما تم تأجيل اجتماع المجلس الوزاري المصغر لشؤون الكورونا وسط خلافات حول القواعد المتعلقة بالأعياد اليهودية الكبرى المقبلة.

وقالت الوزارة إن شخصين توفيا جراء كوفيد-19 منذ منتصف الليل. وتوفي أكثر من 500 شخص في إسرائيل نتيجة كوفيد-19 منذ 1 يوليو، مقارنة بـ 320 وفاة بين مارس ويونيو.

ومن بين 21,914 حالة نشطة، هناك 411 في حالة خطيرة، بما في ذلك 116 على أجهزة التنفس الصناعي، و200 في حالة معتدلة.

وبلغ إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا منذ بداية الوباء 103,274، بزيادة 962 منذ منتصف الليل.

وعادة ما يكون عدد الاختبارات التي تجرى خلال عطلة نهاية الأسبوع منخفضة، ما يعني أن معدلات الإصابة التي يتم تسجيلها يوميا تميل إلى الانخفاض في بداية الأسبوع بينما تتم معالجة النتائج.

موظف في نجمة داوود الحمراء يختبر رجلاً خارج كلية يشيفا ’حفرون’ في القدس، 18 أغسطس 2020 (Yonatan Sindel / Flash90)

,أجرى العاملون الطبيون 12,522 اختبارا يوم الأحد، وفقا لما أفادت به الوزارة، كانت نتائج 7.7% منها إيجابية، وهي نسبة أعلى من الأيام الأخيرة.

وفي المقابل، في اجتماع للجنة فيروس كورونا بالكنيست، التي تشرف على تعامل البلاد مع تفشي الفيروس، قالت رئيسة اللجنة يفعات شاشا بيطون لمسؤول كبير في وزارة الصحة إن الوزارة “تقود النظام إلى الجنون” بمتطلباتها قبل افتتاح العام الدراسي.

وقالت شاشا بيطون ذلك لنائب المدير العام لوزارة الصحة إيتمار غروتو بعد أن اقترح إعادة تقييم الخطة الحالية لإعادة فتح العام الدراسي ضمن نظام من الفصول الكاملة أو الكبسولات أو التعلم عن بعد – اعتمادا على عمر الطلاب – فقط بعد الأعياد.

وجاء الخلاف في الوقت الذي تم فيه تأجيل الاجتماع المقرر لما يسمى المجلس الوزاري المصغر لشؤون الكورونا وسط خلافات حول قواعد الصلاة خلال الأعياد القادمة.

ووفقا لأخبار القناة 12، يقاوم الوزراء اليهود المتشددون توصيات منسق الكورونا روني غامزو بشأن عدد الكبسولات المحددة للأشخاص الذين سيسمح لهم بالصلاة في نفس الكنيس، اعتمادا على تصنيف تلك المنطقة وفقا للعلامة الحمراء، الصفراء أو الخضراء، بحسب عدد الإصابات.

ويوم الخميس، رفض الوزراء للمرة الثالثة الموافقة على خطة “إشارة المرور” التي وضعها غامزو، حسبما ورد بسبب معارضة الوزراء اليهود المتشددين، الذين يعارضون القيود التي قد تغلق الكنس اليهودية في المناطق التي تنتشر فيها العدوى.

وبحسب ما ورد، كان من المفترض مناقشة المسألة في اجتماع يوم الاثنين الذي تم إلغاؤه.

رجال يهود يصلون في ميرون، شمال إسرائيل، 23 أغسطس 2020، قبل عيد رأس السنة العبرية (David Cohen / Flash90)

في خطة تم الكشف عنها في الأيام الأخيرة، حدد غامزو القيود التي سيتم فرضها خلال فترة الأعياد اليهودية الكبرى التي تبدأ الشهر المقبل.

وستفرض الخطة قيودا فقط على المدن التي ترتفع فيها معدلات العدوى، إذا لم يتم إبطاء معدل الإصابة بحلول 10 سبتمبر. وستكون القيود سارية بدءا من رأس السنة، في 18 سبتمبر، حتى 11 أكتوبر، بعد عيد “سوكوت”.

ويأتي الخلاف حول القيود في إسرائيل بالإضافة الى الخلافات حول حج اليهود المتشددين الى أوكرانيا بمناسبة عيد رأس السنة العبرية.

ويخشى غامزو، المسؤول عن الاستجابة لفيروس كورونا، من تسبب الحج في زيادة عدد الإصابات إذا توجه الآلاف من اليهود الحسيديين إلى أوكرانيا وتجمعوا لحضور أحداث حول ضريح الحاخام ناحمان، مؤسس حركة براتسلاف الحسيدية، في أومان.

ودعا وزير الإسكان يعقوب ليتسمان، المنتمي إلى حزب “يهدوت هتوراة” اليهودي المتشدد، غامزو الأحد إلى الاستقالة من منصبه بسبب خطواته لإحباط الحج.

نائب وزير الصحة يعقوب ليتسمان، يسار، يصافح روني غامزو خلال مؤتمر صحفي في وزارة الصحة في القدس، 3 يناير 2019 (Noam Revkin Fenton / Flash90)

وأفادت القناة 12 أن غامزو أخبر مساعديه أنه لا ينوي الاستقالة من المنصب، وأنه يحظى بالدعم الكامل من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وردا على رسالة أرسلها غامزو إلى الرئيس الأوكراني يطلب منه فيها منع الحج، قال ليتسمان إن “غامزو بحاجة إلى الاستقالة”.

وقال ليتسمان: “لم أشهد وضعاً يرسل فيه مسؤول رسالة إلى رئيس. يجب أن يأتي ذلك من وزير الصحة أو رئيس الوزراء”.

وتعرض بعض اليهود المتشددين لانتقادات بسبب عدم التزامهم بقواعد فيروس كورونا، خاصة في بداية تفشي الوباء في إسرائيل، ولكن أيضًا في وقت سابق من هذا الشهر في حفل زفاف في مكان مفتوح في القدس حضره الآلاف.

وقد تضرر المجتمع اليهودي المتشدد بشكل خاص، ويرجع ذلك على الأرجح إلى عائلاتهم الكبيرة، ممارسات الصلاة، والتجمعات الجماعية الأخرى.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال