بيونغ يانغ لا تمانع بإجراء محادثات مع واشنطن إذا كانت الظروف ملائمة
بحث

بيونغ يانغ لا تمانع بإجراء محادثات مع واشنطن إذا كانت الظروف ملائمة

الرئيس الكوري الجنوبي الجديد يؤيد التقارب مع الشمال من أجل إعادته الى طاولة الحوار خلافا لاسلافه المحافظين

رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ اون يشاهد اطلاق قمر صناعي في صورة ملتقطة من التلفزيون الكوري الشمالي، ونشرتها وكالة الانباء الكورية الجنوبية يونهاب في 7 فبراير 2016 (AFP PHOTO / North Korean TV via YONHAP)
رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ اون يشاهد اطلاق قمر صناعي في صورة ملتقطة من التلفزيون الكوري الشمالي، ونشرتها وكالة الانباء الكورية الجنوبية يونهاب في 7 فبراير 2016 (AFP PHOTO / North Korean TV via YONHAP)

أعربت مسؤولة كورية شمالية السبت عن استعداد بلادها لاجراء محادثات مع الولايات المتحدة اذا كانت الظروف ملائمة.

وصرحت تشو سون-هوي رئيسة مكتب اميركا الشمالية في وزارة الخارجية الكورية الشمالية امام صحافيين في مطار بكين الدولي ان بلادها “ستخوض حوارا اذا كانت الظروف ملائمة” مع إدارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب.

وكانت تشو في طريق عودتها من أوسلو حيث التقت أكاديميين أميركيين ومسؤولين اميركيين سابقين من بينهم مبعوث الولايات المتحدة الاسبق الى الامم المتحدة توماس بيكرينغ ومستشار وزارة الخارجية الاسبق لشؤون نزع الاسلحة روبرت آينهورن، بحسب ما أوردت وكالة الانباء الكورية الجنوبية (يونهاب).

وتم اللقاء الصحافي على خلفية تراجع في حدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية بعد المخاوف من تجربة نووية سادسة كانت متوقعة في نيسان/ابريل الماضي لكن الشمال لم يجريها.

بعد أن هدد الرئيس الاميركي بشن عملية عسكرية، أعلن في مطلع أيار/مايو الحالي بانه “سيتشرف” بلقاء الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-اون “في الظروف المناسبة”.

يؤيد الرئيس الكوري الجنوبي الجديد مون جاي-ان الذي تولى مهامه هذا الاسبوع التقارب مع الشمال من أجل إعادته الى طاولة الحوار خلافا لاسلافه المحافظين.

وقال مون بعد ادائه اليمين الدستورية الاربعاء انه مستعد للتوجه الى كوريا الشمالية “في حال توافرت الشروط” للقيام بذلك.

وعند سؤال تشو حول ما اذا كانت بيونغ يانع تعد لاجراء حوار مع الحكومة الجديدة في الجنوب، ردت “سنرى”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال