بينيت يلتقي وزير الخارجية الهندي وولي عهد البحرين لأول مرة على هامش مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي
بحث

بينيت يلتقي وزير الخارجية الهندي وولي عهد البحرين لأول مرة على هامش مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي

في مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي في غلاسكو، بينيت وصف مودي بأنه "الشخص الأكثر شعبية في إسرائيل". وعقد محادثات رفيعة المستوى مع مسؤول بحريني

رئيس الوزراء نفتالي بينيت (يسار) يتحدث مع رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي في مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي في غلاسكو ، اسكتلندا، في 2 نوفمبر 2021 (Haim Zach / GPO)
رئيس الوزراء نفتالي بينيت (يسار) يتحدث مع رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي في مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي في غلاسكو ، اسكتلندا، في 2 نوفمبر 2021 (Haim Zach / GPO)

غلاسكو، اسكتلندا – أجرى رئيس الوزراء نفتالي بينيت أول لقاء له مع رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي على هامش قمة مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي في غلاسكو يوم الثلاثاء، ووصفه بأنه “الشخص الذي أعاد العلاقات بين الهند وإسرائيل، وهي علاقة عميقة بين حضارتين فريدتين”.

“أعلم أن ذلك ينبع من قلبك”، قال بينيت. “الأمر لا يتعلق بالمصالح، إنه يتعلق بقناعة عميقة لديك، ونحن نشعر بها (…) أنت الشخص الأكثر شعبية في إسرائيل”.

مضيفا: “هناك الكثير لنتعلمه منك، وهذا بالفعل ما نسعى لفعله. هدفنا هو مواصلة المسار الرائع الذي سلكته مع سلفي، والارتقاء به إلى مستوى جديد تماما حتى نتمكن من ضمان عمل البلدين معا”.

في عام 2022، سيحتفل البلدان بمرور 30 عاما على العلاقات الدبلوماسية الكاملة.

وناقش الزعيمان في اجتماعهما الخاص التحديات الأمنية، بما في ذلك البرنامج النووي الإيراني.

رئيس الوزراء نفتالي بينيت (يسار) يلتقي مع ولي عهد البحرين ورئيس الوزراء سلمان بن حمد آل خليفة في مؤتمر غلاسكو الأمم المتحدة للمناخ في 2 نوفمبر 2021 (Haim Zach / GPO)

في شهر أكتوبر، زار وزير الخارجية الهندي سوبراهمانام جيشانكار إسرائيل لعقد اجتماعات مع كبار المسؤولين، ونقل دعوة مودي إلى بينيت لزيارة الهند.

بعد حوالي ساعة، التقى بينيت برئيس وزراء البحرين، ولي العهد الأمير سلمان بن حمد آل خليفة.

“كل ما نراه من البحرين يبعث برسالة صداقة حميمة”، قال بينيت لخليفة.

“لم نر شيئا بعد”، تابع بينيت في خين ضحك خليفة.

“يجب أن نعمل من أجل مستقبل أفضل، وهذا ما نتطلع إلى القيام به”، قال خليفة بعد أن جلسا.

ويمثل اللقاء بين الزعيمين أعلى اجتماع علني بين المسؤولين الإسرائيليين والبحرينيين منذ تطبيع العلاقات بين البلدين العام الماضي.

في شهر سبتمبر، سافر وزير الخارجية يئير لبيد إلى المنامة لفتح سفارة إسرائيل في البحرين.

كان اتفاق إقامة العلاقات مع البحرين جزءا من “اتفاقيات إبراهيم” التي توسطت فيها الولايات المتحدة، والتي شهدت أيضا تطبيع إسرائيل للعلاقات مع الإمارات العربية المتحدة والسودان والمغرب.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال