بينيت يزور مبنى إقامة رئيس الوزراء في القدس لأول مرة منذ توليه منصبه
بحث

بينيت يزور مبنى إقامة رئيس الوزراء في القدس لأول مرة منذ توليه منصبه

رئيس الوزراء يقوم بجولة في مقر إقامته الرسمي في شارع بلفور بالقدس لتفقد خطط الترميم ويدعو إلى تسريع العمل في الموقع

رئيس الوزراء نفتالي بينيت يزور المقر الرسمي لرئيس الوزراء في القدس، 1 ديسمبر 2021 (GPO)
رئيس الوزراء نفتالي بينيت يزور المقر الرسمي لرئيس الوزراء في القدس، 1 ديسمبر 2021 (GPO)

زار رئيس الوزراء نفتالي بينيت يوم الأربعاء، مقر إقامته الرسمي في القدس للمرة الأولى منذ توليه منصبه.

يخضع منزل رئيس الوزراء في شارع بلفور لترميمات وترقيات أمنية منذ مغادرة رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو في شهر يوليو بعد أن عاش فيه مدة 12 سنة.

بينيت، الذي لديه أطفال صغار في المدرسة، بقي في منزله في رعنانا، مما أثار دهشة جيرانه.

أعلن مكتب رئيس الوزراء أن بينيت قام بجولة في العقار “لتفقد سير إعداد المسكن للاستخدام” وتفحص خطط التجديد.

“لقد أمر بتسريع الجدول الزمني بحيث يتم الانتهاء من التجديدات قبل الموعد المستهدف وهو ديسمبر 2022″، ذكر بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء.

وشدد البيان أيضا على أن خطط التجديد وضعت “وفقا لمطالب الأجهزة الأمنية”.

ينصب التركيز الرئيسي لعملية التجديد على ترقية مستوى الأمان في الموقع. من المتوقع أيضا أن يخضع المنزل لإصلاحات كبيرة في مجال الكهرباء والسباكة والتصميم الداخلي.

ولم يقدم مكتب رئيس الوزراء تفاصيل عن التكلفة المتوقعة للترميمات. وذكرت القناة 13 مساء الأربعاء أن السعر قُدر بـ 35 مليون شيكل أي 11.1 مليون دولار، ويمكن أن يرتفع.

منزل رئيس الوزراء في شارع بلفور، القدس. (يعقوب سار / GPO)

التجديدات المخطط لها هي اعتراف ضمني بشكاوى طويلة الأمد لنتنياهو وزوجته، سارة، اللذين جادلا بأن المنزل كان في حالة سيئة للغاية.

يُنظر إلى ادعاءات عائلة نتنياهو على نطاق واسع على أنها محاولة لإخفاء الاتهامات بأنهم يسيئون استخدام الأموال العامة واستخدامها لتمويل أسلوب حياة فخم، بما في ذلك آلاف الشواقل شهريا على الكحول والمثلجات. بينما تساءل آخرون عما حدث لمئات الآلاف من الشواقل المخصصة في الميزانية لصيانة العقار.

في عام 2019، أُدينت سارة نتنياهو بإساءة استخدام أموال الدولة في صفقة إقرار بالذنب في قضية تنطوي على مزاعم بتقديم خدمات تموين بشكل غير قانوني في مقر إقامة رئيس الوزراء.

في غضون ذلك، يُحاكم بنيامين نتنياهو حاليا في ثلاث قضايا فساد منفصلة، بما في ذلك قضية اتهم فيها هو وزوجته بقبول هدايا غير مشروعة بقيمة مئات الآلاف الشواقل من السيجار والمجوهرات والشمبانيا من المتبرعين الأثرياء.

ومن جهته ينفي نتنياهو ارتكاب أي مخالفات.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال