بينيت يدافع عن قرار زوجته الذهاب في رحلة إلى خارج البلاد مع بداية موجة “أوميكرون”
بحث

بينيت يدافع عن قرار زوجته الذهاب في رحلة إلى خارج البلاد مع بداية موجة “أوميكرون”

قال رئيس الوزراء أنه لم يحاول إقناع زوجته غيلات بعدم اصطحاب أطفالهما إلى الخارج بعد أيام فقط من حثه الإسرائيليين على الامتناع عن السفر بسبب أوميكرون

رئيس الوزراء نفتالي بينيت مع زوجته غيلات في الكنيست في القدس، 13 يونيو 2021 (Ariel Zandberg / Yamina)
رئيس الوزراء نفتالي بينيت مع زوجته غيلات في الكنيست في القدس، 13 يونيو 2021 (Ariel Zandberg / Yamina)

قدم رئيس الوزراء نفتالي بينيت دفاعا جديدا عن عائلته لقضائها إجازة في خارج البلاد في شهر ديسمبر الماضي بعد أيام فقط من مناشدته للإسرائيليين عدم السفر إلى الخارج بسبب مخاوف بشأن متحور “أوميكرون”.

في مقطع من مقابلة أذيعت يوم الاثنين، استشهد بينيت “بالشتائم” على وسائل التواصل الاجتماعي باعتبارها السبب وراء رغبة زوجته، غيلات، في اصطحاب أطفالها في إجازة.

“الأطفال يتعرضون لكل شيء. إنهم يقضون وقتهم على إنستغرام وتيكتوك وأرادت فقط فصلهم عن ذلك”، قال لأخبار القناة 12.

وقال بينيت، الذي تعرض لانتقادات شديدة في ذلك الوقت، أنه لم يحاول إقناع زوجته بعدم السفر.

“أنا لست رئيسها. نحن زوجان”، قال.

كما نفى رئيس الوزراء أن الحادث تسبب في أي توتر في البيت.

“أكثر ما يزعجني هو أن هذا خلق صورة مشوهة للغاية عن غيلات”، قال.

دافع بينيت سابقا عن عائلته بشأن الرحلة التي كانت قبل شهرين، بعد أن أغلقت إسرائيل حدودها أمام الأجانب في محاولة للحد من انتشار “أوميكرون” في البلاد. وأصر على أنهم كانوا شفافين بشأن خططهم منذ البداية وأن زوجته وأطفاله سيدخلون الحجر الصحي عند عودتهم، كما هو مطلوب من جميع الإسرائيليين.

رئيس الوزراء نفتالي بينيت ووزير الخارجية يئير لبيد (يسار) يحضران جلسة الكنيست المكتملة، 31 يناير 2022 (Olivier Fitoussi / Flash90)

في مقطع قصير آخر من المقابلة، التي من المقرر أن تبث بالكامل يوم الثلاثاء، سُئل بينيت عما إذا كانت هناك صداقات في السياسة الإسرائيلية، وإذا كان يعتبر وزير الخارجية يئير لبيد صديقا.

“يئير لبيد رجل شهم، ببساطة رجل شهم”، قال.

بعد الإلحاح على ما إذا كان سيسلم رئاسة الوزراء إلى لبيد في سبتمبر 2023 وفقا لاتفاقهم الائتلافي، أجاب بينيت، “طالما أن الأمر يعتمد علي، نعم.. أعطيته كلمتي، لقد أوفى بكلمته وسأكرم كلامي… لا أعرف كيف أتحكم في كل اللاعبين الآخرين”.

يقود بينيت ولبيد ائتلافا ضيقا من الأحزاب من جميع جوانب الطيف السياسي، تم تشكيله في شهر يونيو العام الماضي وأطاح برئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو بعد أكثر من 12 عاما متتاليا في السلطة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال