بينيت وبارليف يحضران إعادة إفتتاح الحانة التي تعرضت لهجوم اطلاق النار في تل أبيب
بحث

بينيت وبارليف يحضران إعادة إفتتاح الحانة التي تعرضت لهجوم اطلاق النار في تل أبيب

بعد 4 أيام فقط من الهجوم، حضر 100 شخص افتتاحا مليئا بالموسيقى والمشروبات حيث تعهد الرعاة بأن الهجمات لن تنتصر

رئيس الوزراء نفتالي بينيت يحضر إعادة افتتاح حانة "إلكا" في تل أبيب بعد أيام من تعرضها لهجوم، 11 أبريل، 2022 (Courtesy)
رئيس الوزراء نفتالي بينيت يحضر إعادة افتتاح حانة "إلكا" في تل أبيب بعد أيام من تعرضها لهجوم، 11 أبريل، 2022 (Courtesy)

كان رئيس الوزراء نفتالي بينيت ووزير الأمن الداخلي عومر بارليف من بين عشرات الأشخاص الذين قدموا إلى حانة “إلكا” في تل أبيب عند إعادة افتتاحها يوم الاثنين، بعد أربع ليال فقط من قيام فلسطيني بإطلاق النار على المكان، مما أسفر عن مقتل 3 إسرائيليين وإصابة 13.

“جئت إلى هنا الليلة لأعطي القوة لأصحاب الحانة والسكان المحليين. كان هنا حدث صعب حقا، قُتل الناس هنا، وأصيب الناس هنا، أناس طيبون”، قال بينيت متحدثا مع رعاة الحانة قبل منتصف ليل الاثنين بقليل.

“لن ندعهم، أعداؤنا، يوقفون حياتنا. لن ندعهم يهزمونا”. قال بينيت للناس في الحانة. “أحبكم جدا جدا”.

خلال الفترة التي قضاها في الحانة، أشعل رئيس الوزراء الشموع في ذكرى تومر مراد وإيتام ماغيني وباراك لوفان الذين قُتلوا أثناء جلوسهم في الحانة في شارع ديزنغوف بوسط المدينة ليلة الخميس.

كما تحدث مع أفراد من الحشد وأصحاب الحانة وجلس للحظة مع رجل أخبره أنه أصيب في الهجوم الأخير على شارع ديزنغوف في تل أبيب، والذي وقع في عام 2016 على بعد حوالي 200 متر أسفل الشارع..

احتشد أكثر من 100 شخص في “إلكا”، حيث غمر الحشد الرصيف وتخطى الحضور العادي في الحانة.

رئيس الوزراء نفتالي بينيت يضيء شمعة تذكارية أثناء حضوره إعادة افتتاح حانة “إلكا” في تل أبيب بعد أيام من تعرضها لهجوم، 11 أبريل، 2022 (Courtesy)

مع ضخ الموسيقى وتدفق المشروبات، كان من الصعب فهم أن الموقع كان مسرحا لإطلاق نار قبل أربعة أيام فقط.

ردد الزائرون رسالة بينيت بأن الهجمات يجب ألا تمنع استمرار الحياة.

قال هاني، وهو درزي في العشرينات من عمره جاء إلى “إلكا” مع أصدقائه: “جئنا إلى هنا الليلة لإظهار الدعم”.

“إذا كنا خائفين، فلن يكون وضعنا أفضل. علينا أن نواصل العيش”، قال غلعاد هارئيل (22 سنة)، لموقع “واينت” الإخباري. “هذه الظاهرة التي نعود فيها إلى روتيننا اليومي صحية لأن علينا العودة إلى طبيعتنا وعدم ترك (الإرهاب) ينتصر”.

“ومع ذلك، علينا أن نتذكر أولئك الذين قُتلوا”، قال.

الشرطة وعمال الإنقاذ في موقع هجوم في شارع ديزنغوف، وسط تل أبيب، 7 أبريل 2022 (Avshalom Sassoni / FLASH90)

كما زار الحانة وزير الشرطة بارليف.

“إلى جانب الألم الرهيب وفقدان الأرواح – هذا المساء – في حانة مليئة بالحياة، نرى قوتنا العظيمة، ونظرتنا إلى المستقبل، ومعرفة أنه حتى لو آذونا فلن ننكسر”، كتب على تويتر. “سوف نستمر في العيش والازدهار. سوف ننتصر”.

ساهم طاقم تايمز أوف إسرائيل في هذا التقرير

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال