بينيت لأولياء الأمور: لا يوجد سبب لعدم تطعيم أطفالكم ضد كورونا
بحث

بينيت لأولياء الأمور: لا يوجد سبب لعدم تطعيم أطفالكم ضد كورونا

رئيس الوزراء يوجه نداء من داخل ملجا للقنابل النووية في منطقة تلال القدس، بينما تحاكي إسرائيل تدريبا يحاكي انتشار سلالة جديدة لفيروس كورونا

رئيس الوزراء نفتالي بينيت في مخبأ تحت الأرض خلال تمرين محاكاة لمواجهة فيروس كورونا يوم  11 نوفمبر 2021 (Haim Zach / GPO)
رئيس الوزراء نفتالي بينيت في مخبأ تحت الأرض خلال تمرين محاكاة لمواجهة فيروس كورونا يوم 11 نوفمبر 2021 (Haim Zach / GPO)

دعا رئيس الوزراء نفتالي بينيت أهالي الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5-11 أعوام لتطعيم أطفالهم ضد فيروس كورونا، حيث وسعت البلاد حملة اللقاح لتشمل الفئة العمرية الأصغر حتى الآن.

“لا يوجد سبب لترك أطفالنا بدون حماية”، قال بينيت أثناء زيارته لملجأ تحت الأرض أثناء اختبار محاكاة للاستعدادات على الصعيد الوطني لاحتمال انتشار نوع جديد مميت لفيروس كورونا.

مضيفا: “لا يوجد سبب يجعل طفلكم يصاب بالعدوى وينقلها للآخرين في حين أن حياته كلها أمامه؟ أدعو الأهالي – لقحوا أطفالكم. احموهم. امنحوهم نفس طبقة الحماية المتاحة لديك”.

وافقت وزارة الصحة على توسيع حملة اللقاح في البلاد مساء الأربعاء، على غرار إدارة الغذاء والدواء الأمريكية.

وكان بينيت يتواجد في ملجأ مقاوم للانفجار النووي في منطقة القدس خلال تمرين “أوميغا دريل” الذي استمر طوال اليوم، والذي سمي على اسم متغير وهمي لفيروس كورونا.

“تماما مثلما اندلعت سلالة دلتا بشكل عنيف، يمكن أن تأتي سلالات أخرى أكثر فتكا وعدوى، والتي يمكن أن تتجاوز اللقاح”، قال بينيت.

صورة توضيحية: فتاة تبلغ من العمر 6 أعوام تتلقى لقاح فايزر ضد كورونا للأطفال من سن 5 إلى 11 عامًا في مستشفى لوري للأطفال في شيكاغو، 5 نوفمبر 2021. (Nam Y. Huh / AP)

وقال مكتب رئيس الوزراء في بيان إن المسؤولين المشاركين قاموا بمحاكاة مجموعة واسعة من السيناريوهات، والتنسيق حول كيفية تأثيرها على قيود الحركة، ومتطلبات الحجر الصحي، وتشغيل المدارس والمطارات.

“في حين أنه من الممكن الانتظار ومعرفة ما سيكون والأمل في الأفضل، فإن الشيء الصحيح الذي يجب فعله هو الاستعداد لأي سيناريو، والتأكد من أن جميع الوزارات الحكومية جاهزة، وأن المستشفيات تعرف كيف تتعامل مع السيناريوهات المتطرفة، وأن العلماء يراقبون بعناية كل متغير يظهر في العالم بينما لا يزال صغيرا”، قال بينيت.

وأدار التدريبات مدير الدفاع المدني في وزارة الدفاع موشيه إدري، وشملت على مشاركة رؤساء الوزارات من مختلف المكاتب الحكومية، بالإضافة إلى ممثلين عن قيادة الجبهة الداخلية لقوات الدفاع الإسرائيلية ومجلس الأمن القومي ولجنة الدستور والقانون والعدل في الكنيست.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال